www.homeeg.com | مايو 2014
مايو27

altalt

alt

إضافة تعليق
مايو20

المجلس التصديرى للأثاث: مصر تفوز بعقود تصديرية جديدة

alt

شاركت 7 شركات مصرية في فعاليات معرض ميلانو الدولي للأثاث والمفروشات، الذى اختتمت فعالياته في 13 أبريل الحالي بمشاركة 2500 شركة عارضة من أكثر من 30 دولة مختلفة.

وقال إيهاب درياس رئيس المجلس التصديرى للأثاث إن الشركات المصرية تلقت عددا من العروض لعقد صفقات تصديرية قد ترفع من إجمالى صادرات القطاع لأكثر من مليارا جنيه، لافتا إلى أن قطاع الأثاث أصر على المشاركة فى المعرض رغم التحديات التى تواجهها مصر فى الوقت الحالي.

وأوضح درياس، أن تواجد مصر رسالة إلى العالم الخارجى إن الاقتصاد المصرى يسترد عافيته وأن القطاع التصديرى قادر على الوفاء بالتعاقدات الخارجية خاصة مع تزايد مخاوف العملاء من عدم التزام الشركات المصرية فى ظل حالة عدم الاستقرار التى تمر بها مصر.

وأوضح إن المشاركة فى المعرض لا تعنى بالضرورة تحقيق تعاقدات جديدة فورا ولكنها فرصة للتواصل مع العالم الخارجى واثبات إمكانيات مصر فى القطاع.

ودعا رئيس المجلس إلى تكثيف التعاون بين الجهات الحكومية المختلفة لمساندة القطاع الذى يواجه منافسة تركية وصينية ويعمل به نحو 13% من العمالة الصناعية فى مصر حاليا.

وقال انه يسعى لتأسيس شركات متخصصة فى مجال تسويق الأثاث بالسوق المحلية ما يسهم فى تركيز الشركات المنتجة على تحسين جودة الإنتاج لتترك مهمة التسويق للمتخصصين.

ودعا إلى ضخ استثمارات جديدة فى مجال إنتاج الأكسسوارت لتقليل الاعتماد على الاستيراد من الخارج مشيرا إلى إن أبرز المنافسين لمصر الصين وإيطاليا مشيرا إلى ضرورة رفع جودة الإنتاج فى بعض الخامات الأساسية منها الغراء والدهانات.

وكشف عن مشاركة النماذج الأولية الفائزة في مسابقة التصميم والصناعة الثانية التي نظمها المجلس مؤخرًا بمعرض ميلانو، حيث تم عرضها في قاعة Salone Satellite وهذا الحدث من أهم أحداث التصميم العالمية التي تجمع شباب المصممين من جميع أنحاء العالم، حيث تعد محط نظر كبريات الشركات العالمية المتخصصة في تصنيع الأثاث والديكور، لافتًا إلى أن مصر حصلت على المركز الثاني عام 2013 في المسابقة الدولية للتصميم، وهو ما يعد إنجازًا كبيرًا للتصميم المصري والقطاع.

وأضاف درياس أن حصول مصر على المركز الثاني عالميًا لأفضل التصميمات يعد استكمالا لمجهودات المجلس من خلال توجهه لإستراتيجية طويلة الأمد لتشجيع الأفكار الإبداعية والربط بين التصميم والصناعة، مما يعطى قيمة مضافة للمنتجات المصرية وجعلها أكثر تنافسية في الأسواق العالمية ومواكبة التوجهات الجديدة في مجال صناعة الأثاث عالميًا والتي تجعل من التصميم القاطرة لصناعة الأثاث وتطويرها ونأمل أن تكون المشاركة الثانية لهذا العام على نفس الدرجة من النجاح مقارنة بالعام الماضي.

وأشار المهندس شريف عبدالهادي، رئيس غرفة صناعة الاخشاب ومنتجات الأثاث، إلى أن فوز مصر بجائزة المركز الثاني لأفضل تصميم في معرض التصميمات المقام على هامش فعاليات معرض ميلانو الدولي للأثاث 2013 يعد إنجازًا كبيرًا لقطاع الأثاث المصري متوقعًا تحقيق نتائج إيجابية بالدورة الجديدة لمعرض ميلانو.

وأكد نصر عسل أحد مصدرى الأثاث أن قطاع الأثاث يحتاج إلى المزيد من الاهتمام من الدولة داعيا الشركات المصرية إلى ضرورة الاهتمام بالمشاركة فى المعارض الخارجية لما لها من دور فى تسويق الإنتاج المحلى فى ظل تزايد المنافسة العالمية.

وأوضح عبده شولح، نائب رئيس المجلس التصديري للأثاث، أن المشاركة بالدورة الثانية من «مسابقة التصميم والصناعة» تعد محاولة لجذب القوى الإبداعية لدى صغار المصممين المصريين وربطها بالصناعة إيمانًا بالدور القوي الذي يلعبه التصميم في زيادة القيمة المضافة بالصناعة المصرية والعالمية وتأثيره على التواجد العالمي.

وقال إن أحد الأساتذة بالجامعة الإسبانية انضم للجنة تحكيم المسابقة المصرية العام الحالي، بجانب عدد من أبرز الأسماء في مجال التصميمات والصناعة مثل المصممين المصريين العالميين كريم مختجيان، وشريف مرسي، ومن رجال الصناعة عمرو حلمي وأحمد حلمي ومن الأكاديميين د.محمد نعمان ود.عمرو عبدالقوي.

 

وضمت قائمة الشركات المشاركة بالمعرض عسل للأثاث والبيت الفرنسي للأثاث وشولح للأثاث وكونتاكت إنتريورز وصحاري شهيرة فوزي وعيسى.

إضافة تعليق
مايو19

altاختتمت أعمال القمة العقارية لمعرض ومؤتمر "سيتى سكيب - نكست موف"، ، بمشاركة أكثر من 200 من قيادات كبريات شركات الاستثمار العقارى والمؤسسات المالية و أكثر من 12 ألف زائر

وكان اليوم الأول للقمة بدأ في السابع من أبريل الجاري بحضور الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة، والدكتور خالد حنفي، وزير التموين والتجارة الداخلية، وشريف سامى، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية

وشارك فى القمة عدد كبير من القيادات التنفيذية للشركات المحلية والإقليمية فى قطاعات متعددة، وعدد كبير من الخبراء الدوليين، وقدموا وجهات نظرهم فى حلقات نقاشية متخصصة أبرزهم المهندس كمال فهمي، نائب هيئة المجتمعات العمرانية لشئون تنمية وتطوير المدن الجديدة والمهندس مجدى فرحات، نائب وزير الإسكان للشئون العقارية بهيئة المجتمعات العمرانية، والمهندس أمين عبد المنعم، نائب رئيس الهيئة للتنمية وتطوير المدن.

وقد عرض المؤتمر لأول مرة من خلال جلساته رؤية الرؤساء التنفيذيين للمؤسسات من القطاعات المختلفة لخريطة مصر الاقتصادية خلال عام 2015.

وركزت أعمال القمة العقارية على الوضع الراهن للاقتصاد المصري في إطار التطورات العالمية والإقليمية ،وتطورات المشهد السياسي وأنعكاس ذلك على مستقبل الاقتصاد في ظل استقرار سياسي مرتقب ، والقاء الضوء على القطاع العقاري باعتبارة قاطرة نمو عودة الاقتصاد المصرى لسابق عهده وتوفير فرص عمل لألاف المصريين وبداية لاستعادة الثقة فى كافة القطاعات الاقتصادية .

وأكد الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أنه يتم العمل حاليا على خلق مناخ جاذب ومحفز للاستثمار، وفى إطار هذه الروح يتم تعديل اللائحة العقارية لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، ستعمل على تشجيع الاستثمار، ودفع عجلة التنمية، لخلق فرص عمل جديدة، ولكن فى الوقت نفسه سنحافظ على حق الدولة.

وأعلن الوزير أنه تم تحريك الملفات التى بها مشكلات للمستثمرين بالوزارة، والحكومة مصممة على ذلك فى إطار الرؤية الواضحة للحفاظ على حق الدولة، وتم تشكيل لجنة بالوزارة للتعامل مع مشاكل المستثمرين، ممثل بها بعض الجهات السيادية، لإرسال رسالة إيجابية بأننا نعمل على حل المشاكل، ودفع عجلة الاستثمار فى المرحلة المقبلة.

موضحا أن الحكومة الحالية تعمل بمنطق أنها ليست حكومة انتقالية، لافتاً إلى أن الحكومة الحالية تعمل منذ أول يوم توليها المسئولية، مؤكداً أنها أن تقتحم كافة المشكلات لحلها.

وأضاف مدبولى أن جذب الاستثمار والمستثمرين وخلق مناخ محفز للاستثمار أحد أهداف الحكومة الحالية، وذلك من خلال حل كافة المشاكل والمعوقات التى تعوق الاستثمار والمستثمرين، مشيراً إلى أن ذلك جزء من المهام التى وضعته الحكومة على رأس أولوياتها.

وأكد وزير الإسكان أنه ساهم فى إعداد مخطط التنمية لعام 2052، لافتاً إلى أن الحكومة الحالية تعمل على تفعيل هذا المخطط، مشيراً إلى أن الأيام القادمة ستشهد البدء فى مشروع الجيل الجديد للمدن الجديدة، من بينها العلمين الجديدة وحلايب وشلاتين وغيرها، لافتاً إلى أن عام 2014 سيشهد البدء فى إنشاء 4 مدن جديدة.

من جانبه، قال شريف سامي، رئيس هيئة الرقابة المالية، إن الهيئة انتهت من تعديلات لائحة صناديق الاستثمار والتى تسمح للشركات بتأسيس صناديق الاستثمار العقارية وتم اعتماد تلك التعديلات وهى خطوة هامة وداعمة للسوق فى ظل طبيعة الفترة الحالية التى تتطلب إتاحة مزيداً من الأدوات والآليات المالية لتوفير السيولة وهو مايساعد على استقطاب شريحة من المستثمرين والأموال لاسيما العربية.

وأضاف سامى أن التعديلات تشمل أيضا قانون التمويل العقارى الذى يواجه العديد من التحديات والعقبات تحول دون تحقيقه معدلات نمو جيدة خلال الـ 10 سنوات الماضية منذ تفعيل النشاط عام 2004 وحتى الآن وهو ما انعكس على حجم التمويلات التى قدمتها الشركات العاملة فعليا داخل السوق والبالغ عددها نحو 8 شركات والتى لم تتعدى حاجز الـ 4.2 مليار جنيه استفاد منها نحو 33 الف شخص وهو معدل لا يتناسب مع حجم مصر والسوق العقارية والاحتياجات السكنية المطلوبة.

وتوقع رئيس هيئة الرقابة المالية، أن تساهم تعديلات القانون فى تنشيط القطاع والتى شملت نحو 20 تعديلاً فى محاولة لإزالة التحدى الأكبر الذى يواجه سوق التمويل العقارى والتى تعتزم فيه رفع النسبة التى يتم خصمها من الدخل ‏ إلي‏40%‏ وهو ما يؤدى الى استفادة قاعدة عريضة فى المجتمع من الحصول على المسكن الملائم من خلال التمويل العقاري.

وتشير توقعات حكومية بمضاعفة حجم التمويل العقارى الى 8 مليارات جنيه خلال عام واحد من تطبيق تلك التعديلات وهو ما يؤدى الى تنشيط القطاع العقاري.

أكد فوتر مولمان، مدير مجموعة "سيتى سكيب" التابعة لـــ "إنفورما العالمية" لتنظيم المؤتمرات والمعارض، إن التصريحات الحكومية المؤقتة، والتركيز على إعادة رؤوس الأموال، وبث الثقة فى المستثمرين المحليين والأجانب، تدعم تعافى السوق وقدرتها على العودة إلى حلبة المنافسة وأيضاً الاتفاقية التى وقعتها الحكومة المصرية مع شركة أرابتك الإماراتية لبناء مليون وحدة سكنية لمحدودى الدخل.

وقال المهندس فتح الله فوزي، رئيس شركة "المستقبل" للتنمية العمرانية، إن طرح الأراضى الصناعية بنظام حق الإنتفاع يمثل إنطلاقة جديدة لحركة الاستثمار الصناعى لأنها تعالج أبرز المشكلات التى تواجه المستثمر وهى الأرض المادة الخام للاستثمار.

وأضاف فوزى أن نقص الأراضى المعروضة بالمدن الجديدة حالياً يعد عائقاً لحركة الاستثمار العقاري، لذا يجب على الدولة مواجهة هذه المشكلة وتدشين مجتمعات عمرانية جديدة وتوفير الأراضى بسعر التكلفة وتقديم محفزات للمستثمرين لتنمية هذه الأراضى الجديدة، مؤكداً أن تدشين مجتمعات عمرانية ومدن جديدة يمثل إنفراجة لحل أزمة الأراضى لدى المستثمرين حالياً لأنها توفر المادة الخام للاستثمار العقاري.

ولم تصدر الدولة أية قرارات جمهورية لتدشين مجتمعات عمرانية جديدة منذ 2008 وكان أخرها مدينة العلمين الجديدة والتى لم تخرج للنور حتى الآن.

وقال المهندس ممدوح بدر الدين، نائب رئيس شعبة الاستثمار العقارى رئيس مجموعة "بدر الدين" للاستثمار العقاري، أن هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة يجب أن تعمل على تسويق المستثمر المحلى من خلال جولات خارجية تمكنه من التواصل مع مستثمرين أجانب وترويج الاستثمار بالسوق المصرية عن طريق عرض تجارب حقيقية نجحت فى تنفيذ مشروعات ضخمة وتنموية تشجع المستثمر الأجنبى على التواجد بمصر.

وأضاف بدر الدين أن توفير وحدات سكنية لمحدودى الدخل يجب أن يكون هدفاً مشتركاً بين هيئة المجتمعات والمطور لتحقيقه، مطالباً الهيئة بالإفراج عن اللائحة الجديدة وتقرها وفقا للتعديلات السابقة لسرعة حل مشكلات المستثمرين على أن تقوم بادخال أية تعديلات عليها مستقبلاً فى حالة وجود قصور بأحد بنودها أو الإخلال بأهدافها.

كما قال حسن حسين، رئيس شركة التعمير للتمويل العقارى "الأولى"، إن السوق العقارية المصرية ماتزال جاذبة للاستثمار الأجنبى نظرا لإرتفاع حجم الطلب بها كما أن التوجه بخطى صحيحة ومستقرة نحو إستكمال خارطة الطريق يجعلها أكثر جاذبية، وهو ما يلزم الهيئة ببحث الفرص الاستثمارية المتاحة وسبل تسويقها للمطورين الأجانب.

وأضاف حسين أن حل مشكلات المستثمرين المحليين والأجانب حالياً مع الهيئة تعد المفتاح الرئيسى لتسويق الاستثمار المصرى وتحسين سمعة السوق المصرية،وكذلك التخلص من القوانين التى تكبل أيدى المسئولين فالاستثمار يحتاج لقرارات جريئة وقوانين تدعم هذه القرارات.

وقال المهندس عبد الناصر طه، مدير مشروع "ميفيدا" إعمار مصر، أن السوق المصرية تعتبر أكبر سوق عقارية بالمنطقة وبها حجم طلب حقيقى إلا أن غياب الرؤية وعدم وجود خطط واضحة ومحددة تتعامل مع حركة الاستثمار بشكل عام وليس التركيز على المشكلات يتسبب فى عدم وجود جاذبية لهذه السوق لدى المستثمر الأجنبي.

وأضاف طه أن الدولة مضطرة لتدشين مجتمعات عمرانية جديدة ليس فقط لحل مشكلة الأراضى التى تواجه المستثمرين ولكن لحل أزمة الإسكان بمصر والتعامل مع الزيادة السكانية السنوية والزيادة المتوقعة على مدار الـ20 عاماً المقبلة.

هشام شكرى رئيس مجموعة رؤية للاستثمار العقارى والسياحى أكد أهلية الاقتصاد المصرى وقدرته على تحقيق معدلات نمو جيدة خلال الفترة المقبلة مؤكدا أن القطاع العقارى سيكون قاطرة النمو التى ستدفع الاقتصاد المصرى للامام .

وطالب شكرى الحكومة بالعمل على إزالة كافة التحديات التى تواجه هذا القطاع الذى يدفع نحو 105 صناعة ويوفر ملايين فرص العمل،موضحا أن ندرة الأراضى مشكلة جذرية تواجه الشركات العقارية ولا يمكن إيجاد بديل لها، بعكس مشكلة التمويل التى يوجد لها أكثر من بديل مثل القطاع المصرفى أو صناديق الاستثمار العقارى أو البورصة .

وأضاف جمال محرم رئيس مجلس إدارة شركة إم جى إم للاستشارات المالية إن الاقتصاد المصرى قادر على العودة سريعا وتحقيق معدلات نمو جيدة خلال السنوات المقبلة إلا أن ذلك يتطلب من الحكومة اتخاذ العديد من الاجراءات التى من شأنها تشجيع المستثمرين من خلال خلق مناخ استثمارى جاذب .

وأوضح أن توجه الحكومة للاقتراض من الخارج لا يسيء للبلاد فى شيء ولكن بشرط أن يتم توجيه هذه القروض لتنفيذ مشروعات البنية التحيتية من تعليم وصحة ونقل وطرق وهو مايؤدى إلى جذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية التى تؤدى إلى خلق فرص عمل وتوفير عملة صعبة للبلاد، مطالبا الحكومة بالعمل خلال الفترة المقبلة على حل مشكلة الطاقة والتى باتت تؤثر على كافة الاستثمارات العاملة بالبلاد .

وأطلقت شركة تسويق للمراكز التجارية خلال فترة المعرض مول داون تاون مول بالمنصورة كوجهة تسوق أولى فى مدينة المنصورة والذى يضم أول سوبر ماركت كارفور فى الدلتا على مساحة 12 ألف متر مربع من مساحات التجزئة الإجمالية والذى يضم علامات تجارية إقليمية للمرة الأولى فى المدينة.

وكشف خالد بهيج الرئيس التنفيذى لشركة كولدويل بانكر مصر وشركة نيو هومز للتسويق العقارى عن استراتيجية شركة " نيو هومز " خلال العام الجارى والتى تستهدف تحقيق مبيعات من المشروعات التى تسوقها تصل الى مليار و500 مليون جنيه بزيادة 500 مليون جنيه عن العام الماضى والتى حققت فيه حجم مبيعات تسويقية تصل الى مليار جنيه.

إضافة تعليق
مايو18

alt

alt

إضافة تعليق
مايو15

 

alt

 

alt

alt

 

إضافة تعليق
مايو13

alt

alt

إضافة تعليق
مايو12

alt

 

alt

alt

إضافة تعليق
مايو11

alt

alt

إضافة تعليق
مايو08

بقلم المهندس درويش حسنيين

الرئيس التنفيذي للشركة السعودية المصرية للتعمير

alt

 

 

 

 

إضافة تعليق
مايو06

alt

alt

alt

إضافة تعليق


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل
preload preload preload