www.homeeg.com | مارس 2014
مارس31

وزارة الإقتصاد: "الملتقى يستعرض الآفاق الإستثمارية لدولة الامارات العربية المتحدة للأعوام المقبلة"

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 20 مارس 2014: قالت اللجنة العليا المنظمة لملتقى الاستثمار السنوي  2014 الذي تنظمه وزارة الإقتصاد في دولة الإمارات، بأن الملتقى سيستعرض الآفاق الإستثمارية لدولة الامارات العربية المتحدة للأعوام المقبلة والاستعدادات الحكومية للمرحلة القادمة في مجالات الإقتصاد والاستثمار في ضوء مستجدات وتطورات الاقتصاد العالمي ومؤشراته المستقبلية في ظل تعاظم الدور الإقليمي والدولي لدولة الإمارات على خارطة الاقتصاد العالمي وتحقيقها لإنجازات نوعية زادت من مساهمتها الإقتصادية في المنطقة والعالم.

وأضافت اللجنة العليا بأن الملتقى حقّق حتى الآن تأكيد رعاية 21 مؤسسة رائدة من القطاعين العام والخاص من المنطقة للحدث التي تنطلق فعالياته بين 8 – 10 أبريل في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

وقال معالي سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد في دولة الإمارات العربية المتحدة بأن الدورة الرابعة، التي تنظم تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، ستكون استثنائية بكل المقاييس من حيث عدد الزوار وحجم المشاركات والرعايات.

وأضاف معاليه: "سيسلّط الملتقى الضوء على أهم الدروس المستفادة من التجارب الدولية في موضوع الاستثمارات بكل تشعباته وتنوعه وجهود الدولة في فتح آفاق جديدة أمام فرص الاستثمار المباشر الواعدة من أجل تسريع عملية التنوع الاقتصادي لدولة الامارات العربية المتحدة بعد سلسلة التسهيلات للإستثمارات الأجنبية التي شهدتها الدولة في المرحلة االسابقة وفي وقت نجحت الإمارات في تحويل أنظار المستثمرين في العالم إليها".

وسيشهد الملتقى رعاية من ستة شركاء استرتيجيين هم "المنطقة الحرة في جبل علي (جافزا)"، واحدة من المناطق الحرة الرائدة في العالم التي أنشئت في العام 1985 والتي تحتضن أكثر من 7,100 شركة و"المناطق الاقتصادية العالمية"، موفر الحلول الصناعية والبنية التحتية اللوجستية المستدامة و"سعود بهوان" الشركة الرائدة من سلطنة عمان و"هيئة الأوراق المالية والسلع"، التي تعمل على خلق فرص للاستثمار والمدخرات والثروات في الأوراق المالية بهدف خدمة مصلحة الاقتصاد الوطني و"سوق أبوظبي للأوراق المالية" الرائد بتداول أسهم الشركات الوطنية والأجنبية وإتاحة الفرصة لاستثمار المدخرات والأموال في الأوراق المالية و"سوق دبي المالي"، وهي السوق المالية الرائدة في المنطقة.

وأعلنت اللجنة المنظمة لملتقى الاستثمار السنوي اسم الشريك التجاري للحدث وهو "دبي التجارية"، الهيئة التي تقدم خدمات إلكترونية متكاملة من التجارة المختلفة ومقدمي الخدمات اللوجستية في دبي من خلال نافذة واحدة. وسيكون "طيران الإمارات" أحد أضخم شركات الطيران عالمياً، شركة نقل الطيران الرسمي للملتقى.

بدوره قال السيد داوود الشيزاوي، الرئيس التنفيذي للجنة المنظمة لملتقى الاستثمار السنوي: "نتوقع أن يطرح الملتقى فرصاً استثمارية نوعية وهو ينعقد في دولة الإمارات التي تتمتع بموقع استراتيجي هام يربط بين أوروبا وأفريقيا وآسيا، مما يزيد من أهميته ودوره في تعزيز الاستثمارات وتوثيق علاقات التعاون بين الدول".

وأضاف: "تدعم منطقة الخليج هذا الحدث الهام بقوة، ما يبدو جلياً من المؤسسات والشركات الخليجية التي ترعاه مثل شركة "سعود بهوان" من سلطنة عمان و"المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص" و"المراعي" من المملكة العربية السعودية وشركاء دوليين مثل "بي إم دبليو"، فضلاً عن دعم حكومي كبير من الهيئات في دولة الإمارات العربية المتحدة وهو ما يعزز ثقتنا بنجاح  كبير لهذه الدورة".

ويرعى الملتقى ذهبياً شركة "المراعي" السعودية التي تتخذ من الرياض مقراً رئيسياً لها والتي تخصصت بالألبان في العام 1977 ثم نوّعت محفظة منتجاتها لتشمل العصائر والمخابز والدواجن وحليب الأطفال وغيرها. كما يرعاه ذهبياً أيضاً جمهورية ساخا (جمهورية ياقوتيا) وهي احدى أكبر  جمهوريات روسيا من حيث المساحة.

أما رعاة المعرض الفضيين فهم "شركة صناعات الأسمدة بالرويس (فرتيل)" المؤسسة عام 1980 كمشروع مشترك بين شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) و"توتال" الدولية والراعي الفضي "بنك الاتحاد الوطني"، الرائد في المنطقة وشريك المتلقى للتكنولوجيا هو "سلطة واحة دبي للسيليكون"، محور التكنولوجيا الرائد في المنطقة والمملوكة بالكامل من حكومة دبي. ومن الرعاة الفضيين أيضاً الشريك الاستراتيجي متعدد الأطراف "المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص"، التي تأسست في عام 1999 لدعم التنمية الاقتصادية للبلدان الأعضاء فيها من خلال توفير التمويل لمشاريع القطاع الخاص وتشجيع المنافسة وروح المبادرة وتوفير الخدمات الاستشارية إلى الحكومات وتشجيع الاستثمارات عبر الحدود ومكتب تنمية الصادرات وترويج الاستثمار في الإكوادور "بروإكوادور"، الجهة المسؤولة عن ترويج لموقع الإكوادور الاستراتيجي في التجارة الدولية.

كما يضم الرعاة الفضيين شركاء دوليين مثل الشريك الرسمي "بي ام دبليو"، أحد أشهر مصنعي السيارات عالمياً وشريك المعرفة الرئيسي "إنفستمنت كونسالتينغ اسوسيتس"، التي تقدم الخدمات الاستشارية للاستثمار الأجنبي المباشر بما في ذلك اختيار الموقع وتحسين وتطوير البرمجيات للشركات متعددة الجنسيات والحكومات على حد سواء والشريك الإعلامي الاستراتيجي هو "صحيفة البيان".

 

كما أكدت مؤخراً خبر رعايتها الفضية لملتقى الاستثمار السنوي 2014، شركة "داماك" العقارية في حين تم تأكيد شراكة "مجموعة بريد الإمارات" لهذا الحدث السنوي. 

altalt

إضافة تعليق
مارس30

صدر للكاتبه ناهد السيد كتاب الشياتين ال 13 عن الهيئة المصرية العامة للكتاب والذي يحكي قصه أم وابنتها التي تعيش مرحلة المراهقة، والمراحل التي مرت بها الأم لتجذب عقل و قلب ابنتها ، يذكر أن الكاتبة هي أيضا شاعرة عامية ورئيس قسم المرأة  بالأهرام وكاتبه قصص قصيرة.alt

إضافة تعليق
مارس30

 

انعقاد الجلسة الافتتاحية تحت عنوان " مصر الى أين ؟"لوضع خريطة طريق للاقتصاد المصر.

alt

القاهرة 27 مارس 2014:


تنطلق أعمال القمة العقارية التى تنظمها مجموعة "انفورما ايجيبت" العالمية المنظمة لمعرض ومؤتمر "سيتى سكيب - نكست موف " فى السابع من ابريل المقبل بالقاهرة ولمدة يومين بمشاركة الدكتور مصطفى مدبولي وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة  فى الجلسة الافتتاحية التى تنعقد تحت عنوان " مصر الى أين" ؟  ويشارك في القمة العقارية اكثر من 250 من قيادات كبريات شركات الاستثمار العقارى والمؤسسات المالية و40 متحدث  بما فيهم الدكتور شريف سامى رئيس هيئة الرقابة المالية  .

 

وتركز أعمال القمة العقارية على الوضع الراهن للاقتصاد المصري في إطار التطورات العالمية والإقليمية ،وتطورات المشهد السياسي وأنعكاس ذلك على مستقبل الاقتصاد في ظل استقرار سياسي مرتقب ، والقاء الضوء على القطاع العقاري باعتبارة قاطرة نمو عودة الاقتصاد المصرى لسابق عهده وتوفير فرص عمل لألاف المصريين وبداية لاستعادة الثقة فى كافة القطاعات الاقتصادية  .

 

وساهم القطاع العقاري في اجمالي الناتج المحلي خلال العام المالى الماضي بنسبة 4.6% تمثل 80 مليار جنيه محققا معدلات نمو 5.9% . كما بلغ حجم الاستثمارات التي ضخت بالقطاع العقارى خلال العام المالي الماضي نحو  35 مليار جنيه، ويرتبط بالقطاع العقاري ما يقرب من 100 صناعة كما يحتوى 8% من الأيدى العاملة في مصر  .

 

وقال شريف سامي رئيس هيئة الرقابة المالية  إن الهيئة انتهت من تعديلات لائحة صناديق الاستثمار والتى تسمح للشركات بتأسيس صناديق الاستثمار العقارية وتم اعتماد تلك التعديلات وهى خطوة هامة وداعمة للسوق في ظل طبيعة الفترة الحالية التي تتطلب اتاحة مزيدا من الأدوات والآليات المالية لتوفير السيولة وهو مايساعد على استقطاب شريحة من المستثمرين والأموال لاسيما العربية".

 

و تأتي مشاركة شريف سامي رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية في القمة العقارية بمصر لإلقاء الضوء على  مستقبل التمويل العقاري وفهم القضايا والعقبات الأساسية في سبيل بدء العمل بسوق الرهن العقاري الثانوي ، ومناقشة دور صناديق الاستثمار العقاري فى دعم  وتنمية السوق.

كما تنضم للجلسة الأستاذة/ هالة بسيوني , العضو المنتدب  للشركة المصرية للتمويل العقاري والدكتور/عمرو حسنين رئيس مجلس إدارة  شركة الشرق الأوسط لخدمات التقييم و المستثمرين  (MERIS)  لتوفير الدليل الشامل للمطورين لجذب مستثمرين جدد و تأمين التمويل اللازم للمشروعات في ..وتمنح الجلسات للمطوريين الدليل الكامل لجذب المستثمرين وتأمين التمويل اللازم للمشروعات فى الظروف الاستثنائية وتقديم دروس مستفادة من التجربة السعودية ، كما تقدم الجلسات دراسة نماذج الشراكة بين القطاعين العام والخاص PPP والبناء والتشغيل والنقل  BOT وغيرها من المبادرات المشتركة.

 

وتركز أعمال اليوم الثانى للقمة على سبل استعادة مكانة مصر كمقصد سياحي رائد عالميًا من خلال المشروعات الفندقية والسياحية المبتكرة  ، وكيفية استمرار المطوريين فى البناء فى ظل ندرة السياحة  .

ومن جانبه قال أيمن سامي، مدير مكتب " جونز لانج لاسال - مصر " للاستشارات العقارية  و المتحدث بالقمة العقارية إن مصر اتخذت خطوات ايجابية نحو الإصلاح رغم المعوقات التي تواجههاوأوضح إن السوق المصرية مليئة بالفرص الجاذبة للاستثمار حتى بعد دخول  مستثمرين جدد مثل آيكيا وفيكتوريا سكريتس وغيرهم من المستثمرين. كما أضاف إن الطلب في القطاع العقاري مازال متنامي ومتنوع ما بين مشروعات سكنية وتجارية مدعوما بالزيادة السكانية المستمرة خاصة في شريحة الشباب.

 

يتناول أيمن سامي من خلال مناقشته مع كبار المطورين في مصر مثل أحمد بدراوي العضو المنتدب لشركة سوديك, بإلقاء نظرة متعمقة على السياسات التي تشكل الخطط المستقبلية للمطورين لضمان الاستمرارية و النمو و تحقيق عوائد مجزية.

 

يقوم أيمن إسماعيل العضو المنتدب والرئيس التنفيذى لشركة دار المعمار "ماونتين فيو" بإلقاء الضوء على التطورات السكنية ومناقشة عملية طرح الاراضي في ظل وجود هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة (NUCA) من خلال الركائز الأربعة الأساسية التي تقوم عليها صناعة العقارات  " سكنية وإدارية وتجزئة بإلاضافة إلي منشآت تجارية وسياحية  " .

 

ويناقش أيمن إسماعيل مع عدد من خبراء السوق مثل فتح الله فوزي رئيس مجلس إدارة شركة المستقبل، و طارق عبد الرحمن الرئيس التنفيذي للاستثمار بشركة بالم هيلز و ماجد شريف رئيس مجلس إدارة هايد بارك العقارية  بمناقشة  نماذج الأعمال المناسبة للسوق المصرية .

 

و في دورتها الثالثة والأكبر حتى الآن تستضيف القمة العقارية عدد كبير من الرؤساء التنفيذيين المحليين و الإقليميين من مختلف القطاعات. و من ضمن المتحدثين جون بول بيجات الاقتصادي بالبنك الأهلي- دبي  الإماراتي وعصام حافظ رئيس Retail Group Egypt  وأشرف البنا نائب رئيس مجلس الإدارة بمجموعة طلعت مصطفى.

 

قال أحمد بدراوى العضو المنتدب لشركة سوديك للاستثمار والتطوير العقاري أن مصر تتمتع بالعديد من الفرص الاستثمارية الغير مستغلة بالمقارنة بالبلاد المجاورة.  وأضاف أن القطاع العقاري المصري قطاع رئيسي وصلب خاصة وإن مصر تتميز بموقع  جغرافي يتوسط الشرق الأوسط وأفريقيا ومعبر لأسواق أوروبا وأمريكا وآسيا فضلا عن ثروتها البشرية التي تكمن في تزايد


نبذة عن سيتي سكيب :

وتعود ملكية سيتي سكيب لشركة Informa ، الدولية الرائدة في تقديم المعلومات والخدمات المتخصصة للمجتمعات الأكاديمية والعلمية والمهنية والتجارية.

 

و تمتلك شركة Informa ١٥٠ مكتب في اكثر من ٤٠ دولة حول العالم، ويعمل بها نحو ٨٠٠٠ موظف.

وأقيم سيتي سكيب لأول مرة عام ٢٠٠٢ بدبي ومن هذا التاريخ أصبح سيتي سكيب أهم معرض عقاري عالمي يقام في دول الخليج العربي والشرق الأوسط وأسيا وأمريكا الاتينية.

 

و استقبل المعرض منذ افتتاحة اكثر من ٤٠٠،٠٠٠ خبير ومستثمر في قطاع العقارات في اكثر من ١٦٠ دولة.

 

و تعد معارض و مؤتمرات و ندوات سيتي سكيب من أهم الأحداث الرئيسية التي تجمع صناع القرار والمستثمريين والمطوريين العقاريين والمهندسين المعماريين والمصممين والاستشاريين العاملين في قطاعات التشييد والبناء والعقارات. 

إضافة تعليق
مارس27

Egypt’s leading international property event to Feature more than 100 Exhibitors.

alt

 

Cairo 24th of March 2014

This April will witness one of the most important events on the industry calendar, Cityscape Egypt 2014 in association with Next Move.

Following 5.9% growth in the sector year on year and real estate’s contribution to overall GDP climbing 4.6% in the same period, Cityscape Egypt 2014 will be the largest in its history withmore than 100 exhibitors and over 100,000 showcased properties.

Key exhibitors at the fifth edition of the flagship event include Abraj Misr, Al Ahly Real Estate Development, Palm Hills Developments, SODIC, Rooya Group, Al Morshedi Group, Amer Group, Cairo Festival City, Emaar Misr for Development, Hassan Allam Properties, Maxim For Real Estate, Arabia Group, New Giza and Talaat Mostafa Group.

Director of Cityscape Group, Mr. Wouter Molman revealed that increased demand for exhibition space has resulted in a sell-out event, with halls booked out weeks ahead of its opening on 9-12 April at the Cairo International Convention & Exhibition Centre (CICC). Visitor numbers are expected to match the continued growth of the exhibition, totaling more than 12,000 in 2013.

Cityscape Egypt 2014 is taking place at a time when Interim government is exerting tremendous effort to boost the real estate market. Key strides include mortgage law amendments and real estate fund legislative changes designed to ease investment hurdles and support overall real estate market growth in the coming period”, added Molman . 

Further improvements to the mortgage market include this week’s announcement by Central bank of Egypt to allocate EGP 10 billion funding to affordable housing units.  Over a 20-year period, banks will acquire money from the Central bank at below market interest rates and re-lend to low earners at a 7% decreasing rate of return. The announcement comes just days after the government inked a landmark deal to build 1 million affordable homes across Egypt with UAE construction company Arabtec Holding.


Financial flexibility is being reported alongside a number of other positive announcements including Al-Futtaim Group’s $2.2 billion worth of new developments, TalaatMoustafa's 7.2 percent increase in net profit (in 2013) and significant levels of new supply entering the retail and residential markets.

Dr. Mohamed El Mikawi, Managing Director of Al Futtaim Group Real Estate explained “Cityscape provides unparalleled opportunities that can help revive the sector. Having such a wide-range of properties to suit all tastes under one roof enables developers to get more insight into customers’ preferences.” Mikawi added that his company is planning to exhibit the second phase of its “Cairo Festival City” (CFC) mixed used project.

“Cityscape brings better exposure to real estate products, positioning developers among competitors and providing an opportunity to meet customers directly” agreed Abdel Nasser Taha, Development Director Mivida Emaar Misr. He addedthat the company is anticipating an increase in sales volume driven by Egypt’s population growth rate of 1.8% per year.

“The event timing is commensurate with a potential sector rebound on the account of foreign Direct Investment inflows. Investors need events like Cityscape to form a clear vision of the current status of the market,” said Esam Hafez, Country Director at Retail Group Egypt.

Tarek Abdel Rahman, Chief Investment Officer, Palm Hills Developments stated that Cityscape Egypt will contribute significantly to reinvigorating the real estate sector through boosting property sales volumes, and that Palm Hills Development (PHD) will be displaying around 18 projects this year.

Egypt’s real estate market has long been a key pillar of the economy and a lucrative market for investors seeking immediate income, medium to long term capital growth and a good resale potential. Recent announcements affirm that Egypt is on track to accelerate its economic growth, sustained by the government continuous efforts and the increasing property demand and supply.

About Cityscape:

Cityscape is owned by Informa, one of the world’s leading knowledge providers in the form of publishing, events, training, market intelligence and academic expertise. Informa consists of around 8,000 employees working in 150 offices in over 40 countries.

Cityscape first took place in 2002 in Dubai and since then, it has grown to be the largest real estate event brand globally, with events taking place across the GCC, Middle East, Asia and Latin America. Since its launch, Cityscape has welcomed over 400,000 real estate professionals and investors from over 160 countries.

 

Cityscape's portfolio of global exhibitions, conferences, seminars and business breakfasts brings together a large cross-section of real estate professionals including international investors, developers, government and investment authorities, architects, designers, consultants and many others involved in the design and construction of real estate.

إضافة تعليق
مارس18

altالكثيرون منا رغم اهتمامهم بديكوراتهم يصلون أحيانا إلى نتائج غير مرضية يكون مردها في الغالب الأعم
 إلى أخطاء شائعة في تنفيذ هذه الديكورات، لذا رأينا لزاما علينا كمجلة مهتمة بالديكور أن نقدم لقرائنا بعض النصائح من قبل أحد خبرائنا في مجال الديكور وتحدثنا المهندسة شاهيناز فؤاد عن الإضاءة

عالم الإضاءة عالم فسيح تتعدد فيه الخيارات لذا يجب الاختيار بدقة ما يتناسب منها مع ديكورك، فإذا كانت المساحة صغيرة أو منخفضة السقف فلا بديل في هذه الحالة عن الإضاءة المباشرة والقوية لأنها تشعرك بالبراح وتجعلك تتناسى ضيق المساحة

أما المساحات الكبيرة العالية الأسقف فيمكن الابداع فيها من خلال الإضاءة الغير مباشرة لإشاعة جواً رومانسياً في بيتك

 

هذا بالنسبة للإضاءة الثابتة أما بالنسبة للإضاءة المتحركة التي نضيفها من الأباجورات فمن الأخطاء الشائعة عدم مناسبة ارتفاع الأباجورة للمكان الذي توضع فيه فالارتفاع الأمثل للأباجورة يجب أن يتراوح بين60  إلى 80 سم حتى تغطي الإضاءة العنصر الديكوري المراد  أما في غرف النوم فالارتفاع المناسب من 50 إلى 60 سم حيث غرف النوم عادة لاتحتوي على عناصر ديكورية طويلة، وبالطبع هذا الارتفاع الأمثل يزيد قليلا عند استخدام الإضاءة الشمعية التي يجب أن تكون أطول

إضافة تعليق
مارس17

alt

The well established foreign and Arab architecture companies have collaborated together to establish the biggest mall in Middle East and Arab world. It is "The Mall of Qatar". The size of this huge mall is equal to the size of 50 football playgrounds, according to FIFA International standards. UrbaCon Trading & Contracting is the developer company. The project was launched last year according to Rony Morany, the executive director of the company. 30% of the mall is done. The opening is scheduled for September 2014. This project shows a modern new design for malls and shops in different sizes. It depends mainly on stimulating trade for world's leading powerhouse brands. The mall is a large gathering of all types of brands including clothes, furniture, accessories and decoration.

This grand mall contains a major hypermarket in addition to five department stores, 20 international restaurants and an indoor streetscape with double height flagship stores where brand trademarks are displayed from across the globe.

Mall of Qatar isn't only distinguished for the size but also for the location. It is located in the intersection of El Rayyan High way with the El Ahtafelat Street, parallel to the famous Qatar club, El Rayyen Sports Club that will host the World Cup 2022. It is supposed that the logo of hosting World Cup 2022 will be integrated into the designs of the project.

Moreover, the Mall of Qatar will be connected to a metro station as part of Doha's new transportation system to make it easy for customers.

 

At the end, it should be mentioned that the total project cost is in excess of QR 3 billion. It is planned that the construction process follows a three year timetable. When opening, it is expected to receive over 20 million annually. 

إضافة تعليق
مارس16

alt

شعار جديد تعلنه خامة الخشب فى البيوت العصرية

ناهد السيد

للأخشاب رسالة تاريخية بدأ ت مؤخرا جولات انتشارها فى أرجاء البيوت لتزحف على الجدران والأسقف، تستلقى بنعومة على الأرضيات،تتلوى بسلاسة على حواف سلم ، تستقبل  طلعة الشمس وتودع النهار فى واجهة خارجية للبيت فتعددت طرق استخدامات الخشب  وتصميماته على يد العديد من مصممى الديكور بطريقة  التجليد والتغليف والتصميم والتطعيم  من بينهم المهندس ايمن على حسن، حيث أصبح الخشب كعنصر ديكور رئيسى يناسب كافة المواسم لبيوت صيفية وغيرها كما يتلائم مع كل الطرز، فرغم وجوده الفعلى فى تصميم الأثاثات إلا أنه أصبح أكثر مرونه الآن.  

يناسب الخشب  بيوت المدينة وبيوت الساحل، يتخذ أحياناً  الشكل المألوف لفروع الشجر وبذلك  يتناسب وجوده مع عناصر الطبيعة الأخرى من زلط واحجار، فيلائم التراسات  ومداخل البيوت الصيفه، كأن يتشكل فى درابزين سلم ويغطى سطحه الخارجى بتنده خشبية بسيطة التصميم،

أو يتم تطعيم البلاطات الارضية وحواف السلالم الخارجية بقطع مربعة من الخشب البنى الداكن فى شكل مربعات أو مثلثات، سادة أو منقوشة بحيث تمنح المكان والخامات من حولها بعداً جمالياً، كما تتحكم الأخشاب حالياً فى تشكيل واجهات الفيلل والبيوت بحيث تبدو على هيئة كوخ بدائى تتوازى أعمدته الخشبية ترتبط ببعضها بالحبال الغليظة المفتولة يدوياً وهى من الطرز المعمارية التى تصلح لبيوت المصايف

أما عن داخل البيت فيؤكد المهندس ايمن على أن الخشب بما يمتلكه من طواعية ومرونه بدأ يغزو محيط البيت من الداخل بداية بالمدخل والاستقبال وغرفة المعيشة فتزحف عراقته على الجدران ليتم تجليدها حتى ثلثيها وتبعث ببعض جمالياته على الأعمدة والسلم والأرضيات بتوزيع فنى منظم، يمنح الكثير من الرقى والراحة كما عادت الأويما تتجلى فى تصميم الأبواب الداخلية والرئيسية ، إلا انها تتخذ اشكالاً أكثر رقياً من ذى قبل تتماشى مع مختلف الطرز وكذلك غرفة المكتب التى يمكن  تصميمها - بيلد إن-  لتبد و أكثر عملية و اتساعاً، كما ان اختيار اللون البنى  مع هذا التجليد  من شأنه أن يضفى علي الغرفة  هدوءاً يساعد على التركيز إلى جوار الجلد الأسود اللامع لفرش الكراسى أو الكنب

ويعلن المهندس ايمن ان  الخشب بدأ يتفرد كخامة طبيعية  إلى جوار الاحجار فقد زحف زحفاً كاملاً على محيط غرفة المعيشة ليجلد  كل الجدران والسقف صانعاً تصميماً بيلد إن لمسرح منزلى معاصر التصميم، وهذا ما يمنح المكان دفئاً من نوع خاص، أما  أخشاب الشابى شيك أو الاخشاب المجرحة والمقشرة  التى يتم تقديمها بعدة طرق لتبدو قديمة فأنها بدأت  تتربع على عرش الديكورات الحديثة لتصلح للتراسات والتندات  التى  تتحمل حرارة الشمس وتمنح المكان قدماً يتضارب مع حداثته  فتخلق جمالاً آخاذاً ويمكن تصميم لمسات بسيطة من الخشب الشابى شيك لكسوة  الأعمدة، والمكتبات وكرانيش الاسقف، وذلك بما يتلائم مع طلاءات مدهبة أو ريسبونش وترخيم لمنحها بعض الرقى.  

altويمكن أيضاً اللجوء الى تجليد خشبى كامل لغرفة المعيشة والنوم  لتتخذ شكل بكوات تمنح النوافذ اتساع القصور وهيئات معمارية مميزة تعود بنا إلى عمارة القرن التاسع عشر  

ويؤكد ايمن على حسن أن التصميمات المختلفة  للاخشاب تمنح الطرز المختلفة  من كلاسيكى انجليزى وفرنسى ورومانى أومودرن بكافة اتجاهاته الحديثة ايضاً   

altفالطراز الكلاسيكى لغرفة مكتب صغيرة  يجب تنفيذها  بخطوط حادة مستقيمة وبسيطة من أخشاب الزان أو يمكن منحها بعض  الكرفات اوالمنحنيات فى قوائمها  فتمثل جزء من زهرة اللوتس أوالتحويرات النباتية ويتم ذلك ايضاً مع عناصر بسيطة مثل  مكتبة تليفزيون وأرفف وكورنيش سقف، التى تصمم من  الخشب البنى  المتضارب اللون  مع تأثيرات الجدار البيضاء وتتواصل مع الباب وكأنه جزء منها ويمكن استخدام الاخشاب البنية  المشربة بالحمرة مع الطرز المودرن والرومانية من خلال تغليفها للأعمدة الصرحية التى تتصل بالسقف وترتبط ايضاً بوحدات اثاث الغرفة فيمثل الخشب حلقة وصل وتواصل  فنية متناغمة

ويصلح ايضاً الخشب الأحمر فى تصميم بار من الطراز الانجليزى العريق  تتداخل فيه خامتى الخشب البنى المحمر مع الرخام الأسود المنقوش ويتمثل  الطراز الانجليزى فى  تجليد كل الجدران واجزاء من السقف تاركة مربعات مفرغة للاضاءة وبنفس هذا النظام  الكلاسيكي يتم توزيع مفردات خشبية مزدانه بتحويرات الأويما  ذات الرقى الفنى  

أما أخشاب التونت أو الخشب القابل للثنى يؤكد ايمن على بأنه غزا البيوت مؤخراً  فى ساحة الديكور ليشكل تصميمات معاصرة بألوانه المشرقة التى تتناسب فى الغالب مع غرف المعيشة

فيتخذ اشكالاً فى الكراسى والتربيزات والمكتبات والأرفف مما يضفى على المكان بعدى الحركة والحيوية .كما يمكن  تصميم  الطراز الاندلسى من الاخشاب وحدها، بإضافة  النقوش المحفورة، والتطعيمات النجمية المعروفة، والرسوم وغيرها بما يتناسب مع طلاء الحائط البسيط والأثاث العربى أو الشرقى  فهذا التشكيل يمثل اشكالاً هندسية منتظمة الإيقاع  تمنح المكان رقي القصور التاريخية، فمن الخشب وحده يمكن تهيئة البيت لكى يحمل طرازاً بعينه أو طابعاً مميزاً ،كما أنه يمنح البيوت دفئا طالما افتقدناه مع الخامات الأخرى .

إضافة تعليق
مارس13

alt

كتبت: ناهد السيد

بفكر جديد يعمل على توطيد العلاقات الاجتماعية  طرحت مجموعة "ماج " للتطوير العقاري  فى معرض سيتى سكيب دبى 2013 مشروعها السكنى فى أرض "ميدان" دبي على مساحة 1,757,720 قدم مربع،لتجعل منها وجهة أساسية مليئة بمواقع الاستقطاب المختلفة ومحاطة بمجمعات سكنية رحبة في مدينة محمد بن راشد، وذلك تنفيذاً لرؤية سمو الشيخ راشد التى تصبو إلى بناء مدينة متكاملة ومستدامة ووضع دبي في مصاف المدن العالمية المتطورة والصديقة للبيئة،وتنبع أهمية موقع هذا المشروع من قربه من المرافق الحيوية الرئيسية في دبي بما فيها مركز دبي المالي العالمي ودبي "داون تاون" ووصوله المباشر إلى شارع الشيخ زايد مما يعطيه قابلية كبيرة ليكون واحداً من أكثر المجمعات السكنية جاذبية في دبي.

 لذا أكد رئيس مجلس الإدارة "موفق أحمد القاداح" أن كافة مشاريعهم القادمة تنحو نفس المنحى لتوطيد الأواصر الاجتماعية التى أهدرها بناء الأبراج والعمارات الشاهقة مما يوسع الفجوة بين القاطنين فى العقار الواحد، لذلك فالمدن المتكاملة والمتقاربة الوحدات فى تصميم دائرى مغلق يمنح فرصة لإعادة التماسك والترابط الاجتماعى مرة أخرى، لذلك حسب اشارته طرحت "ماج" العقارية ثلاثة مشاريع فى معرض سيتى سكيب، أولها كانالمجمع العائلي المغلق الذي سيمتد على مساحة 1.160.000 قدم مربع مكون من 29 بناء أرضي مضافاً إليه أربع شقق طابقيه، يحتوي هذا المجمع السكني على عدة خيارات مساحية،إضافة للحدائق والمنشآت الترفيهية والخدمية والمساحات المفتوحة، ثم مشروع  "مجمع الـ تاون هاوس" حيث سيوفر المشروع 106 تاون هاوس على مساحة 312.449 قدم مربع،و المشروع الثالث هو عبارة عن 17 قطعة أرض تمتد على مساحة 285.271 قدم مربع مهيأة لبناء فلل سكنية فاخرة وفريدة من نوعها من حيث التصميم والبناء والأجواء المحيطة المطلة على  ملعب ميدان للغولف،الذي يمتاز ببحيراته الساحرة وأجوائه الطبيعية الرائعة، حيث أن مساحة الأرض الواحدة لبناء كل فيلا ستكون ما بين 15000 و 17000 قدم مربع

وتأتي هذه الخطوة لمجموعة "ماج" للتطوير العقاري ضمن سلسلة خطواتها الثابتة نحو الأمام في عالم التطوير العقاري ورؤيتها الاستراتيجية لتكون أحد المطورين العقاريين،كما أن "ماج" تعتمد فى كل مشاريعها على تطوير البنية التحتية ومراعاه أكواد البيئة والبناء الأخضر حفاظاً على البيئة ومعيشة كريمة للانسان العصرى.

إضافة تعليق
مارس12

 

"We are so keen to support Dubai's aspiration to be the center of culture in the Region". Out of this belief, Emaar properties have participated in "Cityscape Global 2013" exhibition with the biggest Opera house that will be established in Dubai Downtown in addition to other development projects.

alt

"Out of the good performance achieved by Dubai economy, demand on residential and office units is increasing especially where all facilities of modern life are available. Emaar highlights the portfolio of its new projects that have distinct location and creative designs. By its turn, this will root the recognizable position of Dubai as a secure destination for real estate sector. Such projects cope, in objectives and content, with the vision of tourism in Dubai for 2020, announced by His Highness Sheik Mohammed bin Rashid Al Maktoum, Vice-President& Prime Minister of the UAE and Ruler of Dubai to attract 20 million visitors by the end of this decade in order to achieve more economic and social growth in the country" said Mr. Ahmed El Matrooshi, managing director of Emaar Properties.

Emaar has held a conference to explain significant project "Opera house" from social, architecture and ornament aspects. The conference included discussions on the techniques and architecture used in the opera house that hosts 2000 persons. The conference focused on one goal namely "Modern Art Museum gallery and Opera House". Having demonstrated credentials in hosting world-class events, UAE has established itself a thriving destination for culture and arts". The design of Dubai Modern Art Gallery and Opera house will be unique compared with all other surrounding landmarks in Dubai downtown to be an architecture master piece that gather all modern design elements that meet the aspirations of visitors and enrich their experiment.

The project includes wide squares and streets, splendid arcades, shaded alleys and walkways overlooking the waterfront as well as gardens. The significance of the project of "Dubai Modern Art Gallery and Opera House" isn't limited only to its role in enriching quality modern line, but also it will be a thriving destination that attracts art lovers all over the world. The project is developed according the best sustainable construction standards focusing on the elements that ensure compatibility with environmental safety standards.

 

Emaar Boulevard is the core of this new project. It is one of the most splendid boulevards worldwide. It extends for 3.5km with the finest shaded restaurants, cafes and shops. It has an elegant design and prominent position to Burj Khalifa and the Dubai Mall, the highest building all over the world. Visitors of waterfront walkway could watch fascinating light, water and music shows of "Dubai Fountain", the highest fountain also worldwide.  

إضافة تعليق
مارس11

alt

14مليار دولار استثمار أجنبي لعام 2014

كتبت: ناهد السيد

بمشاركة 120 دولة وما يفوق ال60 مستثمراً ووزيراً ومحللاً اقتصادياً وخبراء استثمار  تفتح دبي أبوابها للاستثمار العربي والأجنبي ببارقة أمل فى بدايات عام 2014 حيث أشارت وزارة الاقتصاد الإماراتية على هامش مؤتمر صحفي عقدته فى 16 يناير الجاري فى دبي أنها كانت تتوقع تدفق الاستثمارات الإماراتية للخارج بنحو 3.6 مليار دولار، خلال العام الجاري، مقارنة بنحو 2.99 مليار دولار، خلال العام الماضي، وفقاً لتقديرات تقرير الاستثمار العالمي 2013.

لذلك جرت استعدادات الدورة الرابعة من ملتقى الاستثمار السنويما بين 8 إلى 10 ابريل المقبل إلى أن تقديرات نمو الاستثمارات الأجنبية المباشرة الواردة للدولة خلال هذا العام بحسب التقرير، تصل إلى 14.4 مليار دولار، وبنمو يبلغ 260% مقارنة بعام 2009.

كما توقع وكيل وزارة الاقتصاد لقطاع التجارة الخارجية، عبدالله أحمد آل صالح، في تصريحات نشرتها صحيفة الإمارات اليوم إنه من المتوقع أن ترتفع الاستثمارات الأجنبية المباشرة للدولة بنسبة تصل إلى 20%، خلال العام الجاري، بحسب تقرير منظمة (الأونكتاد) الدولية، لافتاً إلى أن تقديرات الاستثمارات الأجنبية المباشرة، خلال العام الماضي، تبلغ 12 مليار دولار.

وأشار في كلمة ألقاها نيابة عن وزير الاقتصاد، سلطان بن سعيد المنصوري، إلى أن المبادرات الحكومية التي تطلقها الإمارات كفيلة بالمحافظة على المركز المتصدر للدولة في مجال توفير أفضل الخيارات للجهات الاستثمارية المحلية والإقليمية والعالمية، لافتاً إلى أن الإمارات تخطو خطوات واثقة في تعزيز استقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة في العام الجاري، معوّلة على بيئتها التشريعية، ومقومات مادية وبشرية جاذبة ليس أقلها بنيتها التحتية المتطورة، ما سيسهم في جذب المشروعات الاستثمارية في قطاعات متعددة.

وأضاف أن نمو الاستثمارات سينعش الاقتصاد الإماراتي، ويعزز موقعه في مصاف الاقتصاد العالمي، وأن كما انه يدفع بدولة الإمارات لتصبح  أفضل دول العالم بحلول عام 2021 ،وخاصة أن تزامن الملتقى مع  فوز الإمارات باستضافة "إكسبو 2020" الذى زاد من شهية المستثمرين للاستثمار في السوق المحلية، حيث لمست الوزارة اهتماماً عالمياً من الفئات الاستثمارية للاستثمار في قطاعات خدمية متنوعة في الدولة بدءاً من العام الجاري.

إضافة تعليق


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل
preload preload preload