www.homeeg.com | مارس 2014 | 2
مارس10

altمدينة المستقبل حلم " البناء الأخضر"وهدف المطورين

يتعامل بدقة رجال البنوك و الحسابات، يقف على معانى الكلمات شأن أساتذة  اللغة الأكاديمين، كما أنه منظم نظام مهندسى العمارة فهو بالفعل واحد منهم لكنه عمل بالتجارة منذ كان عمره 7 سنوات حيث تعلم أهم حكمة نجاح فى أى عمل وهى " فن التعامل مع البشر" أنه المهندس "فتح الله فوزى" أول من بنى فى صحراء الساحل الشمالى قرى "مينا " عام 1986 ثم حول مدينة 6 أكتوبر إلى منطقة سكنية بعد أن كانت مخصصة للمصانع والعمال فقد بنى فى صحرائها مدينة "مينا جاردن سيتى" عام 94 وحالياً هورئيس مجلس إدراة شركة "المستقبل للاستثمار العقارى" التى تمتلك بنك لاند  بمساحة 11 ألف فدان فى القاهرة الجديدة، التى يحاول من خلالها المساهمة فى حل الأزمة الاقتصادية فى مصر .. فكيف يعمل على تحقيق  ذلك ؟

أجاب بعبارات منظمة، سارداً أولاً قصة نجاح بدأت من عام 1979 عندما تخرج من كلية الهندسة وعمل على الفور فى نفس العام كمطور عقارى فى  الأسكندرية، حتى وجد أن الأزمة التى تواجه المطورين عن المادة الخام أى "الأراضى" وجاءته الفرصة لشراء هذه الأرض 2006 لتصبح امتداداً للقاهرة الجديدة وهى تفتح من ثلاث اتجاهات بواجهه 4 كيلو على طريق السويس و13 كيلو طريق لوكيلمى، ومدخل من القاهرة الجديدة، والأرض ملكية لأربع جهات  بنك مصر 45%، بنك الاستثمار القومى 35%، البنك الأهلى 5%، المقاولون العرب 15% .

قاطعته رغم صعوبة ذلك مع أصحاب الأفكار المرتبة .. وما الذى أخر العمل بمشروع المستقبل منذ 2006؟

استكمل حديثه كأن سؤالى جاء فى محله  قائلاً . . الإجراءات والتراخيص وتطهير الأرض من قبل وزارة الدفاع و القوات المسلحة لضمان خلوها من أى مخلفات رمايه، واستصدار قرار وزارى بالأنشطة الاقتصادية التى تجذب المطور من تجارى وسكنى، تعليمى، طبى وترفيهى، وبحصولنا على العقد الأزرق والقرار الوزارى  سيكون سهلاً على المطور العقارى شراء الأرض منا عن شرائها من مؤسسات الدولة، وسيتم التعامل معه بكافة الصيغ الممكنة إما بالايجار والامتلاك، أو المشاركة.

هل تضع شروطاً للمطور العقارى أم أن رغبتك لنهضة الاقتصاد القومى يجعلك تتغاضى عن وضع أى شروط؟

بلهجة حادة قال .. بالطبع هناك شروطاً تمنع المطورين من العمل كل واحد برؤيته وفكره وشخصيته، وقد حرصت من البداية على الاستعانة باستشاريين لوضع أسس للتخطيط والتنفيذ والبناء، كما أنى أهتم بقصة نجاح كل مطور أو سيرته الذاتية، لكى أضمن جودة المشروع.

ألا ترى أن الاسثتمار فى الوقت الحالى يعد مجازفة؟

أجابنى معترضاً على لفظ مجازفة الذى يشير إلى الخطر، وقال أنه "تحدى" فالمستثمر الخارجى يؤجل التعامل مع أى  نشاط اقتصادى فى الوقت الحالى، ذلك لأن الإعلام يضخم الأحداث وينقلها بصورة مغلوطة، ومع ذلك هناك حركة جارية فى مصر لأن الوقوف بالنسبة للمستثمر يعنى الموت، فلديه التزامات تجاه عدد من الموظفين والعمال، ومسئوليات تجاه عمله وبلده.

 هل فكرت فى تأجيل نشاطك لحين انتعاش السوق الاستثمارى؟

اعتدل بكل ثقة وقال أنا مؤمن بأن الانسان هو صانع الحضارات، ولن تنهض بلدى إلا بنشاطى ونشاط كافة المستثمرين، وهدفى الأول أن أجذب رؤوس أموال خارجية، وعملة صعبة، لذك اعتمد فى لقاءاتى مع المستثمرين أن أنقل لهم صورة حقيقية عن مصر واشجعهم للاستثمار بها كما ان التأجيل يكون فى صالحى لأن سعر الأرض سيزداد، لكن الأزمة الراهنة تحتاج إلى سرعة انجاز وضخ رؤوس أموال.

اذن ليس صحيحاً ما يتردد حول تخفيض سعر الأرض فى هذه المرحلة لجذب المستثمرين ؟

أجابنى بمنطق تاجر حكيم وباحث خبير قائلاً .. كلما قل عدد الأراضى زاد سعرها ومن المستحيل أن تنخفض سعر الأراضى، كما أن تكلفة المرافق تزداد وكذلك خامات البناء، وكنت قد سجلت دراسة عن ال30 عاما الماضية، ووجدت أن سعر الأرض يزيد بمعدل دبل إلى تريبل كل خمس سنوات، فسعر المتر المربع عام 80 كان ب 150 ج، الأن يقدر ب 8000ج

ماالذى يميز مشروع المستقبل ليجذب المستثمرين اليه؟

عدد لى المزايا السابقة فى سهولة الشراء منه لأرض خالصة الأوراق والتراخيص والانشطة، كما انها تمتلك رؤى تصميم متطورة وضعها كبار الاستشارين، لكنه أضاف شيئاً هاماً أخر وهو أن المدينة مجهزة بكود "البناء الأخضر" حيث يراعى بها أصول توليد الطاقة من الشمس، وترشيدها، وإعادة معالجة مياه الصرف الخفيف لاستخدامها فى رى المساحات الخضراء بالمدينة، وهى ثقافة جديدة تشجع كل المطورين إلى العمل بها لحل مشكلات الطاقة والمياه التى ستواجهنا فى وقت قريب جداً، ومهما كانت حجم تكلفة هذه المبانى الآن فهى على المدى القريب تحل العديد من الأزمات الاقتصادية التى تهاجم المواطن المصرى بعد رفع دعم الطاقة.

وأنهى حديثه بأمل وتفاؤل خبراء الاستثمار بأن مشروع المستقبل سيبدأ فى العمل فى اكتوبر القادم حيث تم عرضه على بعض المطورين ولاقى قبولاً  واستحساناً. 

إضافة تعليق
مارس09

alt

International Property Show: “The fact that the highest four per capita investment are from GCC strengthens Dubai’s position as regional property investment hub” 

Qatar has the highest per capita investment in Dubai realty in 2013 (AED 6.71 million), followed by Oman (AED 5.77 million), the UAE (AED 4.56 million), KSA (AED 3.71 million), Germany (AED 2.37 million), India (AED 2.22 million) and Britain (AED 2.11 million).

These figures were released in connection with the International Property Show (IPS), which will be held from 8 – 10 April 2014, supported by the Dubai Land Department (DLD). According to the same DLD report, international real estate transactions during 2013 exceeded AED 114 billion.

The organizers of the 10th IPS, that will coincide with the 4th Annual Investment Meeting (AIM) at the Dubai International Convention and Exhibition Centre, said that the fact that the highest four per capita investment in Dubai’s realty come from GCC countries shows that the Gulf investors remain a key driver in the Emirate’s property sector, encouraged by new investor-friendly legislations, proximity and a rising confidence in a lucrative return on their investments.

HE Sultan Butti Bin Mejren, Director General of the Dubai Land Department said: “The figures once again reinforce Dubai’s status as a top-notch real estate investment hub in the Gulf and beyond. I foresee even stronger regional demand in 2014 and this is where specialized events like IPS will help in maximizing per capita investment from neighboring regions and the world.”

Other foreign countries which figured in high per capita real-estate transactions include France (AED 2.054 million), Russia (AED 2.051 million), Canada (AED 1.98 million) and USA (AED1.83 million).

Dawood Al Shezawi, CEO, Strategic Marketing & Exhibitions, organizers of IPS, said: “Overseas investments were key contributors to the turnaround of the UAE economy, driven by a maturing market, transparent legislations and regulations and a growing appetite for property investment. Our major focus in this year’s show is to expand the number of exhibitors and investors.”

“We will also be highlighting the role of regulation in driving transparency, market confidence and facilitating sustainable investment in emerging markets in conjunction with the IPS’ Official Knowledge Partner; RICS International,” added Al Shezawi. 

“We invite investors, developers, financiers, architects and consultants in property investment, development and construction to visit IPS and keep abreast of the latest market trends as well as meet with decision makers from the real-estate industry,” concluded Al Shezawi. 

Photo caption: An illustrative graph showing countries having the highest per capita investment in Dubai realty in 2013.

alt

altaltalt

إضافة تعليق
مارس06

alt

 يعد الأعلى عالمياً ويتبعه العماني والإماراتي والسعودي والألماني والهندي والبريطاني

معرض العقارات الدولي 2014: "الجنسيات الخليجية تحصد أول أربع مراكز عالمية في قيمة الاستثمار الفردي، ما يشير الى الثقل النوعي لقطاع العقارات في دبي في منطقة الخليج"

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 25 فبراير 2014: حققت دولة قطر أعلى معدل قيمة استثمارات للفرد الواحد في القطاع العقاري في دبي خلال العام 2013 والتي بلغت 6.71 مليون درهم إماراتي وتبعتها سلطنة عمان بـ 5.77 مليون درهم للفرد ومن ثم الإمارات حيث بلغت قيمة استثمار الفرد الإماراتي الواحد في القطاع العقاري في الإمارة 4.56 مليون درهم. وجاءت بعدها السعودية بـ 3.71 مليون درهم إماراتي وألمانيا بـ 2.37 مليون درهم والهند بـ 2.22 مليون درهم وبريطانيا بـ 2.11 مليون درهم.

تم الإعلان عن هذه الإحصائيات بالتواصل مع معرض العقارات الدولي الذي تنعقد فعالياته من 8 – 10 أبريل القادم بدعم من دائرة الأراضي والأملاك في دبي. ووفقاً لذات التقرير الذي أصدرته الدائرة، فإن قيمة التعاملات في القطاع العقاري في دبي خلال العام 2013 تخطت حاجز الـ 114 مليار درهم إماراتي.

وقال منظمو النسخة العاشرة من معرض العقارات الدولي الذي يتزامن انعقاده مع النسخة الرابعة من ملتقى الإستثمار السنوي في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، بأن أعلى أربعة قيم استثمار فردية في القطاع العقاري في دبي أتت من مستثمرين خليجيين في العام 2013، الأمر الذي يؤكد أن المستثمرين الخليجيين هم محركو النشاط العقاري في الإمارة. ويعود ذلك للعديد من العوامل المحفزة مثل التشريعات القانونية الجديدة التي تحمل الكثير من النضوج والتسهيلات والمرونة وعامل القرب الجغرافي وتزايد الثقة بربحية هذا القطاع وارتفاع عوائده الاستثمارية.

وقال سعادة سلطان بطي بن مجرن، مدير عام دائرة أراضي وأملاك دبي: "تؤكد هذه الإحصائيات مجدداً على أن دبي هي محور الاستثمار العقاري في منطقة الخليج وما حولها. ونتوقع زيادة في هذه الاستثمارات في العام 2014، وهذا ما سيكون للمعارض المتخصصة مثل معرض العقارات الدولي دور في تعزيز قيمة الاستثمارات الفردية من المنطقة والعالم في قطاع العقارات في الإمارة".

وأشار التقرير إلى بعض قيم الاستثمارات للفرد الواحد من دول عديدة مثل فرنسا التي بلغت فيها النسبة 2.054 مليون درهم إماراتي وروسيا بـ 2.051 مليون درهم وكندا بـ 1.98 مليون درهم و الولايات المتحدة بـ 1.83 مليون درهم.

من جهته، قال داوود الشيزاوي، الرئيس التنفيذي لشركة "الاستراتيجي لتنظيم المعارض والمؤتمرات" المنظمة للمعرض: "إن الاستثمارات الأجنبية تساهم في تحريك الاقتصاد الإماراتي والقطاعات المتعلقة بالعقارات فيه. وإن ما يعززها هو نضوج السوق والتشريعات والمراسيم التي تتسم بالشفافية وتزيد من شهية المستثمرين للإستثمار في القطاع العقاري. وإن تركيزنا الرئيسي في نسخة هذا العام هو زيادة أعداد العارضين والمستثمرين".

وأضاف الشيزاوي: "سيتم تسليط الضوء أيضاً على دور القوانين في تحقيق الشفافية والثقة في السوق وتسهيل الاستثمار المستدام في الأسواق الناشئة وذلك بالتعاون مع شريك المعرفة لمعرض العقارات الدولي، وهي شركة "ريكس" الدولية"".

وأضاف الشيزاوي: "ندعو المستثمرين والمطورين والممولين والمهندسين المعماريين والاستشاريين في القطاع العقاري والبناء لزيارة معرض العقارات الدولي ومواكبة أحدث اتجاهات السوق وكذلك لقاء صناع القرار المختصين في صناعة العقارات".

 

كلام الصورة: رسم بياني بييّن معدل الإستثمار الفردي في القطاع العقاري في دبي خلال 2013 (وحدة القياس: مليون درهم إماراتي).

alt

altaltalt

إضافة تعليق
مارس05

alt

Middle East among top consuming regions in the world

 The Annual Investment Meeting (AIM), the region's leading economic event focusing on foreign direct investment (FDI), organized by the UAE Ministry of Economy, will highlight the role of FDI in the Arab and regional economies with a special focus on emerging markets.

Expected to attract 10,000 investors during the three day-event, AIM will discuss various economic issues related to emerging markets, mainly in the areas of services, transport and infrastructure, among others.

H.E. Sultan Bin Saeed Al Mansoori, UAE Minister of Economy said: “The 4th edition of AIM has succeeded in attracting representatives from 73 countries so far, which proves its position as the leading annual economic event in the region. Many counties from outside the region are also participating which reflects the rising importance of the event on the global front. The Middle East is among the top consuming regions globally, with a high spending power compared to western countries.”

“It is clear that the local economy is witnessing a steady transformation from major dependence on the oil sector to a more diversified economy, which will secure sustainability in the long run. The results are already visible across various sectors, mainly, trade, tourism, entertainment, services, communication plus many other vital sectors. This is part of the UAE government’s vision in facilitating foreign investment by introducing laws and legislations that secure foreign investors rights and provide high ROI, considered among the highest in the world.”

The UAE has seen a series of new laws and legislations before and after the announcement of the successful Expo 2020 bid that covered various sectors, part of which are the licensing and classification of hotel establishments in Dubai and the set of regulations on mortgage lending issued by the Central Bank of UAE.

Mr. Dawood Al Shezawi, CEO, AIM’s Organizing Committee, said: “These regulations have contributed, along with many others, in creating an ideal investment atmosphere that will attract foreign investors. This has also encouraged overseas companies to allocate more investment allocation to the UAE market.”

altAl Shezawi added: “AIM will discuss these topics, along with others, through numerous various seminar sessions focused on raising awareness of foreign direct investment and its role in allowing a sustainable economic boom. The next edition of AIM presents a pool of interests for investors and we expect the turnout of visitors to be very high.” 

The Annual Investment Meeting 2014 will attract the best international practices across various investment sectors. The event has also attracted strong governmental and private sector participation bringing decision makers and economic players under one roof.


إضافة تعليق
مارس03

alt

الشرق الأوسط إحدى الكتلات الاستهلاكية البارزة في العالم والتي تتمتع بقوة شرائية عالية

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 24 فبراير 2014: يعتزم ملتقى الإستثمار السنوي، الحدث الإقتصادي السنوي الأبرز على مستوى المنطقة والذي تنظمه وزارة الإقتصاد بدولة الإمارات العربية المتحدة، تسليط الضوء على دور الاستثمار الأجنبي المباشر في النهوض بالاقتصادات العربية والإقليمية مع التركيز على الإقتصادات الناشئة باعتبارها المحرك الأبرز للتوجه الاقتصادي في المنطقة. 

ومن المقرر أن يضع الملتقى، الذي تشير التوقعات إلى أنه سيستقطب 10 آلاف زائر على مدار أيامه الثلاث، على بساط البحث كافة المواضيع المتعلقة بالقطاعات الإقتصادية للدول الناشئة ولا سيما مجالات الخدمات والنقل والبنية التحتية وغيرها.

وقال معالي سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد في دولة الإمارات العربية المتحدة: "استطاع ملتقى الاستثمار السنوي بنسخته الرابعة تحقيق مشاركة ممثلين عن 73 دولة حتى الآن وهذا ما يؤكد على أنه الحدث الإقتصادي السنوي الأول على مستوى المنطقة. وتشارك العديد من الدول من خارج المنطقة في فعاليات هذا الملتقى الإقليمي، مما يؤكد الدور المحوري للاقتصاد الإقليمي على العديد من الاقتصادات المحيطة والعالم بأسره كون الشرق الأوسط إحدى الكتلات الاستهلاكية البارزة في العالم والتي تتمتع بقوة شرائية عالية مقارنة بالدول الغربية".alt

وأضاف معالي المنصوري: "لا يخفى على أحد التحول المدروس الذي ينقل الإقتصاد المحلي في دولة
الإمارات من مرحلة الإعتماد على قطاع النفط إلى اقتصاد أكثر تنوعاً وهو ما سيحقق له الإستدامة على المدى البعيد من خلال تألقه في مجالات عدة مثل التجارة والسياحة والترفيه والخدمات والاتصالات وغيرها من القطاعات الحيوية. وإن ذلك هو نتاج الجهود التي تقوم بها حكومة دولة الإمارات في تسهيل تدفق الاستثمارات الأجنبية الى الدولة وتطوير التشريعات التي تضمن حقوق المستثمرين الأجنبيين وتؤمن لهم عوائد استثمارية تعتبر من الأعلى في العالم".
 

إضافة تعليق
مارس02

altيوم الثاني عشر من شهر إبريل أعلن فوز المهندس المعماري السويسري بيتر تسومتور بجائزة نوبل للعمارة أعرف 
طبعا كما تعرفون أنه لا يوجد جائزة نوبل للعمارة لكن هذا ما اصطلح اطلاقه على جائزة (بريتزكر) وهي الجائزة الأكبر في هذا المجال
وقد أقيم حفل رسمي يوم 21 مايو في العاصمة الأرجنيتينة بوينوس أيريس لتسليم هذه الجائزة الرفيعة للسويسري تسومتور الذي سيحتفل قريبا بربيعه السادس والستين.

لجنة تحكيم (بريتزكر)، التي تضم مهندسين وأكاديميين وكتاب ومُصممين، أشادت بما أسمته هياكل المهندس السويسري الخالدة التي تـُغذي الثقافات التي تُشـَّيدُ فيها وتُبدِي الاحترام لمُحيطها. وقد تمت مكافأة تسومتور على أعمال منتقاة تشمل كنائس مثل كنيسة سانت بنديكتوس بكانتون ومتاحف مثل دار الفنون ببريغينتس ومتحف كولوميا للفنون في مدينة كولوميا بألمانيا والحمامات الساخنة أو حمامات سبا في فالس بالإضافة إلى الجناح السويسري في معرض 2000 بهانوفر بألمانيا

 

ويعد تسومتور من المهندسين القلائل حاصدي الجوائز فقد فاز من قبل بجائزة بريميوم إمبريال وميدالية الهندسة المعمارية لمؤسسة توماس جيفيرسون جامعة فيرجينيا ورغم هذا النجاح، فإن التواضع يظل من أبرز سمات بيتر تسومتور الذي يقدم نفسه كمبدع للمنازل وكمؤلف، والذي يقف على نقيض "المهندسين النجوم" الذين يحظون بتغطية إعلامية مكثفة لدى تنقلاتهم بين مشاريع صخمة في مختلف أنحاء العالم. فعدد الأفراد الذين يُكونون الفريق المتواضع المحيط بتسومتور لا يتجاوز 15 شخصا يعملون معه في ورشته الصغيرة بمدينة هالدنشتاين الصغيرة بكانتون غراوبوندن شرقي سويسرا.

إضافة تعليق


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل
preload preload preload