www.homeeg.com | سبتمبر 2014
سبتمبر28

altجاليرى بالعربى يقدم مجموعة من الغرف، قطع الأثاث والإكسسوارات المنزلية، اليدوية الصنع المستوحاة من تراث غني وتقاليد عريقة مثل الطراز العربى، النوبى، الريفي، والبدوى والذي يتناسب مع اساليب التصاميم الحديثه والكلاسيكيه او اي من اساليب التصاميم المختلفه.                                                                           

مجموعة الأكسسوارات التي يقدمها "جاليري بالعربي" تشتمل على كل ما له علاقة بأدوات المطبخ ومائدة الطعام واللوحات الجدارية والمرايات والسجاد والأكسسوارات المختلفة بألوان متنوعة تثري وتضيف قيمة جمالية لديكور البيت .

جاليري بالعربي هو المصدر للابداع من المنتجات المستوحاه من التراث والحرف التقليديه والتي تضفي لمسات من الاناقه والجمال للبيت.

كمان "جاليري بالعربي بيقدم وحدات الإضاءة النحاسية المليئة بالزخارف العربية والإسلامية والمطعمة بالزجاج الملون، والبلاطات الخزفية والخدديات المكسوة بقماش الخيامية والكليم العربي
. 

استوحيت التصاميم لمجموعة الغرف والأكسسوارات والديكورات المنزلية التي يقدّمها "بالعربي" من تراث غني وتقاليد عريقة. منتجات بالعربى معمولة بحرفية و مهارة واتقان تدل على خبرة كبيرة فى مجاله.
 

واخيرا لو بتفكرى تعملى غرفة مميزة وافكار جديده وغير تقليديه في بيتك، أو شاليهك، لازم تزوري جالريهات "بالعربى" وفي الجاليري هتلاقي متخصصين مبدعين لديهم أفكار مبتكرة وتصميمات تناسب ذوقك.

 


وسام سالم

إضافة تعليق
سبتمبر21

 

alt

زوار معرض Cityscape Global Dubai يتصفحون المجلة homeeg قبل الاحتفاظ بها

إضافة تعليق
سبتمبر21
مجلة homeeg هى المجلة  المصرية الوحيدة المشاركة في المعرض، المجلة موجوده في جميع استندات
معرض سيتي سكيب جلوبال، حيث تحقق المجلة طموحات جميع المهندسين في الانتشار والتواصل مع الاخرين في الداخل والخارج
alt
إضافة تعليق
سبتمبر11

altالحضارة المعمارية المصرية فى عصر أجدادنا قدماء المصريين ... العالم كله يعرفها ويقدرها
ويحترمها لأنها حضارة تعبر عن تاريخ مصر القديمة وعن هويتها بكل دقة... إلا نحن المصريون فأغلبنا لايقدرها بل ويتفنن كيف يمحوها سواء بقصد أو بدون
... هذا عنوان لموضوع كبير له أبعاده الحضارية والثقافية والاقتصادية والإنسانية وأحيانا الأخلاقية.

أبعاد أصبحنا لانهتم بها ولاننظر إليها وإذا نظرنا لانراها لأننا للأسف فقدنا أشياء كثيرة فى حياتنا أهمها الإحساس بالجمال ..... الإحساس بماضينا الجميل ... فقدنا كل شيء يمت للجمال بصله ... فقدنا الإحساس بالكتلة المعمارية ذات النسب القوية والجميلة والمعبرة عما بداخلها ... فقدنا الإحساس بالعمارة نفسها والتى هى أم الفنون.

فالعمارة فى عصر قدماء المصريين خلقت متربعة على عرش حضارات العالم وستبقى حتى نهاية العالم ... وهذا يرجع إلى إصرارهم على التقدم العلمي المذهل فى جميع المجالات وفى التقدم العمراني الرائع والغير مسبوق وذلك بسبب وجود عقيدة قوية راسخة فى وجدانهم لعمل شيئ هام لزوم شيئ أهم يظل يذكره التاريخ لهم مدى الحياة.

وماسبق يعبر بصدق عما نراه الآن فى عصرنا المعاصر الذي نعيشه للأسف الآن .. أصبحنا نسعى جميعا فقط إلى مغريات وجماليات السعي وراء المادة فى المقام الأول ... فكانت النتيجة المؤسفة التى وصلنا إليها إننا وجدنا أنفسنا نعيش فى عشوائية معمارية عبارة عن خليط من الطرز المعمارية والحضارات المختلفة... لا لون ولا طعم لها ... فأين إذن الهوية المعمارية التي تخص حضارتنا المصرية؟ أين ذهبت؟ هنا اعتقد انه يجب الآن أن نقف جميعاً كمعماريين جاهدين جميعاً وبصدق فى تصحيح مسارنا كمعماريين لوضع أنفسنا فى بداية الطريق الذي سيصل بنا إلى خلق هوية معمارية للحضارة المصرية والتى لابد وأن تنبع من مصريتنا لتتناسب بكل فخر مع قيمة وحضارة مصر العظيمة بين العالم لتكون امتداداً للحضارة المعمارية الفرعونية فى قوة نسبها وعظمتها وبما يتلائم فى نفس الوقت مع حياتنا المعاصره الآن.

 (والآن هل نبدأ فورا؟)... يارب

إضافة تعليق


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل
preload preload preload