www.homeeg.com | ARTICLES
سبتمبر07

MONA HUSSEIN DESIGN ACADEMY - MHDA
The Interior Design and Development Course
4th Round – October 2015

Mona Hussein Design Academy is a weekend course that teaches interior design to anyone with a passion for it. Taught by Mona herself who shares her 22 years of experience in the business alongside national and international suppliers, this course aims to fully immerse the students in the realm of interior design. This is a comprehensive course that takes you from a birds eye view and zooms in onto every aspect and space to enable you to understand the principles of a project.

Date:
3/10/2015 - 19/12/2015  (Every Saturday- 12 sessions)

Time:

11:00am until 3:00pm 

 Place:

 THE GREEK CAMPUS, The American University,28, Falaki St., Bab El Louk, Downtown, Cairo

The Polygon Business Park,
Building 03, D2, 4th Floor,
SODIC West, P.O.Box 12451,
Km 38 Cairo-Alex Desert Road,
Sheikh Zayed City, Giza, Egypt.

20 C south of the police academy
New-Cairo.
Sunday to Thursday from 9:00am to 4:00pm.
No refund after 1st of September 2015.

T : (+202) 38653245,
M: (+20) 122 749 8221, (+20) 102 858 8004.
E: Designer@monahussein.com

www.monahussein.com

إضافة تعليق
يوليو07

رئيس المجلس التصديري للآثاث: ايهاب درياس دراسة 3 مشاريع لتطوير الصناعات المصرية

ايهاب درياس 1.jpg

كتبت / ناهد السيد

تمتلك مصر العديد من الموارد الطبيعية التي يمكنها ان تكون حلا لمشكلاتنا الاقتصادية ومن هذه الموارد حطب القطن وزعف النخيل وقش الارز ورغم وجود ابحاث وتجارب علمية اثبتت وجود قيمة اقتصادية لهذه الموارد التي تتوافر سنويا بكميات ضخمة الا ان عمليات حرقها او التخلص منها كمهملات ماتزال مستمرة مسببة مشكلات بيئية وصحية للمجتمع، لذك دعى ايهاب درياس رئيس المجلس التصديري للاثاث  لدراسة المجلس لثلاثة  مشروعات لاستغلال بدائل الاخشاب الطبيعية لزيادة تنافسية صناعة الاثاث المصرية

وأكد ان المجلس وغرفة صناعة الأخشاب باتحاد الصناعات يريان هذه الموارد فرصة لتطوير الصناعة المصرية من خلال توفير جزء من الاحتياجات من المواد الخام محلياً وبالتالي تخفيض قيمة فاتورة استيراد الأخشاب الطبيعية خاصة مع الاتجاه العالمي لتقنين قطع الاشجار وتقليله، والأهم زيادة دخل العاملين بالقطاع الزراعي من خلال حصولهم علي قيمة مالية حتي وان كانت قليلة مقابل حطب القطن أو قش الأرز أو زعف النخيل بدلًا من حرقها او التخلص منها وبالتالي سداد غرامات عن ذلك الحرق.

وعقب شريف عبد الهادي رئيس غرفة صناعة الأخشاب ان هناك تجارب علي حطب القطن وقش الأرز اظهرت امكانية ان يصبحا بديلًا للالواح مثل الكونتر و MDF المستخدمة في المسطحات والدواليب وغيرها من قطع الأثاث الأخري أما زعف النخيل فهناك تجارب اثبتت امكانية استخدام قلب هذه الأغصان كبديل لتصنيع أخشاب يمكن استخدامها بديل للأخشاب الطبيعية في الصناعة إلي جانب عمل الأرضيات.

وقال ان نجاح هذه التجارب يتطلب العمل علي 3 محاور الأول استكمال الدراسات الفنية لتحديد انسب الماكينات والمعدات للتعامل مع كل خامة من الخامات الثلاث وبناءاً عليها يتم إجراء دراسات الجدوي الاقتصادية وهو ما يتطلب الحصول علي دعم من الدولة او من الجهات المانحة لتمويل إجراء تلك الدراسات وهو ما نقوم حالياً بدراسته حيث نستهدف عرض الدراسات المبدئية علي الجهات المانحة.

وحول المحور الثاني لتنفيذ هذه المشاريع اوضح انه يتمثل في وجود رائد اعمال يتبني تحويل الدراسة إلي مشروع بحيث يقوم بالخطوات التنفيذية المطلوبة حيث ان المجلس التصديري وغرفة صناعة الأخشاب لا يمكنها الدخول في مشاريع تجارية تستهدف الربح، اما الخطوة الثالثة والأهم فهي إيجاد مستثمر لتمويل المشروع والدخول في شراكة مع رائد الأعمال صاحب الفكرة و المشروع الذي يجب ان يبدأ باستثمار ضخم لبناء مصنع و الاستفادة من وفورات الانتاج الكبير.

وأشار ايهاب درياس إلي ان المجلس التصديري يقوم حالياً بإجراء اتصالات مع الفرق البحثية بالجامعات والمراكز البحثية المصرية لتقوم بدراسة هذه الخامات حيث نركز في هذه المرحلة علي تجميع  نتائج كل الدراسات وإعداد ملخص عملي عنها إلي جانب تحديد الجوانب الفنية التي تحتاج لاستكمال، إلي جانب ترتيب لقاءات لهذه الفرق مع رجال الصناعة بقطاع الآثاث لعرض ومناقشة تلك الدراسات كي تستفيد بالجانب العملي.

وقال ان المجلس التصديري سيعد ورقة عمل عن المشاريع الثلاثة لتقديمها للجانب الإيطالي خلال الزيارة لإيطاليا نهاية شهر يوليو المقبل حيث نسعي لعقد شراكة مع الجانب الإيطالي لتطوير تلك المشاريع والإستثمار بها مع ثبوت جدواها إقتصادياً.

وحول الهدف من زيارة ايطاليا كشفت المهندسة ياسمين هلال المدير التنفيذي للمجلس التصديري عن تلقي المجلس دعوة للمشاركة في زيارة وزير الصناعة والتجارة منير فخري عبد النور لإيطاليا لعقد اجتماعات مع ممثلي اتحادات صناعة الآثاث الإيطالية وكذلك مناقشة سبل الاستفادة من عرض الجانب الإيطالي تقديم  مساعدات لتطوير القطاع الصناعي.

وقالت ان المجلس سينتهز فرصة الزيارة لعرض خطط إنشاء مدينة دمياط الجديدة لللآثاث ومناقشة نقل جزء من استثمارات صناعة الآثاث الإيطالية للمدينة الجديدة بدلًا من نقلها إلي دول أخري كشرق أوروبا و دول شرق آسيا وذلك للاستفادة من امكانيات قطاع الآثاث المصري سواء من حيث الجودة والأيد العاملة و كذلك قدرته علي تصدير منتجاته لأسواق عديدة دون أية رسوم أو حصص بفضل اتفاقية الشراكة المصرية اأاوروبية واتفاقية تيسير التجارة العربية واخيراً اتفاقية دمج التكتلات الإفريقية الثلاث وهو ما يوجد اسواقاً جديدة للمنتجات المصنعة بمصر يزيد حجمها علي المليار نسمة.

 

إضافة تعليق
يوليو07

 تنفيذ 500 ألف وحدة سكنية

المشروع يوفر  300 ألف فرصة عمل خلال 5 سنوات

 

كتبت / ناهد السيد

تقدمت شعبة الأستثمار العقارالاسبوع الماضى رئيس الوزراء المهندس ابراهيم محلب ووزير الإسكان الدكتور مصطفى مدبولى بمشروع لتنفيذ 500 الف وحدة  إسكان اجتماعى ومتوسط  خلال 5 سنوات بالمشاركة مع وزارة اإأسكان حيث أكد المهندس داكر عبد اللاه عضو الاتحاد المصرى لمقاولى التشييد والبناء وعضو لجنة التشييد بجمعية رجال الأعمال أن المشروع يسهم فى توفير مايقرب من 300 ألف فرصة عمل خلال سنوات تنفيذه.

وأضاف عبداللاه ان المقترح سيحقق ابعاداً اجتماعية  تتمثل فى توفير وحدات سكنية لمحدودى الدخل ورفع الأعباء عن كاهل الوزارة فى إنتاج تلك الوحدات بمفردها بالإضافة إلى سد الطلب المتزايد على الإسكان المتوسط وتلبية احتياجات تلك الشريحة والتى تعانى نقص  الوحدات المنتجة  لها  بالاضافة إلى مساهمة المقترح فى توفير فرص عمل ضخمة قادرة على استيعاب العمالة المتاحة فى القطاع وإدخال عمالة جديدة.

و أشار عبد اللاه إلى أن المشروع يحتاج مالايقل عن  100 إلى 120 شركة مقاولات من  الشركات المتخصصة فى مجال اعمال البناء والمقيدة بالاتحاد المصرى لمقاولى البناء والتشييد  لتنفيذه  بالنظر إلى ضخامة المشروع والمدة الزمنية المقترحة للانتهاء منه.

ولفت  إلى ان  المشروع يحقق ابعاداً اقتصادية كبيرة حيث ان حجم الاسثتمارات المتوقعة  حوالى 20 مليار جنيه  تقدر تكلفة المبانى فقط ب 7 مليارات جنيه  وذلك  فى حال تنفيذ وحدات بمساحات لاتقل عن 90 متر ولاتزيد عن 140 متر  كحد اقصى.

وأضاف ان  تنفيذ 500 الف وحدة سكنية يحتاج إلى حوالى 12 الف فدان كاملة المرافق  كما ان المساحة الإجمالية للطرق  التى يحتاج إليها المشروع حوالى 1200 كم. طول. واشاد عبد اللاه بشرط الإسكان على المطورين العقاريين تنفيذ وحدات سكنية بمدن المجتمعات العمرانية التابعة للصعيد بالنظر إلي حاجة تلك المدن إلى التنمية وارتفاع القوى الشرائية بها وحاجتها إلى مشروعات سكنية بالإضافة إلى توافر العمالة الفنية المدربة بها وعدم حاجات الشركات إلى تحمل تكاليف لنقلها حيث ان اغلب العمالة المتوافرة حالياً فى القطاع اتية من محافظات الصعيد.

إضافة تعليق
يونيو28

 

 

كتبت: ناهد السيد 

عقد مكتب الالتزام البيئى والتنمية المستدامه بأتحاد الصناعات المصرية اجتماع موسع للخبراء والعلماء المعنيين بالطاقات الجديدة والمتجددة للاعلان عن اول مبادرة مصرية تجمع المصنعين فى مجال الطاقات الجديدة والمتجدده بحضور ممثلين عن الجامعات ومراكز البحوث العلمية واتحاد الصناعات المصرية ومركز تحديث الصناعه

اكد د. عادل خليل الاستاذ بكلية الهندسة جامعة القاهرة والمنسق الوطنى للتجمع ان الهدف من انشاء هذا التجمع ايجاد شراكه حقيقية وفعالة بين المعاهد البحثية والقطاع الخاص للنهوض بالصناعات الخاصة بالطاقات الجديدة والمتجدده ، أيضاً هذا التجمع ممول من الاتحاد الاوروبى ويتكون من شركاء مصريين واوروبين ويجمع الجانب المصرى جامعة القاهرة ومكتب الالتزام البيئي بأتحاد الصناعات المصرية ومركز تحديث الصناعه والجامعه الامريكية بالقاهره وجامعة حلوان بالاضافة الى عدد من الجامعات الايطالية والبلجيكية والدنماركية

من جانبه اكد المهندس احمد كمال المدير التنفيذى لمكتب الالتزام البيئىحرص المبادره على تنمية وتطوير الصناعات ذات الصله بالطاقات المتجدده وتشجيع المستثمرين على الدخول فى هذا المجال الحيوى والهام لمصر فى هذا التوقيت بالاضافة الى تحسين القدرة التنافسية للصناعة المصرية فى مجال التعاون البحثى المشترك وتحديد الإختناقات المعوقة لأنشطة نقل التكنولوجيا مع تشجيع سياسات تحفيز الإبداع والإبتكار فى مجال الطاقة المتجددة.

اضاف احمد كمال ان الفتره القادمه تشهد العديد من الانشطة الخاصة بمكتب الالتزام البيئى لتوعية المجتمع الصناعى بهذه المبادرة والبحث عن المعوقات المباشره وغير المباشرة التى تعوق الاستثمار فى هذا المجال والعمل على ازالة كافة العقبات والمعوقات لتشجيع المستثمرين على الدخول فى هذه الصناعات الواعده. 

اشارت المهندسة نها زينهم مهندسة تنمية مستدامة بمكتب الإلتزام البيئى والتنمية المستدامة ان الاجتماع الموسع للمبادرة هو خطوة مهمة لتوعية المجتمع الصناعى بأهداف المبادرة وتم خلال الاجتماع مناقشة أهداف المبادرة وبحث أوجه التعاون وتحديد المعوقات التى تواجه الصناعة المصرية وتعوق قدرتها التنافسية وسبل تشجيع سياسات تحفيز الإبداع والإبتكار فى مجال الطاقة المتجددة ، وقد تناول الاجتماع ايضاً أنشطة المبادرة وخطة العمل وشرح منظومة  وهيكل المبادرة.

 اضاف د. سيد كاسب الاستاذ بكلية الهندسة جامعة القاهرة ان هذه المبادره تعمل على التنسيق بين كافة الصناعات ذات الصلة بالطاقات المتجددة والعاملة فى مجال تصنيع معدات توليد الطاقة المتجددة مثل طاقة الرياح والطاقة الشمسية وتسعى المبادرة الى تنفيذ عدد من الانشطه مثل بناء شبكة معلومات عن الطاقات المتجدده فى مصر وبناء قدرات العاملين فى هذا المجال ومن ناحية اخرى تهتم المبادرة بتحفيز البيئة اللازمة لنقل التكنولوجيا والإبتكارات بهدف تحسين الوضع التنافسى للشركات المصرية فى مجال الطاقة المتجددة وتقوية التعاون بين الشركاء الأوروبيين ونظرائهم المصريين وتبادل الخبرات من خلال الزيارات المتبادلة واقامة المعارض والمؤتمرات المشتركة.

إضافة تعليق
يونيو07

 

كتب: صبرى السيد

 

فى فترة قصيرة ارتفع أسم شركة إنفينيتى سوليوشنز للحلول الزجاجية المتكاملة ونجحت صاحبتها م/ شيماء عليبة (29) عاماً أن تتصدر قائمة أصغر سيدات الأعمال صاحبة المشاريع الصغيرة  والتي حققت بعضا من أهدافها فى فترة وجيزة وتحديدا منذ 2011 بعد ان شاركت فى تاسيس ونجاح اكبر شركة مصريه لاستيراد اكسسوارت الزجاج ،وحاليا تنظم أول مؤتمر فى مصر عن هندسة الواجهات المعمارية  وحلول الزجاجArchitectural  Façades Engineering and Glass Solutions وذلك فى دار الدفاع الجوى يوم الاثنين الموافق 15 يونيه الساعه 11 صباحاً  بمشاركة عدد من المحاضرين  المتخصصين من المصانع والشركات المهتمة بهذا الشأن والمشاركة فى المؤتمر ومنها

مصنع د. جريش للزجاج Dr. GreicheGlass Processor

شركة دورما الامانية DORMA Glass Hardware

المجموعة الاستشارية MFH Consultatnt Group

الوميل للالومنيومAlumil

اونلاين للانظمة الحديثة Online Modern Systems

افاق جروب لانظمة البناء الحديث Afak Modern Building Systems

   بولى بلاست للبولى كاربونيتPolyeePlast

تكنوستيل للاستانلستيل TecnoSteel

ايميكو ستيل Space Frame

MS GREEN Energy Solutions
Cad Masters (Autodesk)

ويهدف المؤتمر إلى تبنى دبلومة تعليمية متخصصة فى مجال هندسة الواجهات المعمارية تكون معتمده من عدة جهات وتتوالي طموحاتها إلي أن تؤسس لمشروع أكاديمية تعليمية معتمده متخصصة في هذا المجال، حيث جاءت الفكرة فى الأساس على هدف تحقيق التكامل بينها وبين الجامعات المصرية حيث ان الجامعات المصرية تفتقر دراسة هذا القسم بطريقة تؤهل المهندس للتعامل مع  سوق العمل مباشرة مما يضطر ذوى الطموح الى السفر خارج البلاد لتلقى المعلومات والدراسات الكافية  لذلك، بالإضافة إلى اعتماد الدبلومة كلية على توسيع المفاهيم العلمية والتقنية فى كل مجال ومنتجاته لدى المكاتب الهندسية والاستشاريين

ومن جانبها تدعو كافه المهندسين والاستشاريين لحضور المؤتمر والتسجيل من خلال هذا اللينك

https://www.facebook.com/events/1606587012912388/

لينك التسجيل

http://goo.gl/forms/H57a9RWmHr

 

 

 

 

 

إضافة تعليق
أبريل23

 

INDEX International Design Exhibition, now in its 25th year, continues to grow and adapt in line with the demands of the region's architecture and design industries. INDEX 2015 presents 8 dedicated product sectors, along with three new sub-sectors; all of which cover the entire spectrum of products and services required for the design, fit-out, or upgrade of residential, retail, and hospitality spaces. INDEX's product sectors include: furnishings, furniture, kitchen & bathroom, lighting, objets, outdoor living, retail (formerly InRetail), and textiles. This is the largest and most-comprehensive sourcing platform for the region's architecture, design, and interiors industries for the residential, commercial, retail, and hospitality sectors.

 

NEW FOR 2015!

 

INDEX artisan - a brand new sub-sector of INDEX furnishings, celebrating craftsmanship; displaying a variety of designer, ethnic and modern handmade crafts and objet d'art.

 

INDEX contemporary collection - a new sub-sector of INDEX furniture, providing a focus on contemporary furniture design.

 

INDEX sleep - a new sub-sector of INDEX textiles, focusing on mattresses, bedding, and related accessories. 

FROM THE 18 -21st MAY 2015 

HALLS 1 - 8, DUBAI WORLD TRADE CENTRE. 

Join us at the Dubai World Trade Centre and celebrate the 25th Anniversary edition of INDEX. Pre-register online at www.indexexhibition.com/register to fast-track into the event. Entry is FREE for trade-professionals 

OPENING TIMES 

18th -19th May: 11:00am - 19:00pm 

20th May: 11:00am - 21:00pm Late Opening! 

21st May: 11:00am - 18:00pm

 

CONTACT US

 

info@indexexhibition.com

 

VISITOR ADMISSION POLICY: 

INDEX International Design Exhibition is free to attend for all relevant trade professionals who pre-register their visit via the online registration form. Non-trade visitors can also access the exhibition by purchasing a 4-day pass at the venue for AED250. No persons under the age of 18 years will be allowed into the exhibition. All pre-registered visitors to INDEX can also enter workspace at INDEX, Middle East Covering, and Middle East Stone without having to register again

  

 

COMPANY NAME:

 

 Insane

 

STAND NUMBER:

 

Hall 6, Stand Number 6 A31

 

COLLECTION:

 

Chaos - Created from the image of a destruction of a ship, where only the bow remains afloat, the CHAOS chair is anchored on the balance between form and function. The original morphology of CHAOS makes it an irreverent object, capable of defining the identity of any room containing it.

 

 

COMPANY NAME: 

 OPTIMUM SAS 

STAND NUMBER:  

Hall 5, Stand Number 5 A12 

COMPANY BIO 

They were created in 1981 and then taken over by Stanley Doors in France in 2010. Their main activities include specializing in manufacturing standard and made to measure doors for cupboards and interior fittings. They continue to maintain the leading position in France and Europe in volume for ready to install products.

 

إضافة تعليق
فبراير22

كتبت/ ناهد السيد

بعد انعقاده فى الكويت لثلاث سنوات على التوالى اعلنت الشركة المنظمة بروميديا العالمية بالتعاون مع المجلس الكويتى للأبنيه الخضراء عن اطلاق ملتقى البناء الاخضر والتنمية المستدامة فى مصر هذا العام فى الفترة من 12-22 ابريل في فندق سوفتيل الجزيرة بوسط القاهرة، تحت رعاية وزارة الاسكان والتطوير الحضري والبيئة المصرية وحضور عددا من الوزارات والمنظمات الدولية ذات الصلة بالبناء الاخضر وحماية البيئة والطاقة المتجددة والبديلة من الكويت والسعودية على وجه الخصوص .

وقد أشارت دكتورة منال البطران المنسق العام للملتقى ومقرر  المجلس المصرى للبناء الأخضر أن مصر أصبحت تتجه وبقوة نحو التنمية المستدامة فى المرحلة القادمة وأن هذا الملتقى جاء فى إطار تضافر الدول العربية نحو عالم أخضر وحياه كريمة لمواطنين الوطن العربى، لذلك شاركت بعض  مجالس البناء الاخضر بالدول العربية وكذلك المعاهد والمؤسسات المتخصصة فى نشر الوعى الثقافى  بالأبنية الخضراء والتنمية المستدامة لتنفيذه على أرض خصبة .

وصرح رئيس الشركة المنظمة بروميديا جمال عمران بان اقامة هذا الحدث المتخصص وللمرة الاولى في مصر جاء نتيجة للاهتمام المتزايد في نشر ثقافة البناء الاخضر الصديق للبيئة ولاهتمام الدول الصناعية  الكبرى ودول المنطقة بهذا الموضوع الحيوي الهام، كما ان شركته تجهز لتنظيمه فى مختلف الدول العربية خلال هذا العام ، واضاف عمران ان اقامة هذا الحدث بالقاهرة في هذا التوقيت جاء نظرا للظروف الطبيعية واستقرار المناخ العام لاقامة مؤتمرات ومعارض جاذبة لحضور الشخصيات والخبراء الدولين من المتحدثين والمشاركين في ظل الجهود التي تنادي بالاهتمام بالبيئة والمباني الخضراء الصديقة لها حول العالم وكون القاهرة مركزا لنشر الثقافات والعلم القديم والحديث.

ويستضيف الملتقى عددا من الباحثين والمتحدثين من الدول العربية لتقديم أوراق عمل تختص بالبيئة المصرية وكيفيه  تنفيذ البناء الأخضر بها سواء كان فى المناطق الجديدة تحت الانشاء أو للموجودة فعلياً.

إضافة تعليق
فبراير15

كتبت / ناهد السيد 

درياس: مدينة الآثاث الجديدة بدمياط خطوة إيجابية لمضاعفة صادرات القطاع

DSCN0767-smallجاء فى تقرير  المجلس التصديري للآثاث المقدم إلى  وزير الصناعة والتجارة منير فخري عبد النور حول فعاليات الدورة التاسعة لمعرض فيرنكس الدولي الذي ينظمه المجلس التصديري للأثاث وجمعية المصدرين المصريين بالتعاون مع غرفة صناعة منتجات الأخشاب والأثاث أن قطاع الأثاث نجح فى جذب كبار المشترين

وصرح إيهاب درياس رئيس المجلس التصديري بان التقرير يبرز هذا النجاح  لمنتجات الآثاث واكبر السلاسل التجارية التي يغطي نشاطها اسواق معظم الدول الخليجية بالاضافة الي أفريقيا ودول أوروبا وأمريكا، لافتا الي ان المؤشرات المبدئية تؤكد  فوز الشركات المصرية بصفقات وعقود تصديرية تزيد قيمتها علي الـ 35 مليون دولار بالاضافة إلي توقعات بمبيعات تصل إلي 150 مليون دولار أخرين. وقال ان المجلس التصديري حرص علي مشاركة أكبر عدد من صغار المنتجين لإكسابهم خبرة التعامل في المعارض الدولية وتدريبهم علي كيفية العرض والتفاوض مع المشترين، وذلك ضمن خطة أعدها المجلس بالتعاون مع غرفة صناعة الأخشاب لزيادة  صادرات القطاع سنويا وبنسبة تزيد علي الـ 20%.

20150205_113748-smallوأشار إلي ان التقرير يتضمن أيضاً أهم العقبات التي تواجه صناعات الأثاث المصرية الممثلة في تزايد عمليات إغراق السوق المحلية بأثاث مستورد ردئ وغير مطابق للمواصفات القياسية المصرية، مشيراً إلي ان منتجي الأثاث يأملون في امتداد قرارات تنظيم قطاع المنتجات الجلدية التي أصدرها وزير الصناعة والتجارة منير فخري عبد النور مؤخراً لصناعات الأثاث خاصة ما يتعلق بتفعيل عمليات الفحص للواردات للتأكد من مطابقتها للمواصفات القياسية وأيضاً وضع أسعار استرشادية عادلة تعتمد عليها مصلحة الجمارك عند حساب قيمة الرسوم والضرائب المستحقة علي واردات الأثاث.

وقال ان المجلس التصديري وغرفة صناعة الأخشاب سبق وتقدموا بورقة عمل  لمصلحة الجمارك لوضع اسعار استرشادية للواردات بالقطاع حيث نأمل في تدخل وزير الصناعة والتجارة لسرعة إقرارها وتفعيلها.

20150207_173157-smalوأشاد المهندس شريف عبد الهادي رئيس غرفة صناعة منتجات الأخشاب والأثاث بزيارات المهندس ابراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء و وزراء الصناعة  والتجارة والتضامن الاجتماعي والمالية لمعرض فيرنكس الدولي وما تم إعلانه خلال تلك الزيارات من تخصيص 320 فدان لاقامة مدينة دمياط للآثاث  وهو المشروع الذي سيسهم في إحداث نقلة نوعية كبيرة في حجم إنتاج القطاع وصادراته خاصة اذا تم تخصيص جزء لقطاع الأثاث من مدينة المعارض التي تتبني انشائها وزارة الصناعة والتجارة بديلاً عن ارض معارض مدينة نصر بحيث تصبح معرض دائم يضم معظم مصدري الاثاث.

وكشف عن قيام المجلس التصديري والغرفة بتجهيز مقر مشترك لهما بمدينة دمياط لخدمة العاملين بالقطاع هناك، لافتاً إلي ان المجلس والغرفة يدرسان إنشاء مقرات أخري لهما في جميع المحافظات التي تتواجد بها تجمعات كبيرة من منتجي الأثاث مثل الإسكندرية و الصعيد وذلك لتيسير تقديم خدمات المجلس والغرفة الصناعية لجميع العاملين بالقطاع علي مستوي الجمهورية.

وعقب المهندس أحمد حلمي أن المجلس التصديري بالتعاون مع الغرفة سيعد أيضاً ورقة عمل حول مشكلات الصناعات الحرفية التي تتكامل مع صناعة الأثاث لتقديمها لوزيرا الصناعة والتجارة والاستثمار في ضوء توجيهات رئيس الوزراء لوزير الاستثمار بسرعة حل مشكلات الصناعات الحرفية نظراً لأهمية التكامل بين الصناعات.

كما أشار إلي تصريح وزير الصناعة والتجارة منير فخري عبد النور خلال المؤتمر الصحفي لمعرض فيرنكس الذي أعلن خلاله أن قانون تفضيل المنتج المحلي يتم تفعيله بالفعل وأنه يسري علي كافة المشتريات الحكومية وعلي جميع الجهات التابعة للدولة ماعدا ما يختص بالأمن الوطني من قوات مسلحة أو شرطة. وشدد حلمي أن هذا الامر من شأنه تقليل الواردات من المنتجات التي لها مثيل وبديل محلي عالي الجودة.

إضافة تعليق
يناير14

دكتورة بمنى الشريدى 

رئيس جمعية سيدات أعمال مصر 
 
التغيرات التى تمر بها منطقة الشرق الاوسط فرضت على مصر تحديات جديدة ستؤثر على مجالات شتى وهذا يدعو إلى توحيد الآراء فى القضايا المهمة التى يمر بها المجتمع لتجاوز المرحلة الحالية بخلافاتها والخروج برؤية عصرية لبناء مصر فى سياق تحول ديمقراطى تدعمه الشفافية والمحاسبة الاجتماعية.
لذا يتوجب علينا مناقشة عدة أوراق عمل تبحث فى موضوعات مثل دور الشباب فى التنمية والتدابير اللازمة التى تضمن الحقوق المدنية والتشريعية والسياسية العادلة للمرآة والأسرة إلى جانب كيفية الترابط بين السياسات التنموية وتحقيق العدالة الاجتماعية ودور القطاع الخاص فى بناء وعى مجتمعى جديد يستند على المعرفة والعلم وثقافة الإصلاح والتطوير، التى تساهم المرأة المصرية فى جانب كبير منها فهى تمثل 14% من القوة الاقتصادية لمصر.
لذا لابد من التوسع في تطبيق برامج الإشغال العامة علي المستوي المحلي، والتى تخصص 50% من مشروعات خدمات اجتماعية تسمح بالمشاركة الأكبر للنساء
ولكى نحقق تنمية اقتصادية فعلية هناك أساسيات لابد من اتباعها أسوة بالدول الأخرى المتقدمة اقتصاديا، ومنها على سبيل المثال لا الحصر أن  نرسم رؤية استثمارية مستقبليـة جديدة تستغل إمكانات مصر البشـرية والطبيعـية لتحقيق نمو مستدام وعدالة اجتماعية حقيقية، بالإضافة إلى وضع تشريعات لجذب الاستثمار ومنها قانون موحد للاستثمار وتشريع خاص محفز للطاقة المتجددة، ومن العناصر الأساسية للتنمية الاقتصادية والتى تنبهت له مصر مؤخراً بفضل رئيسها عبد الفتاح السيسى ألا وهو تحويل منطقة قناة السويس إلى منطقة اقتصادية خاصة، وأن تكون هناك جهة مسئولة عن تنمية وتسويق الاستثمار بها، مع وجود نظام خاص للإدارة الجمركية والضريبية، وذلك لجذب الاستثمارات الخارجية والمحليه، إلى جانب شق آخر يتعلق بمساندة المشروعات الصغيرة وتزليل العقبات التى تعوق تنفيذها، بهدف تشجيع ريادة الأعمال للشباب، وخلق فرص عمل فى المجتمع للقضاء على البطالة ومشكلات الشباب 
إضافة تعليق
يناير06

المهندس معتز جاهين

Eng. Moataz Jaheen

alt

المخطط الإستراتيجى للتنمية المستدامة وإعادة تخطيط و توطين و تقنين العشوائيات 

3,350 مليون فدان (20 % تبادل أراضى لإعادة توطين 46 مليون نسمة)

  الدراسة التالية تعرض لمشروع تنمية اقتصادية واجتماعية وعمرانية لمجتمع مدعواً للمشاركة الفعالة والجادة كنواة للارتقاء على كافة المستويات، وتحديداً لا يكفى توفير مسكن آدمى لاحداث هذه المشاركة ولكن النقلة النوعية تعتمد على تحول السكان ليس فقط بتوفير فرص عمل لان إتاحة الفرصة قد لا تكفى ولكن العمل المصاحب للتملك وذو المردود السريع قد يحدث هذا الفرق.

المناخ البيئى تحدى  ولكن إشاعة انها عمارة الفقراء تحدى أكبر كى يتحاكى عنها الناس بجفاء والحقيقة  تخمد طموح الابتزاز العمرانى للخرسانات والزجاجيات الأوروبية التى لا توجد ولا تنسجم مع بيئتنا اللهم إلا فى اهدار موارد وثروات هذه البلاد التى تتشكل فى وادى يخترق صحراوتين ولا مجال لإعمارها إلا بمحاكاة ما بها من خامات وأجواء.

الإستراتيجية تصحح الخطأ الدارج فى التنمية العمرانية الماضية والذى يتناقض مع أبسط مبادئ الاقتصاد العمرانى فى وحدة سكنية خرسانية دون التخطيط للحياة، وخاصةً عندما تمنح قرضاً يتحول بمرور الوقت إلى كابوس لسداده بسب الغلاء الذى يبتلع قدرة الناس على السداد – هنا – وأعنى فى هذا المشروع يتم تخصيص جزء من القرض الممنوح للوحدة (نسبة فى حدود 21% من إجمالى القرض) لنشاط استثمارى ذو عائد تأجيرى متزايد يمنح المقترض (صاحب الوحدة السكنية)  بموجبه صك ملكية (حصة) فى هذا الاستثمار ويمنع من التصرف به حتى يتم سداد قيمة القرض، هذا العائد يتنامى بمرور الوقت فى حين تظل قيمة الأقساط ثابتة بمرور الوقت ونمو هذا العائد فى مرحلة ما تتوقف مدتها على معدلات التضخم الجارية تلتهم قيمة القسط المطلوب سداده عكس ما يحدث كخطأ شائع من التهام التضخم لقدرة المقترض على السداد فتكون النتيجة هى ان سنوات السداد الأخيرة تتحول قيمة هذا العائد من مجرد سداد لقيمة القسط نتيجة الزيادات المتتالية إلى مصدر دخل واعاشة للمقترض، أضف إلى هذا انه بعد مرور فترة القرض (15 سنة مثلاً) وبالنمو الطبيعى المصاحب لهذا المجتمع وما حوله يصبح عقارياً  أكثر حيوية فيمنح هذا الصك تلقائياً قيمة متضاعفة تحقق لصاحبه ثروة إذا قرر بيعه، أضف إلى هذا وجود ورشة الانتاج داخل المسكن أو وجود مركز تجارى ونشاط استثمارى على بعد أمتار منه ومملوك له يزيل كافة الأعباء الذهنية والنفسية التى قد تتشكل لديه والمشروع المقترح يواجه أهم التحديات التى تعترض مسيرة  التنمية المستدامة وهى الماء والكهرباء – والاقتراحات ببساطة تبنى على إمكانيات الموقع المتاحة دون الاستعانة بالدولة أو إلقاء مزيد من الأعباء عليها.
ان جغرافياً مصر و تاريخها يثبتان أننا كنا و لانزال نحيا بمسار رئيسى نسميه وادى "النيل السعيد" يذهب فيه الناس بأشياءهم ويعودون، قديماً جيئة يدفعهم الماء وعودة بدفع الهواء، يصطف على جانبيه العمران والبنيان ويلتف بحزام أخضر يمنح الخير والنماء ويحميه من الصحراء، بالأرض والشمس والماء عاشوا قرون وبالبيت والقمح صنعوا التاريخ وعلموا أهل الأرض كيف تكون الحياة، وها قد امتلأ الكأس ولابد من قرين ونبدأ من حيث إنتهى الراحل د. جمال حمدان والعالم الجليل د. فاروق الباز.
نبنى هنا حلولاً على ربط التنمية المحلية بالتنمية العمرانية بتنمية مستدامة لمحور 900 كم بمترو حديث من الواحات البحرية لرفح و تطوير 3.350 مليون فدان بعمارة البيئة وطاقة نظيفة ومتجددة تحقق أهداف الثورة مما يؤدى للإستقرار السياسى و تقضى على البطالة والعنوسة والبلطجة و ظواهر الطلاق والتحرش وغيرها من الأمراض التى أصابت مجتمعنا،  وتحسين إستغلال الموارد فمثلاً تضاعف عائد تخصيص متر الأرض مائة ضعف و لمدة عشرون عاماً بدلاً من خمسة وأربعون عاماً وتسكين مجانى بعمران وخدمات ووظائف تكفى ستة وأربعون مليون نسمة من 92 مليون نسمه نسبة الفقر بينهم تتجاوز 44% ممن يقل دخلهم عن 2$ / يوم، وإستصلاح مليون فدان بخلاف المصانع والمراكز السياحية والترفيهية وتقضى تماماً على ظاهرة العشوائيات وتحيلها لمراكز حضارية مميزة و تحريك ما يقرب من 2500 مليار جنيه بكافة قطاعات الإقتصاد المصرى بتسييل لا يتجاوز الـ 30 % من الأراضى المتاحه للتمويل، أما قناة السويس فيكتمل صرحها العملاق بالتوسيع والإزدواج والتعميق الكامل لتستوعب كامل طاقة وحركة أكبر أساطيل النقل البحرى فى العالم لتدر أضعاف عائدها الحالى وجميعها تصب فى صالح المواطن البسيط وليست لفئة بعينها فقط فتحقق العدالة الإجتماعية بتوجيه عوائد التنمية للمستحقين.
إضافة تعليق


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل
preload preload preload