www.homeeg.com | فبراير 2014 | 2
فبراير12

altإنها الفكرة المسيطرة على كل امرأة على وجه الأرض والتي وإن قبلت أن تتشارك مع الآخرين في أي ركن من أركان البيت إلا أنها لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تقبل أدنى مشاركة لها في المطبخ فماذا تفعلين إذا كان عالمك الخاص في منزلك صغيرا للغاية

الديكور هو الحل السحري لهذه المشكلة وإليك هنا بعض النصائح الديكورية التي ستجعل عالمك أكثر رحابة واتساع

الامتداد الرأسي

وذلك عن طريق تعويض المساحة الناقصة أو الغير متاحة بسبب صغر المطبخ باستخدام الدواليب الرأسية بدلا من الأفقية

الطي

أذاكنت تستخدمين طاولة أو كرسيا داخل المطبخ فعليك استخدام الكراي أو الطاولات القابلة للطي كما يمكنك إذا تعذر عليك وضع طاولة في مطبخك يمكنك استخدام ارفف قابلة للطي فهي لا تأخذ مساحة إلا وقت استخدامها

ألوان فاتحة

يجب في حالة صغر المطبخ التركيز على الألوان الفاتحة للحوائط كالزهري والسماوي والبيج الفاتح لأنها تعطي احساسا بالبراح أما الأرضيات فيجب أن تكون من ألوان شديدة القرابة لألوان الحوائط مما يجعل العين تراها وحدة واحدة وهو ما يشعر باتساع المطيخ

الإضاءة

 من أهم العوامل التي تساعد على التخلص من الشعور بالضيق لذا عليك بكثرة الإضاءة بكثرة منابعها فلتكن الإضاءة من السقف ومن داخل الدواليب ومن تحتها بهذا يبدو مطبخك أكبر بكثير مما هو عليه

إضافة تعليق
فبراير11

الأسقف 

altتمثل سدس مساحة الفراغ في أي غرفة ومع ذلك لا تحظى بأكثر من طبقة دهان بيضاء مع أنها تعكس بريقها على الأرض، وكل ما يقع أسفلها بشفافيتها، مؤكدة على تكامل منظومة الديكور التى تبدأ عادة من السقف.

ظل اللون الأبيض هو اللون الأكثر استخداماً في دهانات الأسقف مع أنه قد يكون غير ملائم لما حوله من أرضيات أو قطع الأثاث المنتشرة تحته، لذا فمهندس التصميم الداخلي عادة ما تبدأ أفكاره من السقف فمنه تنطلق أغلب عناصر الديكور التي من بينها ..

 الإضاءة

أكثر العناصر الديكورية التي ترتبط بالسقف وبتوزيع الأثاث أسفلها 

والإضاءة  ترتبط بمساحة الغرفة فإذا كانت الغرفة كبيرة جداً كان من الأفضل استخدام النجف بإضاءته المباشرة، أما إذا كانت الغرفة تحتوي على العديد من مصادر الإضاءة الطبيعية كالشرفات أو البالكونات فهنا يتم توظيف الإضاءة غير المباشرة والتي يكون توزيعها مرتبطاً بالأثاث تحتها.

الألوان الفاتحة في السقف تعطي إحساسا بالاتساع والألوان الناعمة تحديداً تجعل الغرفة مليئة بالحيوية ونابضة بالحياة

استخدام الألوان الداكنة في أسقف الغرفة ليس مرفوضاً كما يعتقد البعض، بل يمكنه أن يبرز جمال المحتويات أسفله، ولا يستحب استخدام الألوان الداكنة في الغرف المتناهية الصغر أو التي أسقفها منخفضة.

إضافة تعليق
فبراير10

كتب: صبرى السيد

altبين السماوات والبحار أسراراً وخبايا يخفيها دوماً اللون الأزرق .. حارسهما الأول ووكيلهما
الوحيد على سطح الأرض 
وداخل البيوت فما أن يحط داخل بيت إلا وينتابه نوع خاص من السحر وهدوء النفس وراحة البال لذلك يقال دوماً عن الأزرق  أنه لون الملوك لأنه ارتبط بفترة تاريخية  طويلة كان ملكاً فيها متوجاً بأنامل الأتراك، والأندلسين والمغاربة على أطباقهم ذات النقوش الأثرية والتراثية، ومن قبلهم الأوربيين والفرنساوين فى السيفر والجالية وغيرها من الفنون  التى استوحى منها مهندسى الديكور والمصممين  أفكاراً ودرجات لونية تحمل سحر اللون الأزرق .. وكان هدفهم  الأول هو مخاطبة الطبيعة حتى أنه انفرد بحب الكثيرين، ليس فقط لبيوت الصيف ولكن لتحقيق فكرة  الاحتفاظ بجزء صغير من الطبيعة داخل  البيت احدى درجات الأزرق الناعمة التى تصلح لغرف النوم  وتتناغم كثيرا مع اللون الأبيض ويمكن استعمالها من قماش سادة او منقوش بدرجات لونيه  تحمل نفس نعومتها فى ستائر الغرفة أو مفروشاتها الأزرق الشفاف أو المشرب بالأبيض  يضفى سحراً خلاباً فى الحمام سواء كان فى السيراميك او فى الاكسسوارات فهو يمنح المكان صفاءاً ويضفى نوعاً من الروحانية وهدوء النفس  لما يحمله من شفافية  

altقتامة الأزرق لا تعنى الكآبة  والظلمة بل أنه يضفى مزيداً من البهجة  والانتعاش خاصةً فى غرف المعيشة والنوم إذا ماتم مزجه بقليل من الأبيض والبنى المحروق أيضاً لإضفاء نوعاً آخر من السحر ومنح المكان بعضاً من الطاقة مع السماوى  تحيا وسط موج البحر الخلاب تتأرجح معه بهدوء، مسترخياً ومطلاً  إلى السماء  فى حالة صفاء وتأمل  تمدك دوماً بطاقة  وحيوية، بعد أن يساعدك على نوم هنىء وسط أمواجه الزهرية  

تشكيلات فنية مميزة تصنعها درجات الأزرق  فيما بينها وبين صديقاتها من الألوان الأخرى  الزاهية المستمده ايضاً من الطبيعة، فتبدو معها الغرفة كأنها لوحة فنية متكاملة الأبعاد والعناصر

لا يقاس سحر الأزرق  بانفراده بنفسه بقدر ما يظهر جلياً ويبدو قوياً ومؤثراً عندما يمتزج بدرجة لونية أخرى يظهر معها بهجته وبهائه مثل الموف الناعم  فيضفيان معاً حيوية الطبيعة الغناء.  صغر المساحة لاتقف عائقاً أمام الأزرق فوحده ينفرد بحل المشكلة لإنه يمنح البراح والنضارة وزهائه يضفى بعداً حيوياً تخال معه اتساعاً بعمق البحر ووسع السماء.

إضافة تعليق
فبراير09

altفي الماضي كنا نستخدم قطع الديكور في البيت للانتفاع بها فقط، آن الآوان الآن لتتغيرهذه الفكرة فلا يجب أن نتعامل مع قطع الأثاث على أساس أنها قطع جامدة صماء تؤدي الغرض، فالديكور العصري يتعامل مع المكان كلوحة فنية كل ركن فيها يقوم بدور في المعنى الكلي للرؤية الفنية للديكور

وإليكم بعض النصائح التي تجعل ديكور بيتك يتكلم

 أهم عنصر أثاث ناطق في ديكور الغرفة هي اللوحات حيث يمكن اختيار مواضيع مرتبطة بالطبيعة ومناظرها الخلابة خطوة اولى لجعل الغرفة تتكلم بالمعاني الكامنة في الطبيعة.أو اختيار المناظر الربيعية والخريفية، في هذين الفصلين تلك المناظر التي تعبّر عن تحوّلات الطبيعة وتنقلنا إلى عالم ساحر والأهم أنها تغير المزاج النفسي كتأثير مباشر لتبدلات الألوان.

ولا ننسى أن استخدامنا للوحات هوالبديل الأمثل لمن لا يستطيع الاستعانة بالأصل وهو النباتات فمن لا يستطيع أن يضع النباتات المعبرة والمؤثرة أكثر في مزاجنا النفسي

أما الأكثر عصرية الآن  والاكثر إبداعاً، فهو اختيار بعض الجمل المعبّرة عن فلسفتك الشخصية والتي بات بإمكانك نثرها على الجدران بالطريقة التي تراها مناسبة في غرفتك لتكون كالمرآة العاكسة لأفكارك.

وهكذا تعبر عن نفسك وأفكارك من خلال لمسات بسيطة في ديكورك

إضافة تعليق
فبراير05

 

كتبت: ناهد السيد 

alt

خيمة من التل تسكن بداخلها فى لحظات من الخلوة، طالباً الاسترخاء والراحة عاقداً العزم على تصفية ذهنك وروحك قبل ان ترتمى فى احضان سريرك .. تلك هى الناموسية ذلك الاختراع الذى عاد الينا مؤخراً  ليمثل احدى لمسات الديكور العصرية فتضيف إلى تاريخها قيمه فنية كبرى تستمر عصوراً اخرى قادمة بفضل تجديدها وابتكار تصميمات أخرى لها من قبل مهندسى ومصممى الديكور  
الناموسية  مثلت عنصر مهم من عناصرالديكور المنزلي قديماً، ففي القرن الثامن عشر كان الفرنسيونيستخدمونها لأغراض متعددة، للحماية من الحر في الصيف والحماية أيضاً من نسمات الجوالباردة في الشتاء، ولتوفير الخصوصية عند النوم، وقد انتقلت للعرب ومصر عن طريقالحملة الفرنسية على مصر عام 1798 م، حيث عرف المصريون لأول مرة معلقات السريروأطلقوا عليها اسم "الناموسية"، فأصبحت  لمسة ديكور رائعة، ومن الطريف أن يكونصاحب الفضل في ابتكارها وتطويرها حشرة الناموس، ويقال إن "الناموسية" في مصر كانتقديمة جداً ابتكرها المصريون قديماً ومنحوها هذا الاسم للوقاية أولاً من الناموس،وتبنت الأجيال هذا المسمى وأصبحت الناموسية في كل بيت.
ومن المؤكد أن العرب همأصحاب هذه التسمية لأن الغرب يعبر عنها بمصطلح آخر وهو bed hangings  أي معلقاتالسرير، ولم يظهر مصطلح الناموسية أو أي إشارة إلى علاقة هذه المعلقات بالناموس فيالثقافة الإنجليزية.
وفي مصر يقول المأثور الشعبي "ناموسيتك كحلي" وتقال لمن غطفي النوم وتأخر في الاستيقاظ، بمعنى أنه نام في ناموسية لونها كحلي فلم يفرق بينالليل والنهار، وفي العصر الحديث التقط مصممو الديكور العالميون الناموسية وأضافوالها الكثير من ناحية التصميم وخامات التصنيع والألوان، ووظفوها في الديكور المنزليلتضيف على حجرة النوم المزيد من الرومانسية والأحلام.  والناموسية مجرد عنصر  تدليلللإنسان، فهى  تحجب الضوء القوي عنه، وتمنحه شاعرية وخصوصية، كالطفل الذي يحاط سريرهبغلالة تحميه من الهواء، بالناموسية يصبح السرير أشبه بغيمة أو قارب صغير يرسو علىالشاطئ، معلقات السرير أصبحت الآن من العناصر الضرورية في الديكور المنزلي،خاصة تلك التي تعلق على الأسرة ذات الأربعة أعمدة، حيث تعتبر أكثر من ديكور عادي،فاليوم معلقات السرير "الناموسية" تحمي من الحر ومن تيار الهواء وتجعلنا نشعربالأمن، ففي القرن التاسع عشر كانت الناموسية عنصراً هاما وضروريا في حجرة النوم،التى طالما ارتبطت بالقصور، وكانت تشغلها الجدات والخادمات العجائز اللاتى عاصرن تصميماتها قديماً لدى بيوت الامراء والملوك، لذلك ترى مهندسة الديكور فاتى عبد الرحمن أن تصميماتها قديماً انحصرت فى شكل التربيعة لانها ارتبطت بالسرير ذي الأربعة أعمدة والأصول العربية الذى عرف في فترة الخمسينات وما قبلهابالسرير النحاسي والذي ارتبط اكثر  بالجدات، حيث كان في ذلك الزمنأحدث صيحة، كما أننا نرى هذا السرير في المتاحف القديمة التي تؤرخ لأسرة محمد عليالذي حكم مصر مما يشير إلى أن هذا السرير صاحب طراز شرقى أصيل، وفي العصر الحديثرأينا عودة سرير جدتي ذي الأربعة أعمدة ليثري خيال مصممي الديكور العالميين ويكونعنصراً جديداً في تصميماتهم.
و ترى المهندسة فاتى عبد الرحمن ان الناموسية المصنوعةبمهارة من أنسجة وأقمشة جيدة تحول السرير من مجرد شيء دنيوي إلى شيء خاص وساحر، لهذا شهدت تطوراً كبيراً حيث تعددت تصميماتها وأشكالها، وأصبحت تميل إلى الفخامة، وتعددت خامات تصنيعها المختلفة بدءاً من الحريرالذي يستخدم في النماذج البسيطة إلى الفوال والساتان والتل والغزلالصوفي الذى يناسب الطرز الكلاسيكية.
ناموسية لكل فصل
altوتنصح فاتى  أن تكون الناموسية ثقيلة بما فيه الكفاية لتحمي من تيارات الهواء الباردة فيالشتاء، وناعمة بما فيه الكفاية لتسمح بمرور النسيم الهادئ في الصيف، لذلك يمكن تغيير  الناموسية بتغير الفصول، فمثلا عندما يقترب الخريف يمكنك ببساطةإضافة ناموسية إضافية خارجية من النسيج المزين بالرسوم والصور فوق الناموسيةالصيفية المصنوعة من الفوال.
والناموسية مصنوعة لكي ترى من خلالها، لذلك يناسبها القماش الشفاف من التل والأورجانزا الهفاف، الاقطان، الحراير، الدانتيل وغيرها من الاقمشة ذات الملمح الرومانسى والطبيعة الشفافة وذلك مع استخدام "الشرابة" أو الروابط أو العقد ذات الأشكال الجميلةالمتميزة، وهذا ما كان يفعله الفرنسيون في القرن الثامن عشر، وقد تعددت الاشكال وخرجت عن نطاق الشكل المربع  للسريربالعمدان الأربعة، كأن يمكن عمل تاج يثبت بالحائط ويقع مباشرة فوق السرير، وتخرج الناموسية منالتاج لتحيط بالسرير من كل جوانبه، مع وجود فتحة كبيرة للدخول والخروج ليكون أشبهبغلالة الحلم، وتكون دائرة التاج فوق رأس السرير.
ومن الخامات المفضلة لصنع ناموسية رومانسية هى القطن الأبيض ويتم فرش السرير عندئذ  بشراشف مخططة أو مقلمة لتمنح المزيد من العزلة والخصوصية، وتؤكد فاتى أنالناموسية تجعل السرير أكثر رومانسية، وتجعل وقت القراءة الليلية وقتاً ممتعاً، لذلكمن المهم الاهتمام بالإضاءة داخل الناموسية والتي لابد أن تكون عملية وساحرة في نفسالوقت، وفي الغرفة التي تميل إلى الاستايل الشرقي يجب أن يكون السرير في منتصفالغرفة، في هذه الحالة يجب أن نستخدم السرير ذي الأربعة أعمدة، ويتم وضع قبة متصلة بالناموسية فوق السرير".

 

إضافة تعليق
فبراير04

كتبت: ناهد السيد

altمنظم نظام مهندسى العمارة فهو بالفعل واحد منهم لكنه عمل بالتجارة منذ كان عمره 7 سنوات حيث تعلم أهم حكمة نجاح فى أى عمل وهى " فن التعامل مع البشر" أنه المهندس "فتح الله فوزى" أول من بنى فى صحراء الساحل الشمالى قرى "مينا " عام 1986 ثم حول مدينة 6 أكتوبر إلى منطقة سكنية بعد أن كانت مخصصة للمصانع والعمال فقد بنى فى صحرائها مدينة "مينا جاردن سيتى" عام 94 وحالياً هورئيس مجلس إدراة شركة "المستقبل للاستثمار العقارى" التى تمتلك بنك لاند  بمساحة 11 ألف فدان فى القاهرة الجديدة، التى يحاول من خلالها المساهمة فى حل الأزمة الاقتصادية فى مصر .. فكيف يعمل على تحقيق  ذلك ؟

أجاب بعبارات منظمة، سارداً أولاً قصة نجاح بدأت من عام 1979 عندما تخرج من كلية الهندسة وعمل على الفور فى نفس العام كمطور عقارى فى  الأسكندرية، حتى وجد أن الأزمة التى تواجه المطورين عن المادة الخام أى "الأراضى" وجاءته الفرصة لشراء هذه الأرض 2006 لتصبح امتداداً للقاهرة الجديدة وهى تفتح من ثلاث اتجاهات بواجهه 4 كيلو على طريق السويس و13 كيلو طريق لوكيلمى، ومدخل من القاهرة الجديدة، والأرض ملكية لأربع جهات  بنك مصر 45%، بنك الاستثمار القومى 35%، البنك الأهلى 5%، المقاولون العرب 15% .

قاطعته رغم صعوبة ذلك مع أصحاب الأفكار المرتبة .. وما الذى أخر العمل بمشروع المستقبل منذ 2006؟

استكمل حديثه كأن سؤالى جاء فى محله  قائلاً . . الإجراءات والتراخيص وتطهير الأرض من قبل وزارة الدفاع و القوات المسلحة لضمان خلوها من أى مخلفات رمايه، واستصدار قرار وزارى بالأنشطة الاقتصادية التى تجذب المطور من تجارى وسكنى، تعليمى، طبى وترفيهى، وبحصولنا على العقد الأزرق والقرار الوزارى  سيكون سهلاً على المطور العقارى شراء الأرض منا عن شرائها من مؤسسات الدولة، وسيتم التعامل معه بكافة الصيغ الممكنة إما بالايجار والامتلاك، أو المشاركة.

هل تضع شروطاً للمطور العقارى أم أن رغبتك لنهضة الاقتصاد القومى يجعلك تتغاضى عن وضع أى شروط؟

بلهجة حادة قال .. بالطبع هناك شروطاً تمنع المطورين من العمل كل واحد برؤيته وفكره وشخصيته، وقد حرصت من البداية على الاستعانة باستشاريين لوضع أسس للتخطيط والتنفيذ والبناء، كما أنى أهتم بقصة نجاح كل مطور أو سيرته الذاتية، لكى أضمن جودة المشروع.

ألا ترى أن الاسثتمار فى الوقت الحالى يعد مجازفة؟

أجابنى معترضاً على لفظ مجازفة الذى يشير إلى الخطر، وقال أنه "تحدى" فالمستثمر الخارجى يؤجل التعامل مع أى  نشاط اقتصادى فى الوقت الحالى، ذلك لأن الإعلام يضخم الأحداث وينقلها بصورة مغلوطة، ومع ذلك هناك حركة جارية فى مصر لأن الوقوف بالنسبة للمستثمر يعنى الموت، فلديه التزامات تجاه عدد من الموظفين والعمال، ومسئوليات تجاه عمله وبلده.

 هل فكرت فى تأجيل نشاطك لحين انتعاش السوق الاستثمارى؟

اعتدل بكل ثقة وقال أنا مؤمن بأن الانسان هو صانع الحضارات، ولن تنهض بلدى إلا بنشاطى ونشاط كافة المستثمرين، وهدفى الأول أن أجذب رؤوس أموال خارجية، وعملة صعبة، لذك اعتمد فى لقاءاتى مع المستثمرين أن أنقل لهم صورة حقيقية عن مصر واشجعهم للاستثمار بها كما ان التأجيل يكون فى صالحى لأن سعر الأرض سيزداد، لكن الأزمة الراهنة تحتاج إلى سرعة انجاز وضخ رؤوس أموال.

اذن ليس صحيحاً ما يتردد حول تخفيض سعر الأرض فى هذه المرحلة لجذب المستثمرين ؟

أجابنى بمنطق تاجر حكيم وباحث خبير قائلاً .. كلما قل عدد الأراضى زاد سعرها ومن المستحيل أن تنخفض سعر الأراضى، كما أن تكلفة المرافق تزداد وكذلك خامات البناء، وكنت قد سجلت دراسة عن ال30 عاما الماضية، ووجدت أن سعر الأرض يزيد بمعدل دبل إلى تريبل كل خمس سنوات، فسعر المتر المربع عام 80 كان ب 150 ج، الأن يقدر ب 8000ج

ماالذى يميز مشروع المستقبل ليجذب المستثمرين اليه؟

عدد لى المزايا السابقة فى سهولة الشراء منه لأرض خالصة الأوراق والتراخيص والانشطة، كما انها تمتلك رؤى تصميم متطورة وضعها كبار الاستشارين، لكنه أضاف شيئاً هاماً أخر وهو أن المدينة مجهزة بكود "البناء الأخضر" حيث يراعى بها أصول توليد الطاقة من الشمس، وترشيدها، وإعادة معالجة مياه الصرف الخفيف لاستخدامها فى رى المساحات الخضراء بالمدينة، وهى ثقافة جديدة تشجع كل المطورين إلى العمل بها لحل مشكلات الطاقة والمياه التى ستواجهنا فى وقت قريب جداً، ومهما كانت حجم تكلفة هذه المبانى الآن فهى على المدى القريب تحل العديد من الأزمات الاقتصادية التى تهاجم المواطن المصرى بعد رفع دعم الطاقة.

 

وأنهى حديثه بأمل وتفاؤل خبراء الاستثمار بأن مشروع المستقبل سيبدأ فى العمل فى اكتوبر القادم حيث تم عرضه على بعض المطورين ولاقى قبولاً  واستحساناً.

إضافة تعليق
فبراير03

altإذا كنت من ذلك النوع من الأشخاص الذين يبحثون دائما عن الفخامة والشعور الدائم بعزة النفس والتأنق ،فالأرضيات الخشبية كما يقول الخبير " طارق فؤاد " صاحب شركة النصر للارضيات "أن الأرضيات الخشبية توفر لك هذه الأحاسيس مجتمعة،كما أنها الحل الأمثل للحالة الراهنة حيثتمتلئ المنازل بالغبار وجزيئاته نتيجة التدخين والطهي وأجهزة التسخين، والتي تسبب بعض الأمراض كالربو وأمراض القلب والرئتين ، لذلك نصحت الدراسة باستخدام الأرضيات الخشبية التي تحتوي على جزيئات غبار أقل من السجاجيد والموكيت الذي يخزن كميات غبار تصل إلى عشرة أضعاف ما تختزنه الأرضية الخشبية ولا تقتصر فوائد الأرضيات الخشبية و(الباركيه) من الناحية الصحية فقط ، ولكنها تمنح الشعور بالدفء والراحة خاصة في فصل الشتاء ، ولها ألوان ونماذج مختلفة تشبه الحجر الحقيقي أو (الفينيل) المشابه للخشب، وهي من أكثر الأنواع انتشارا، فهي توحي بالجمال وتدوم طويلا، ولها مرونة طبيعية، لذا يعد المشي فوقها مريحا، كما أن الخشب مادة عازلة طبيعية، ويدوم طويلا، إذا ما اعتني به جيدا، كما تسهل المحافظة عليه.
وأفضل الأنواع هي التي يتوافر بها أربع طبقات هي؛ الطبقة السفلى من (الراتين) لضمان الاستقامة الصحيحة والدائمة للألوان، وطبقة كثيفة عازلة للرطوبة، وأخرى من (الراتين) مطبوعة بمختلف النقوش والرسومات، وطبقة أخيرة شفافة تغطي الكل، وتكون الضمان لعدم تلف الأرضية من كثرة الاستهلاك.
كما ظهرت الأرضيات الخشبية في الديكورات الحديثة بالحمام وتحديداً على جوانب البانيو وأطراف المغاسل يمكن استخدامه بلونه الطبيعي أو مطلياً، وهو واحد من اشهر التصميمات حداثة في العالم الغربي وينفرد بجمال لا يمكن الحصول عليه باستخدام أي سطح آخر.

وهو يعتبر بديلا مثالياً للسيراميك إذا كان معالجا بشكل جيد ضد الماء ومطلياً بالورنيش،إذا أردت تصميماً أكثر حداثة اطلي جدرانك الخشبية المعالجة والأرضية بلون واحد بسيط واختار الإكسسوارات بلون طبيعي .
alt

إضافة تعليق
فبراير02

alt

الكثيرون منا رغم اهتمامهم بديكوراتهم يصلون أحيانا إلى نتائج غير مرضية يكون مردها في الغالب الأعم
إلى أخطاء شائعة في تنفيذ هذه الديكورات، لذا رأينا لزاما علينا كمجلة مهتمة بالديكور أن نقدم لقرائنا بعض النصائح من قبل أحد خبرائنا في مجال الديكور وتحدثنا المهندسة شاهيناز فؤاد عن الإضاءة

عالم الإضاءة عالم فسيح تتعدد فيه الخيارات لذا يجب الاختيار بدقة ما يتناسب منها مع ديكورك، فإذا كانت المساحة صغيرة أو منخفضة السقف فلا بديل في هذه الحالة عن الإضاءة المباشرة والقوية لأنها تشعرك بالبراح وتجعلك تتناسى ضيق المساحة

أما المساحات الكبيرة العالية الأسقف فيمكن الابداع فيها من خلال الإضاءة الغير مباشرة لإشاعة جواً رومانسياً في بيتك

هذا بالنسبة للإضاءة الثابتة أما بالنسبة للإضاءة المتحركة التي نضيفها من الأباجورات فمن الأخطاء الشائعة عدم مناسبة ارتفاع الأباجورة للمكان الذي توضع فيه فالارتفاع الأمثل للأباجورة يجب أن يتراوح بين60  إلى 80 سم حتى تغطي الإضاءة العنصر الديكوري المراد  أما في غرف النوم فالارتفاع المناسب من 50 إلى 60 سم حيث غرف النوم عادة لاتحتوي على عناصر ديكورية طويلة، وبالطبع هذا الارتفاع الأمثل يزيد قليلا عند استخدام الإضاءة الشمعية التي يجب أن تكون أطول

alt

إضافة تعليق


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل
preload preload preload