www.homeeg.com | فبراير 2014
فبراير27

Chairman of Tabarak Holding Groupalt 

Tabarak Holding Group considering that the company from the first companies which started construction in remote locations

And made a great challenge to provide services to their projects

  Began to trend towards the remote areas in Cairo city since a long

 Time for several reasons: dimension of pollution and congestion ,

Confidently declares engineer Ali Sharbati chairman of Tabarak :

 We choose new project sites is done very carefully and after specialized studies like: TABARAK residential city and Fantasia Orange project in Ras Sudr

Do Tabarak have in every project suitable concept for the nature of the place where the projects are establishing it in?

Of course, when you create any project have strengths use it to get to the ideal product for example:

-       Fantasia orange resort which is characterized by moderately air throughout the year and also been designed to be sea units.

-       Ninety avenue project in new Cairo city/fifth district take into consideration the green area& population to the minimum ratio to achieve that we used WATG the American company in the designs & Architectures designs &we planned for the project to unique &different inside the new Cairo area.

That the general design of the project is a residential buildings managed through the smart home systems including a WIFI system for the internet service & electronic gates by using smart cards & automatically fire system.

And we changed the design of Tabarak Residential city instead that we were almost finished it to transfer most of the project to villas to increase the green area to reach 52% from the project area in addition to the project club& garden.

And we started our recent projects “Maadi Sundry” which consists of 5 residential towers fully finished designed in a new way to suite all needs and includes a mall with total area 1500 m2 in addition to a gym, covered swimming pool and fir the first time we introduce the hospitality service for the residential in addition to security and maintenance company.

Why the company recently went to the green buildings?

This to contribute in saving our environment to save a healthy life environment for her customers also to its economic, social benefits which represent through:

Environment:

·         Support and save the Ecology systems and biological aspects.

·         Improve the quality of air and water.

·         Decrease the solid waste.

·         Save the natural resources.

Economical:

·         Decrease the operation expenses.

·         Enlarge the profit and fixed assets value.

·         Enhance the employee’s productivity and satisfaction.

·         Improve the economic performance for the life cycle.

Health and Social:

·         Improve the surrounded environment from atmosphere, air, temperature and voice.

·         Enlarge the residents comfort and health.

·         Decrease the pressure over the local infrastructure.

·         Contributing in improving the life style generally.

What is your project achievement percent from the green area? And what is already achieved of it?

Green building strategies which will be implemented as follows:

·         Installation of a solar energy system for heating water on the surface.

·         Install the equipment and high-efficiency plumbing.

·         Using the landscapes which need little water or approximately no irrigation.

·         Reusing the grey water.

·         Bicycle park.

·         Dual plumbing system.

·         Using the solar lighting and outdoor outer regions.

·         Using the low-emission paints, human and environmentally friendly.

·         Implementation of high-performance cooling tower.

·         Using covered car parking area with reflecting materials.

·         Solid Waste Management

alt

·         The green junk system at the site.

إضافة تعليق
فبراير26

altتعتبرالفراغ مجرد لوحة فنية تضع لمساتها فى أنحائها وأركانها حسب ما يمليه الضمير الفنى والحس الإنسانى، هذان المحوران هما ما ترتكز عليها الفنانة المصممة والمهندسة نسرين حشيش

هى صاحبة المذهب المعاصر فى الديكور والتصميم الداخلى والذى نستطيع أن نطلق عليه  طراز الروحانية  حيث اختارت اسماً مميزاً لمكتبها (selection) فتؤكد انفصالها عن العالم الخارجى وهى تعمل، لكنها تتوحد مع الفراغ وتخطط لملء فراغاته بكل دقة وتترك العنان لروحها وحسها الإنسانى لكى تختار عناصر الديكور ثم توظفها فى أماكنها المناسبه وبما يلائم طبيعة شخصية سكان البيت، فهى  تحاول جاهدةً  فى كل بيت أن تستخلص عناصر تفيض بالروحانية، فتلعب على مشاعر أصحاب البيت وطبيعة المكان ،وتعد المهندسة نسرين حشيش من أول المساهمين فى تطويع كافة الطرز للعيش والتواجد فى العصر الحديث بمعاييرها الأساسية ولكن بتواجد مختلف شأن الطراز الشرقى بشكل معاصر، حيث حولت البيوت البسيطة إلى قصور فخيمة بلمسات طالما اشتقنا إلي رؤيتها فقط فى المتاحف التاريخية والبيوت الأثرية والتاريخية، لكنها تفننت فى استقطاع  أحد هذه المفردات الشهيرة من الطرز الشرقية ومنحها  بعضاً من الحياه الجديدة، حيث تضعها فى إطارها المناسب.

  alt

إضافة تعليق
فبراير25

alt

الكل يبحث عن الاتساع وتوفير فراغ، ويحتار أثناء البحث عن أثاث منزلى يوفر له هذه المتطلبات لذلك تعتبر مرحلة فرش البيت من المراحل العصيبة والمقلقة، التى لا تمر بسلام وبساطة إلا مع ديفانو

الذى يختار الأثاث المناسب والمطابق لكل المقاييس العالمية فى الصيحات الحديثة والمعاصرة، ومن جانب آخر يطابق كل الاحتياجات والمواصفات الإنسانية التى يطمح إليها أصحاب البيوت، ولن يختار ديفانو مجرد براند عالمى يحمل نوعاً من الأناقة، بل انه يشتهر ويتميز بالأثاث التركى الذى يضفى الروح والطابع الأوربى الأنيق، فمنذ تأسست شركة ديفانو عام 2002 وهى تتبنى مفهوم هام فى عالم الأثاث وفرش البيوت، ألا وهو أن الأثاث المنزلى قادر على حل مشكلات البيت سواء الخاصة بالعمارة الداخلية للمكان أو التصميم الداخلى والديكور، لذلك تختار ديفانو أثاثات مرنة توفر المساحة، تعالج المشكلات الصعبة والعسيرة، فهى تسهل الأمر على مهندس الديكور، كما أنه  يخالف المتوقع فى الأسعار، حيث يعتقد الجميع أن هذه الأناقة وذلك الرقى، وتلك المميزات الإنسانية العديدة لابد وأن تكون باهظة الثمن، ولكن ديفانو يستكمل مسيرته الإنسانية مع عالم الأثاث ويركز على أثاث منزلى أنيق لكنه أيضاً فى متناول يد الجميع.

 

إضافة تعليق
فبراير24

altأعلنت مجموعة شركات السويس للأسمنت عن فوز المهندسة المعمارية جنان عزمي بالنسخة الأولى لجائزة أرك فيجين - المرأة والعمارة في مصر، وهي الجائزة الأولى من نوعها التي تقدم لمهندسة معمارية من مصر.

وجاء إعلان الجائزة خلال مراسم تسليم جوائز المسابقة بدار الأوبرا المصرية بالقاهرة، بحضور وزيرة الدولة لشئون البيئة ليلى إسكندر وزير الإسكان والمهندس إبراهيم محلب ودكتورة كاميليا صبحي وكيل أول وزارة الثقافة

وأقيمت المسابقة برعاية مجموعة شركات السويس للأسمنت في إطار جهودها للاحتفاء بالمصممات المعماريات اللاتي تركن أثرًا على المشهد المعماري في مصر

وأكد برونو كاريه، الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات السويس للأسمنت أنه كانت المرأة عنصرًا مهما في الفن المعماري المعاصر لوقت طويل؛ حيث تشعر بوجه خاص باحتياجات المواطنين عند تصميم المبنى مع مراعاة الجانب الوظيفي له في الوقت ذاته. ومن هنا، فمجموعة السويس للأسمنت راغبة في دعم هذا التوجه وتكريم المرأة العاملة في مجال التصميم المعماري".

وأكد الدور الفعال للمجموعة في إطلاق المبادرات التي تعترف بأهمية المرأة في مجال التصميم المعماري وقدرتها على ابتكار حلول حقيقية تراعي الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية والثقافية". 

وتألفت لجنة التحكيم في المسابقة من المهندسين المعماريين سيف أبو النجا وزكية الشافعي وزينب يوسف شفيق ومنال البطران، إلى جانب الدكتورة مشيرة خطاب، وقد تولت اللجنة مهمة اختيار أفضل مشروع من حيث الابتكار في استخدام المواد المتاحة محليا وتقديم نموذج تحتذي به المشروعات الأخرى في المنطقة. وقد وقع اختيار اللجنة بعد مداولات طويلة على المهندسة المعمارية جنان عزمي بإجماع الآراء وحصل مشروعها على المركز الأول بالمسابقة

 

والعمل الفائز هو عبارة عن تصميم لفندق سيل ديزاين الذي يقع على مقربة من مدينة مرسى علم على ساحل البحر الأحمر، وقد روعي في تصميمه الموازنة بين الجانب البيئي وتوافر أساليب الراحة على خلاف أغلبية المنتجعات الكبرى على ساحل البحر، وقد تم تشييد الفندق على هيئة خطوط أفقية على جانب هضبة عالية بما يمنح رواد الفندق فرصة رائعة للتمتع بمنظر أصيل وفريد، وكان منظر المياه هو مصدر الإلهام في تصميم المشروع، فهي بمثابة كنز ثمين وسط الصحراء

إضافة تعليق
فبراير23


Mohamed Ezz Eldin Fahmy

EHAF CONSULTING ENGINEERS 

Architecture - Engineering and Project Management

بالكاد تلامس قدماه الأرض رغم أن طموحاته تنطلق من أرض الواقع، ولكن أحلامه تأتى دائما وفق استيراتيجية طويلة المدى أكثر تنظيما وأكثر قوة، فلا يسمح لنفسه بالوقوف لحظات ليلتقط أنفاسه، ثم يستكمل الطريق، يحذو فى ذلك حذو أبيه الدكتور المهندس المعمارى عز الدين فهمى، عميد كلية هندسة الازهر والحائز على جائزة الدولة التقديرية الذى كان قدوته وقبلته منذ نشأته.

 وقد استطاع  الدكتور محمد مع اعضاء مجلس أداره إيهاف ومع جيش مؤلف من  ١٠٠٠ مهندس محترف من الحصول على مركز ١٧ من ضمن افضل شركات غير أمريكية فى ادارة المشروعات،  ومركز ١٣١على افضل شركات تصميمات عالمية  فى وقت قصير وقد اصبح من اهم واكبر المكاتب الاستشارية فى مصر والشرق الاوسط على مستوى العالم. 

 فهل كان دكتور محمد عز الدين فهمى راضيا عن تلك المكانة؟

بكل ثقة ووضوح وبحماس كاد أن ينطلق بأحلامه خارج الكرة الأرضية أجاب .. بالطبع أنا لست راضيا، لأن فترة 40 عاما أراها كافيه جدا لتحقيق أكثر من ذلك، وما حققناه طوال هذه الفترة 20% فقط، فلم نصل من وجهه نظرى الى النجاح المطلوب وفق استيراتيجية الأهداف التى تضعها إيهاف بشكل دورى، وتسعى لانجازها بكل قوتها.

فأين كان القصور اذن من وجهه نظره؟

رغم قسوة انتقاده لنجاحات إيهاف إلا أنه يرى أن القصور يكمن فى ضرورة تطويرمنظومة  الفكر بحيث تتخطى أرض الواقع المحلى والعربى، لأنه وببساطة يسعى للعالمية فكل ما حققه فى المنطقة العربية يجده بسيطا بالنسبة لطموحات "إيهاف" واستيراتيجتها.

 altماذا يفعل لتحقيق هذه العالمية؟

بتواضع ابناء مصر وانسانيتهم المعهودة ينسب الانجازات لأعضاء "ايهاف" ومهندسيها والعاملين بها بأنهم يعملون على قدم وساق بكل فكر متطور، وبعد دراسات ومتابعات لأصول الحداثة فى كافة مجالات أعمالهم وتخصصاتهم، قائلا " أنا لست عضوا أنا مجرد مساهم " كما أن إيهاف لا تسعى للحصول على أى مشروع ضخم لمجرد تسليط الأضواء عليها، وانما تختار مشاريع بعينها تلك التى تستطيع أن تبرز قدراتها فى البنية التحتية التى تنفرد بها.

 فهل زحفت الى إيهاف كل هذه المشاريع التى انجزتها، أم أنها اختارتها بنفسها وسعت اليها لتدخل تحديا جديدا يضاف الى نقاط نجاحها؟

بفرحة أنارت عيناه كأن شريط الانجازات يعرض أمامه قال ..انجزت "إيهاف" مشاريع كبيرة كانت كلها بمثابة تحدى لقدراتها، فهى لا تدخل فى منافسة إلا مع نفسها ،وعلى سبيل المثال اختارت مؤخرا المشاركة فى مشروع فندق هيلتون المعادى، لأننا أنجزنا مثله الكثير فى منطقة الخليج، هذا بخلاف مترو الأنفاق فى مراحله الأربعة،  والعديد من مشاريع العملاقة فى دول الخليج مثل كليفلاند كلينك بالامارات ومشروع الدوحة سيتى سنتر و مشاريع المدن الصناعية فى السعودية ومشروع المتحف المصرى الكبير ومتحف قطر الوطني، اعتبرهما أهم مشاريع إيهاف.

 استغليت فرصة زهوه وفخره بالانجازات لاسأله وماذا حققت على المستوى الشخصى؟

بابتسامة ساخرة أجاب .. تركت العمل كمدرس أكاديمى بعد تجربة تدريس دامت عامينلأنى تفاجأت بقصور فى مناهج لم تتطور منذ 20 عاما، واكاديمين يقفوا عند طريقة تدريس عفا عليها الزمن، حتى من درس منهم بالخارج لن يصل الى درجة استاذ مادة الا بعد انقضاء 10 سنوات، عندئذ تكون أفكاره قدمت وآلت الى زوال.

 ولما كان الدكتور محمد عز الدين دارسا بالخارج سألته .. لماذا لم تلجأ للتدريسفى الجامعات الخاصة أو بخارج مصر؟

بكل حدة قال .. لماذا أخدم خارج بلدى؟ وما الذى يدفعنى للعمل بجامعات خاصة وأنا لم أسع للمال، أنا فقط أردت صب علمى وتجاربى لابناء بلدى، الذى أتمنى أن يتغير مفهوم تلقى العلم بها، خاصة فى مجال الهندسة التى تحتاج الى تطور دائم واتساع افق .

بهذه القتامة التى كشف عنها دكتور عز صرح بتخوفاته على مستقبل الاستثمار العقارى بمصر قائلا ..

نحن لا نبنى منذ أربعة أعوام، لذلك ستظهر أزمة خلال العامين القادمين بندرة الوحدات السكنية، كما ان المستثمر العربى يخشى على أمواله فى مصر، فمن لديه استثمار فهو يستكمله فقط، لكن لا يوجد استثمارات جديدة، وهناك بعض المستثمرين الصغار قدموا الى مصر لاعتقادهم بأن الأ زمة التى تمر بها البلاد ستخفض من سعر الأرض.

حاولت تغيير الأجواء القاتمة بالنظر لمستقبل أكثر اشراقا فسألته عن رؤيته لتطوير العمارة والانشاء بحكم خبرته ودراسته بالخارج

صدمنى بلهجة أسى على فكرنا الذى لم يتغير فى مجالات الانشاء والميكانيكا والهندسة البيئية وغيرها منذ عام 1700 ومن المفترض حينما نهدف للتطوير نقوم باجراء أبحاث ودراسات حقيقية، ليست على ورق ومن بين أربعة جدران، لابد أن يتولى مركز بحوث البناء  تعيين باحثين يطلق عليه "استاذ كرسى" يقضى وقته فى البحث ويسافر ويطلع ويحضر مؤتمرات مع ضرورة توفير راتبا مرضيا وكافيا له، شأن ما يحدث فى البلاد المتطورة والتى تخصص الملايين لمعامل البحث.

أذن لازال التطوير فى إيهاف مرهونا بنهضة المجتمع، ومحفوظا ايضا بالأوراق؟

 

بكل قوته وبلهجة حماسيه قال .. بالطبع لن نقف مكتوفى الأيدى وسنظل نسعى للتطوير، لكننا دائما ما نلجأ لشراء الأبحاث الجديدة، لأن فكرة تأسيس معامل البحث مجال عريض ومكلف ويحتاجدعما وتكاتف من كل أجهزة الدولة.

إضافة تعليق
فبراير19

alt

يداً بيد لا يفرقهما خلاف حول مفهوم، يرسمان الخط ويقتفيان أثره معا للنهاية، ليجدان له مخرجا مناسبا فى الحياة، ملائما للمكان الذي اختير من أجله،  وهذا ما تعلماه من طول عشرتهما لشيخ المعماريين  (حسن فتحي) .. المعماريان (رامى الدهان) و(سهير فريد) اللذان حملا شعار (العمارة تخاطب الوجدان)

فصاحب الإبداع يخاطب المتلقى بما ترك له من (اللون، الفراغ، الإحساس، الجماد)، وجميعها نسب جمالية تؤثر على المجتمع، وتتأثر به في المقام الأول ، ومن هنا  انطلقا يفتتان القوالب الجامدة للتصميم والتشييد لتحقيق هدف واحد، طالما سعى إليه حسن فتحي ألا وهو أن يظل البناء قويا معبرا عن طبيعة أصحابه، ومتناغما مع ما حوله، كما يعبر عن بيئته، ويستمد قوته منها .

لذلك كانت بدايتهما  تصميم استراحة صغيرة لا تتعدى الـ60مترا، بعدها قاموا بتصميم أكثر من 40 قرية سياحية منها قرية الجونة بالغردقة، والتى تعتبر مركز سياحي، ومنتجع صحي عالمي،شارك فيه المعماري الكبير مايكل جريفيز، وأخرى بالقصير، بالإضافة إلى تصميم مشروع نادي وفندق الغزالي بالكويت، والأزهر بارك.

وعن بداية علاقتهما بالعمارة البيئية يقولان

بعد الانتهاء من مرحلة الدراسة الجامعية عام 1978، تولد بداخلنا انبهارا شديدا بالاتجاه المعماري لدى (حسن فتحي)، وبدأنا بالتقرب من أعماله واتجاهاته الهندسية  فيما يختص بالعمارة الشعبية المحلية، لكونها شديدة التشبع بالتراث الحضاري عند (حسن فتحي)إلى أن دخلنا إلى عالم (حسن فتحي) فكان منزله عبارة عن مكتب صغير  للرسم وتنفيذ الأفكار، كان يقوم هو بوضع التصاميم، ويترك لنا مرحلة الرسم، ومع مرور الوقت  كبرنا من حوله، وكبرت التجربة بين الممارسة والخبرة، وبدأنا العمل الخاص ولكن باتجاه وتفكير (حسن فتحي) دون تقليد لأسلوبه إنما نحاكى الأسلوب ونناقشه فيما لدينا من أفكار وتصاميم، أى أننا عملنا بخبرته وتعليماته حتى بعد وفاته

هل كانت بدايتكما من حيث انتهى (حسن فتحي) ( انظر تحت قدمك وابن)؟

كانت  فكرته  عبقرية وبسيطة ارتبطت أكثر بالفطرة الإبداعية لديه، حين استلهم تجارب معمارية من الطبيعة، لإحياء أشكال محلية  وشعبية وبيئية من العمارة، عندما قام في بداية الثلاثينات بحل مشكلة الأسقف بالقباب التي تصنع التوازن في الضغط ما بين أعلى وأسفل، وهذا الحل العبقري ساعد في تفادي أضرار المناخ المتقلب إضافة إلى المحافظة على الاستمتاع بكافة الفصول. فيما عرف بعد ذلك بـ (عمارة الفقراء)، وهو مسمى يعكس البساطة  في أفكار ومشروعات (حسن فتحي) في العمارة، لذلك نحن ندعي أننا نواصل العمل بنفس الفكرة ونحاول أن نكون امتدادا له لكن من حيث انتهى .

دفاعا عن شيخ المعماريين بأن قبابه قضت على فكرة  (اللمة) على  أسطح  البيوت الريفية ؟

يضحك الدهان قائلا .. بالطبع لا، فمنزل (حسن فتحي) نفسه لم تغب عنه هذه التفصيلة، ويحتوي على أسقف متسعة في غاية الروعة، ولكن مساحة (اللمة) كان يستبدلها بـفكرة (الحوش) في التصميم الداخلي حتى تصلح لاجتماع العائلة المصرية  البسيطة في الريف على أسطح المنازل في ليالي الصيف، كما كان يعمد دائما إلى احترام خصوصية الفرد ببناء غرف خاصة لأفراد الأسرة الواحدة في المبنى الواحد.

كما رفضت (سهير فريد) بحدة اختصار عمارة (حسن فتحي) في تصاميم القباب

وقالت هذا خطأ شائع لدى المتلقي، فكانت تصاميمه للأغنياء والفقراء، لأنها تصاميم مختلفة تحاول إقناع الناس بأهمية القباب، لأنها ليست عمارة تبنى للفقراء باعتبارهم مساكين، بل تحاول أن ترد للفقراء المصريين عمارتهم التي أنتجوها وأبدعوها من خلال فكرهم ووجدانهم وبنوها بسواعدهم، وهي التي بقت آثارها في الشواهد المعمارية التراثية حتى الآن، محاولا عن طريق إبداعاته المعمارية الجمع بين ثالوث الحياة: (الإنسان، الطبيعة، العمارة) وذلك للتقريب بين الإنسان ومنبته، والرجوع به إلى هويته الأولى، فالرجل كان مخضرما في كل شيء محبا للموسيقى والفن وللناس، متعدد الإمكانيات ولديه بعد نظر منفتح على كل المجالات.

وكيف كان الخروج من عباءة (حسن فتحي)؟

بابتسامة خفيفة واستراق النظر لبعضهما البعض قالا: كان لابد أن نجد لنا ما يميزنا، ولكن ما زرعه (حسن فتحي) بداخلنا يمثل البذرة التي نحاول أن نرويها لتنضج وتطرح ثمارا جديدا، وقد اقتادنا الواقع المعاش إلى التواصل مع المعاصرة، ولكن تلك البذرة ظلت بمثابة بصمة لنا لا يمكن تجاهلها فى أي من مشاريعنا المختلفة.

إضافة تعليق
فبراير18

altأيادي قليلة هي تلك التي تستطيع أن تنسج لك من الخيوط إبداعاً .. الكليم اليدوي أحد أهم الأدوات الثقافية التي تعبر عن التاريخ .. تتأصل فيها أشكال وصور مصر

ولعل سر شهرة مصر بصناعة الكليم جاءت من زراعتها للقطن والكتان وقد يتم‏ ‏تصنيع‏ ‏الصوف‏ ‏بشكل‏ ‏يدوي‏ ‏في‏ ‏المنازل‏ ‏باستخدام‏ ‏المغازل‏ ‏اليدوية، ‏وبعد‏ ‏فترة‏ ‏تحول‏ ‏بعض‏ ‏العمال‏ ‏إلي‏ ‏صناعة‏ ‏الكليم‏ ‏وتنفيذه‏ ‏برسومات‏ ‏هندسية‏ ‏إما‏ ‏منقولة‏ ‏من‏ ‏التراث‏ ‏الشعبي‏ ‏أو‏ ‏البيئة‏ ‏أو‏ ‏طبقا‏ ‏لمواصفات‏ ‏هندسية‏ ‏ورسومات‏ ‏محددة‏ ‏من‏ ‏العملاء‏.‏

وفي فترة السبعينات وبداية الثمانينات ‏ازدهرت‏ ‏تلك‏ ‏الصناعة‏ ‏وأصبحت‏ ‏تدر‏ ‏ربحاً‏ ‏مجزيا‏ً ‏مما‏ ‏أغري‏ ‏المستثمرين‏ ‏من‏ ‏كبار‏ ‏رجال‏ ‏الأعمال‏ ‏بإقامة‏ ‏مشاريع‏ ‏استثمارية‏ ‏في‏ ‏مجال‏ ‏الكليم‏ ‏وإنتاج‏ ‏تصميمات‏ ‏حديثة‏، ‏وإضافة‏ ‏أصناف‏ ‏جديدة‏ ‏من‏ ‏الإنتاج‏ ‏مثل‏ (‏الدوبل‏ ‏المطور‏، ‏وكليم‏ ‏التوبس‏)، ‏مما‏ ‏أوجد‏ ‏حالة‏ ‏من‏ ‏المنافسة‏ ‏غير‏ ‏المتكافئة‏ ‏بين‏ ‏هؤلاء‏ ‏المستثمرين‏ ‏الكبار‏ ‏وصغار‏ ‏المنتجين‏ ‏التقليديين‏، ‏ومن‏ ‏هنا‏ ‏بدأت‏ ‏تظهر‏ ‏مشكلة‏ ‏التسويق‏، ‏وكذلك‏ ‏انتشار‏ ‏بدائل‏ ‏رخيصة‏ ‏الثمن‏ ‏مثل‏ ‏الموكيت‏ ‏والسجاد‏ ‏والحصير‏ ‏البلاستيك

‏”فوة” هي المدينة الأكثر شهرة في مصر التي ‏تنتج‏ ‏عدداً‏ ‏كبيراً‏ ‏من‏ ‏أنواع‏ ‏الكليم‏ ‏مثل‏ ‏معلقات‏ ‏الحائط‏ (‏الجوبلان‏ ‏الشعبي‏، ‏والجوبلان‏ ‏اللوكس‏، ‏والسوبر‏ ‏لوكس‏)، ‏وتنتج‏ ‏كذلك‏ ‏الكليم‏ ‏الأرضي‏ (‏المخلوط‏ ‏أو‏ ‏الموزايكو، ‏والدوبل‏ ‏الخفيف‏، ‏والطبيعي، ‏والثقيل‏، ‏وكليم‏ ‏التوبس‏ ‏الذي‏ ‏يوجد‏ ‏منه‏ ‏نوع‏ ‏حائطي‏، ‏والقصاقيص‏)

إضافة تعليق
فبراير17

 altاستغلت المصممة رانيا فهمى بعض ما نهلته من فنون العلم والثقافة بدراستها التصميم فى لندن، ورغم صغر سنها إلا أنها نجحت فى صنع مزيج خاص بها يربط بين التصميم وأقوال مأثورة لبعض رموز الأدب وجعلت هذه الكلمات منطلق لها فى تصميم فريد وموضع إلهام فى إحدى تصميماتها لمرآة  تحمل قول مأثور للأديب الفائز بجائزة نوبل جورج برنارد شو

« youuseaglassmirrortoseeyourface. youuseworksofarttoseeyoursoul»

 مؤكدة بتصميمها على مدى تداخل الأدب والفكر مع التصميم باعتباره مرآه عاكسة للروح داخل كل بيت، والمصممة رانيا فهمى تعتمد منذ  15 عاماً عندما دخلت سوق العمل على هذا الفكر والمفهوم، وتتفنن فى إنعكاس كل عناصر وقيم الجمال والروح الصافية فى تفاصيل تصميمها الداخلى للبيوت، وكذلك تصميم وحدات الأثاث والاكسسوارات، أما فى التصميم الداخلى للمواقع التجارية فهى تتعمد أن تعكس روح وطبيعة المكان، ليقع تأثيره إيجابيا على زواره  المختلفى الطبائع والهويات، ورغم أنها تميل الى الطابع المعاصر فى التصميم الداخلى إلا أنها تعشق تحوير الطرز الكلاسيكية والحديثة المتداولة والمعروفة، لتدخل فى تحدى مع المألوف  وتخرج بعمل مميز يحمل بصمتها الخاص فى عالم التصميم الداخلى.

إضافة تعليق
فبراير16

كتب / صبرى السيد

altفي كثير من المدن جسور معلقة لكننا نحتفي اليوم بأكبرها على الإطلاق وأجملها أما أجمل الجسور التي تم افتتاحها مؤخرا فهو جسر المشاة في جياتسوي في حي بودونغ بمدينة شانغهاي ومن مميزات هذا الجسر عن غيره أنه دائري الشكل ليسهل نقل المشاة عبر طريق جياتسوي المشهور بكثرة تفريعاته وتقاطعاته ويقوم الجسر بتسهيل وصول المشاة إلى برج لؤلؤة الشرق وربطه بمراكز التسوق والمقاهي والمكاتب من خلال العديد من المداخل المزودة بسلالم متحركة ويعد مثالا لجمال التصميم والرقي الذي يجبر المشاة على استخدامه

أما الأطول فهو الجسر الذي أقيم مؤخراً في وادي لبن بمدينة الرياض ويبلغ طوله763 متراً أعرف أنكم ستقولون أنه لايمكن أن يكون أطول جسر معلق على الإطلاق، فبالتأكيد هناك جسور معلقة أخري زاد طولها عن700 متراً إلا أن التقنية المستخدمة في هذا الجسر جعلته ينفرد بأنه الأطول حيث كل الجسور المعلقة تعلق من الأطراف، أما هذا الجسر فمعلق من الوسط وهي التقنية الأصعب لذا أصبح عن جدارة واستحقاق أطول جسر معلق من الوسط في العالم،والمشروع من تصميم شركة دار الهندسة للتصميم والاستشارات الفنية (شاعر وشركاه)، وقد قام بتنفيذ المشروع (اركيردرون) شركة يونانية سعودية تحت إشراف المهندس على حزين، ويقوم بإنشاء قواعد الجسر المهندس سعيد الأعور، أما المدير التنفيذي للمشروع فهو المهندس اليوناني جورج ماستاكوس

 وقد تم الانتهاء من القواعد الخرسانية للجسر ككل والذي يمتد إلى ما يقرب من 13كلم ينتقل بين الكليات والمنشآت الجامعية لجامعة الأميرة نورة داخل حرم الجامعة لنقل الطلاب وأعضاء هيئة التدريس.alt

إضافة تعليق
فبراير13

الببلاوى يوجه رسالة لقطاع العقارات اليوم: 

altوزير الاستثمار : تعديلات تشريعية جديدة لدعم القطاع العقاري .. وقانون الصناديق العقارية يساهم فى جذب الاستثمار

وزير الاسكان: نعمل على توفير المناخ الاستثماري الملائم أمام المستثمرين .. والانتهاء من ملف التسويات يبث الثقة في الاستثمار بالقطاع

فوتر مولمان : فرص واعدة  في القطاع العقاري للمستثمريين العالميين والمحليين في ظل انتعاش الاقتصاد المصري

القاهرة - 11 فبراير 2014 : بحضور السيد / اسامه صالح وزير الاستثمار نيابة عن السيد الدكتور/ حازم الببلاوى رئيس مجلس الوزراء ،والمهندس / ابراهيم محلب وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية يعقد اليوم الثلاثاء افطار عمل تحضيري " تنظمه سيتي سكيب - مصر تمهيدا لانطلاق فعاليات معرضها العقاري " أكبر حدث عقاري في مصر خلال ٢٠١٤ ".

 وذلك من أجل تبادل الرؤى ومناقشة التحديات وعرض الحلول والفرص الاستثمارية المتاحة في سوق العقارات المصرية وسط توقعات بتحسن الاقتصاد وزيادة معدلات نمو السوق العقارية المصرية.

ويسلط القاء الضوء على تطورات المشهد السياسي و دور الحكومة الانتقالية  في تحقيق العدالة الاجتماعية والتوازن النقدي والمالي وتشجيع القطاع الخاص وتحفيز المستثمرين لتاسيس اقتصاد جديد اكثر اشراقا ينعكس ايجابا على كافة الاسواق المصرية خاصة السوق العقاري وذلك عقب الإصلاحات السياسية التي تشهدها البلاد الفترة الحالية بالاضافة الى توضيح دور الحكومة في وضع حجر الاساس لتنفيذ تلك الإصلاحات عَبر مجموعة من القرارات الهامة .

ويلقي الكلمة الافتتاحية للحدث السيد / اسامه صالح وزير الاستثمار نيابة عن رئيس الوزراء والمهندس /ابراهيم محلب وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية بحضور مجموعة من كبار المستثمرن ومطوري العقارات في مصر والعالم، منهم ايمن إسماعيل العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة دار المعمار ماونتن فيو ومحمد فارس الرئيس التنفيذي لشركة رايه للمباني الذكية ومحمد مكاوي العضوالمنتدب لشركة الفطيم كايرو فيستيفال سيتي، وأحمد بدراوي العضو المنتدب لشركة سوديك والكس مافريديس الرئيس التنفيذي لقطاع الاستثمارات لشركة الـضو للتطوير.

وأكد السيد / اسامة صالح وزير الاستثمار حرص الحكومة علي زيادة معدلات التنمية في القطاع العقاري والذي يعد القطاع الأنشط في القطاعات الاقتصادية بمصر، وذلك من خلال تذليل كافة العقبات التي تواجه المستثمرين به عَبر تعديل بعض التشريعات التي توفر مناخا جاذبا وآمنا للاستثمار الى جانب الانتهاء من ملف تسويات المستثمرين وهو مايبث الثقة فى الاستثمار بمصر مرة ثانية .

وأوضح إن التعديلات المقترحة علي قانون إنشاء الصناديق العقارية في مصر، سيمنحها المزيد من المرونة في عملها ويساعد على قيامها بالدور الاقتصادي المنوط بها وهو ما يساهم في جذب الاستثمار ويدعم معدلات نمو القطاع العقاري الفترة المقبلة .

ومن جانبه قال المهندس/ ابراهيم محلب وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية إن الحكومة الحالية تعمل على توفير المناخ الاستثماري الملائم أمام المستثمرين من خلال إزالة كافة التحديات التي تواجه الاستثمار والمستثمرين، كما تولي إهتماما كبيرا بالقطاع العقاري لكونه يمثل أحد أبرز القطاعات الواعدة والجاذبة للاستثمار والمستثمرين في مصر لتحقيق التنمية المستدامة التي تنشده االبلاد.

وأشار الي إقرار هيئة المجتمعات العمرانية حزمة من التسيرات للمستثمرين بالاضافة الي الشروع في إصدار بعض التشريعات التي تدعم نمو القطاع العقاري خلال الفترة المقبلة الي جانب الاقتراب من إقرار العديد من التسويات مع المستثمرين العقاريين وهوما يبث الثقة في الاستثمار بالقطاع مجددا .

ومن جانبه قال السيد / فوتر مولمان مدير سيتي سكيب جروب إن الفترة المقبلة ستشهد إطلاق العديد من المشاريع العقارية الجديدة داخل السوق العقارية والتي تتنوع بين مشروعات سكنية وإدارية وتجزئة إضافة إلي منشآت تجارية وسياحية .وأضافانسيتيسكيب تعملعلىمراقبة النشاط المتجدد في السوق بعد التغيير الأخير في الوضع السياسي وخارطة الطريق على المدى الطويل التيتعملالحكومة المؤقتة على تحقيقهـا.

 

وأوضح إن الحكومة الانتقالية حققت تقدما في العديد من الملفات التي تنعكس إيجابا علي الأوضاع الاقتصادية بالبلاد أبرزها الشروع في إجراء مجموعة من التعديلات التشريعية الخاصة بقوانين الاستثمار إضافة إلي تسوية بعض ملفات المستثمرين إلى جانب زيادة تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر لمصر مرة ثانية لتسجل  1.246 مليار دولار خلال الربع الأول من العام المالي الحالي وهو ما يعزز ثقة المستثمرين الأجانب في الاقتصاد المصري.

alt

إضافة تعليق


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل
preload preload preload