www.homeeg.com | NEWS | 4
مارس06

alt

 يعد الأعلى عالمياً ويتبعه العماني والإماراتي والسعودي والألماني والهندي والبريطاني

معرض العقارات الدولي 2014: "الجنسيات الخليجية تحصد أول أربع مراكز عالمية في قيمة الاستثمار الفردي، ما يشير الى الثقل النوعي لقطاع العقارات في دبي في منطقة الخليج"

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 25 فبراير 2014: حققت دولة قطر أعلى معدل قيمة استثمارات للفرد الواحد في القطاع العقاري في دبي خلال العام 2013 والتي بلغت 6.71 مليون درهم إماراتي وتبعتها سلطنة عمان بـ 5.77 مليون درهم للفرد ومن ثم الإمارات حيث بلغت قيمة استثمار الفرد الإماراتي الواحد في القطاع العقاري في الإمارة 4.56 مليون درهم. وجاءت بعدها السعودية بـ 3.71 مليون درهم إماراتي وألمانيا بـ 2.37 مليون درهم والهند بـ 2.22 مليون درهم وبريطانيا بـ 2.11 مليون درهم.

تم الإعلان عن هذه الإحصائيات بالتواصل مع معرض العقارات الدولي الذي تنعقد فعالياته من 8 – 10 أبريل القادم بدعم من دائرة الأراضي والأملاك في دبي. ووفقاً لذات التقرير الذي أصدرته الدائرة، فإن قيمة التعاملات في القطاع العقاري في دبي خلال العام 2013 تخطت حاجز الـ 114 مليار درهم إماراتي.

وقال منظمو النسخة العاشرة من معرض العقارات الدولي الذي يتزامن انعقاده مع النسخة الرابعة من ملتقى الإستثمار السنوي في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، بأن أعلى أربعة قيم استثمار فردية في القطاع العقاري في دبي أتت من مستثمرين خليجيين في العام 2013، الأمر الذي يؤكد أن المستثمرين الخليجيين هم محركو النشاط العقاري في الإمارة. ويعود ذلك للعديد من العوامل المحفزة مثل التشريعات القانونية الجديدة التي تحمل الكثير من النضوج والتسهيلات والمرونة وعامل القرب الجغرافي وتزايد الثقة بربحية هذا القطاع وارتفاع عوائده الاستثمارية.

وقال سعادة سلطان بطي بن مجرن، مدير عام دائرة أراضي وأملاك دبي: "تؤكد هذه الإحصائيات مجدداً على أن دبي هي محور الاستثمار العقاري في منطقة الخليج وما حولها. ونتوقع زيادة في هذه الاستثمارات في العام 2014، وهذا ما سيكون للمعارض المتخصصة مثل معرض العقارات الدولي دور في تعزيز قيمة الاستثمارات الفردية من المنطقة والعالم في قطاع العقارات في الإمارة".

وأشار التقرير إلى بعض قيم الاستثمارات للفرد الواحد من دول عديدة مثل فرنسا التي بلغت فيها النسبة 2.054 مليون درهم إماراتي وروسيا بـ 2.051 مليون درهم وكندا بـ 1.98 مليون درهم و الولايات المتحدة بـ 1.83 مليون درهم.

من جهته، قال داوود الشيزاوي، الرئيس التنفيذي لشركة "الاستراتيجي لتنظيم المعارض والمؤتمرات" المنظمة للمعرض: "إن الاستثمارات الأجنبية تساهم في تحريك الاقتصاد الإماراتي والقطاعات المتعلقة بالعقارات فيه. وإن ما يعززها هو نضوج السوق والتشريعات والمراسيم التي تتسم بالشفافية وتزيد من شهية المستثمرين للإستثمار في القطاع العقاري. وإن تركيزنا الرئيسي في نسخة هذا العام هو زيادة أعداد العارضين والمستثمرين".

وأضاف الشيزاوي: "سيتم تسليط الضوء أيضاً على دور القوانين في تحقيق الشفافية والثقة في السوق وتسهيل الاستثمار المستدام في الأسواق الناشئة وذلك بالتعاون مع شريك المعرفة لمعرض العقارات الدولي، وهي شركة "ريكس" الدولية"".

وأضاف الشيزاوي: "ندعو المستثمرين والمطورين والممولين والمهندسين المعماريين والاستشاريين في القطاع العقاري والبناء لزيارة معرض العقارات الدولي ومواكبة أحدث اتجاهات السوق وكذلك لقاء صناع القرار المختصين في صناعة العقارات".

 

كلام الصورة: رسم بياني بييّن معدل الإستثمار الفردي في القطاع العقاري في دبي خلال 2013 (وحدة القياس: مليون درهم إماراتي).

alt

altaltalt

إضافة تعليق
مارس05

alt

Middle East among top consuming regions in the world

 The Annual Investment Meeting (AIM), the region's leading economic event focusing on foreign direct investment (FDI), organized by the UAE Ministry of Economy, will highlight the role of FDI in the Arab and regional economies with a special focus on emerging markets.

Expected to attract 10,000 investors during the three day-event, AIM will discuss various economic issues related to emerging markets, mainly in the areas of services, transport and infrastructure, among others.

H.E. Sultan Bin Saeed Al Mansoori, UAE Minister of Economy said: “The 4th edition of AIM has succeeded in attracting representatives from 73 countries so far, which proves its position as the leading annual economic event in the region. Many counties from outside the region are also participating which reflects the rising importance of the event on the global front. The Middle East is among the top consuming regions globally, with a high spending power compared to western countries.”

“It is clear that the local economy is witnessing a steady transformation from major dependence on the oil sector to a more diversified economy, which will secure sustainability in the long run. The results are already visible across various sectors, mainly, trade, tourism, entertainment, services, communication plus many other vital sectors. This is part of the UAE government’s vision in facilitating foreign investment by introducing laws and legislations that secure foreign investors rights and provide high ROI, considered among the highest in the world.”

The UAE has seen a series of new laws and legislations before and after the announcement of the successful Expo 2020 bid that covered various sectors, part of which are the licensing and classification of hotel establishments in Dubai and the set of regulations on mortgage lending issued by the Central Bank of UAE.

Mr. Dawood Al Shezawi, CEO, AIM’s Organizing Committee, said: “These regulations have contributed, along with many others, in creating an ideal investment atmosphere that will attract foreign investors. This has also encouraged overseas companies to allocate more investment allocation to the UAE market.”

altAl Shezawi added: “AIM will discuss these topics, along with others, through numerous various seminar sessions focused on raising awareness of foreign direct investment and its role in allowing a sustainable economic boom. The next edition of AIM presents a pool of interests for investors and we expect the turnout of visitors to be very high.” 

The Annual Investment Meeting 2014 will attract the best international practices across various investment sectors. The event has also attracted strong governmental and private sector participation bringing decision makers and economic players under one roof.


إضافة تعليق
مارس03

alt

الشرق الأوسط إحدى الكتلات الاستهلاكية البارزة في العالم والتي تتمتع بقوة شرائية عالية

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 24 فبراير 2014: يعتزم ملتقى الإستثمار السنوي، الحدث الإقتصادي السنوي الأبرز على مستوى المنطقة والذي تنظمه وزارة الإقتصاد بدولة الإمارات العربية المتحدة، تسليط الضوء على دور الاستثمار الأجنبي المباشر في النهوض بالاقتصادات العربية والإقليمية مع التركيز على الإقتصادات الناشئة باعتبارها المحرك الأبرز للتوجه الاقتصادي في المنطقة. 

ومن المقرر أن يضع الملتقى، الذي تشير التوقعات إلى أنه سيستقطب 10 آلاف زائر على مدار أيامه الثلاث، على بساط البحث كافة المواضيع المتعلقة بالقطاعات الإقتصادية للدول الناشئة ولا سيما مجالات الخدمات والنقل والبنية التحتية وغيرها.

وقال معالي سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد في دولة الإمارات العربية المتحدة: "استطاع ملتقى الاستثمار السنوي بنسخته الرابعة تحقيق مشاركة ممثلين عن 73 دولة حتى الآن وهذا ما يؤكد على أنه الحدث الإقتصادي السنوي الأول على مستوى المنطقة. وتشارك العديد من الدول من خارج المنطقة في فعاليات هذا الملتقى الإقليمي، مما يؤكد الدور المحوري للاقتصاد الإقليمي على العديد من الاقتصادات المحيطة والعالم بأسره كون الشرق الأوسط إحدى الكتلات الاستهلاكية البارزة في العالم والتي تتمتع بقوة شرائية عالية مقارنة بالدول الغربية".alt

وأضاف معالي المنصوري: "لا يخفى على أحد التحول المدروس الذي ينقل الإقتصاد المحلي في دولة
الإمارات من مرحلة الإعتماد على قطاع النفط إلى اقتصاد أكثر تنوعاً وهو ما سيحقق له الإستدامة على المدى البعيد من خلال تألقه في مجالات عدة مثل التجارة والسياحة والترفيه والخدمات والاتصالات وغيرها من القطاعات الحيوية. وإن ذلك هو نتاج الجهود التي تقوم بها حكومة دولة الإمارات في تسهيل تدفق الاستثمارات الأجنبية الى الدولة وتطوير التشريعات التي تضمن حقوق المستثمرين الأجنبيين وتؤمن لهم عوائد استثمارية تعتبر من الأعلى في العالم".
 

إضافة تعليق
فبراير24

altأعلنت مجموعة شركات السويس للأسمنت عن فوز المهندسة المعمارية جنان عزمي بالنسخة الأولى لجائزة أرك فيجين - المرأة والعمارة في مصر، وهي الجائزة الأولى من نوعها التي تقدم لمهندسة معمارية من مصر.

وجاء إعلان الجائزة خلال مراسم تسليم جوائز المسابقة بدار الأوبرا المصرية بالقاهرة، بحضور وزيرة الدولة لشئون البيئة ليلى إسكندر وزير الإسكان والمهندس إبراهيم محلب ودكتورة كاميليا صبحي وكيل أول وزارة الثقافة

وأقيمت المسابقة برعاية مجموعة شركات السويس للأسمنت في إطار جهودها للاحتفاء بالمصممات المعماريات اللاتي تركن أثرًا على المشهد المعماري في مصر

وأكد برونو كاريه، الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات السويس للأسمنت أنه كانت المرأة عنصرًا مهما في الفن المعماري المعاصر لوقت طويل؛ حيث تشعر بوجه خاص باحتياجات المواطنين عند تصميم المبنى مع مراعاة الجانب الوظيفي له في الوقت ذاته. ومن هنا، فمجموعة السويس للأسمنت راغبة في دعم هذا التوجه وتكريم المرأة العاملة في مجال التصميم المعماري".

وأكد الدور الفعال للمجموعة في إطلاق المبادرات التي تعترف بأهمية المرأة في مجال التصميم المعماري وقدرتها على ابتكار حلول حقيقية تراعي الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية والثقافية". 

وتألفت لجنة التحكيم في المسابقة من المهندسين المعماريين سيف أبو النجا وزكية الشافعي وزينب يوسف شفيق ومنال البطران، إلى جانب الدكتورة مشيرة خطاب، وقد تولت اللجنة مهمة اختيار أفضل مشروع من حيث الابتكار في استخدام المواد المتاحة محليا وتقديم نموذج تحتذي به المشروعات الأخرى في المنطقة. وقد وقع اختيار اللجنة بعد مداولات طويلة على المهندسة المعمارية جنان عزمي بإجماع الآراء وحصل مشروعها على المركز الأول بالمسابقة

 

والعمل الفائز هو عبارة عن تصميم لفندق سيل ديزاين الذي يقع على مقربة من مدينة مرسى علم على ساحل البحر الأحمر، وقد روعي في تصميمه الموازنة بين الجانب البيئي وتوافر أساليب الراحة على خلاف أغلبية المنتجعات الكبرى على ساحل البحر، وقد تم تشييد الفندق على هيئة خطوط أفقية على جانب هضبة عالية بما يمنح رواد الفندق فرصة رائعة للتمتع بمنظر أصيل وفريد، وكان منظر المياه هو مصدر الإلهام في تصميم المشروع، فهي بمثابة كنز ثمين وسط الصحراء

إضافة تعليق
فبراير17

 altاستغلت المصممة رانيا فهمى بعض ما نهلته من فنون العلم والثقافة بدراستها التصميم فى لندن، ورغم صغر سنها إلا أنها نجحت فى صنع مزيج خاص بها يربط بين التصميم وأقوال مأثورة لبعض رموز الأدب وجعلت هذه الكلمات منطلق لها فى تصميم فريد وموضع إلهام فى إحدى تصميماتها لمرآة  تحمل قول مأثور للأديب الفائز بجائزة نوبل جورج برنارد شو

« youuseaglassmirrortoseeyourface. youuseworksofarttoseeyoursoul»

 مؤكدة بتصميمها على مدى تداخل الأدب والفكر مع التصميم باعتباره مرآه عاكسة للروح داخل كل بيت، والمصممة رانيا فهمى تعتمد منذ  15 عاماً عندما دخلت سوق العمل على هذا الفكر والمفهوم، وتتفنن فى إنعكاس كل عناصر وقيم الجمال والروح الصافية فى تفاصيل تصميمها الداخلى للبيوت، وكذلك تصميم وحدات الأثاث والاكسسوارات، أما فى التصميم الداخلى للمواقع التجارية فهى تتعمد أن تعكس روح وطبيعة المكان، ليقع تأثيره إيجابيا على زواره  المختلفى الطبائع والهويات، ورغم أنها تميل الى الطابع المعاصر فى التصميم الداخلى إلا أنها تعشق تحوير الطرز الكلاسيكية والحديثة المتداولة والمعروفة، لتدخل فى تحدى مع المألوف  وتخرج بعمل مميز يحمل بصمتها الخاص فى عالم التصميم الداخلى.

إضافة تعليق
فبراير16

كتب / صبرى السيد

altفي كثير من المدن جسور معلقة لكننا نحتفي اليوم بأكبرها على الإطلاق وأجملها أما أجمل الجسور التي تم افتتاحها مؤخرا فهو جسر المشاة في جياتسوي في حي بودونغ بمدينة شانغهاي ومن مميزات هذا الجسر عن غيره أنه دائري الشكل ليسهل نقل المشاة عبر طريق جياتسوي المشهور بكثرة تفريعاته وتقاطعاته ويقوم الجسر بتسهيل وصول المشاة إلى برج لؤلؤة الشرق وربطه بمراكز التسوق والمقاهي والمكاتب من خلال العديد من المداخل المزودة بسلالم متحركة ويعد مثالا لجمال التصميم والرقي الذي يجبر المشاة على استخدامه

أما الأطول فهو الجسر الذي أقيم مؤخراً في وادي لبن بمدينة الرياض ويبلغ طوله763 متراً أعرف أنكم ستقولون أنه لايمكن أن يكون أطول جسر معلق على الإطلاق، فبالتأكيد هناك جسور معلقة أخري زاد طولها عن700 متراً إلا أن التقنية المستخدمة في هذا الجسر جعلته ينفرد بأنه الأطول حيث كل الجسور المعلقة تعلق من الأطراف، أما هذا الجسر فمعلق من الوسط وهي التقنية الأصعب لذا أصبح عن جدارة واستحقاق أطول جسر معلق من الوسط في العالم،والمشروع من تصميم شركة دار الهندسة للتصميم والاستشارات الفنية (شاعر وشركاه)، وقد قام بتنفيذ المشروع (اركيردرون) شركة يونانية سعودية تحت إشراف المهندس على حزين، ويقوم بإنشاء قواعد الجسر المهندس سعيد الأعور، أما المدير التنفيذي للمشروع فهو المهندس اليوناني جورج ماستاكوس

 وقد تم الانتهاء من القواعد الخرسانية للجسر ككل والذي يمتد إلى ما يقرب من 13كلم ينتقل بين الكليات والمنشآت الجامعية لجامعة الأميرة نورة داخل حرم الجامعة لنقل الطلاب وأعضاء هيئة التدريس.alt

إضافة تعليق
فبراير13

الببلاوى يوجه رسالة لقطاع العقارات اليوم: 

altوزير الاستثمار : تعديلات تشريعية جديدة لدعم القطاع العقاري .. وقانون الصناديق العقارية يساهم فى جذب الاستثمار

وزير الاسكان: نعمل على توفير المناخ الاستثماري الملائم أمام المستثمرين .. والانتهاء من ملف التسويات يبث الثقة في الاستثمار بالقطاع

فوتر مولمان : فرص واعدة  في القطاع العقاري للمستثمريين العالميين والمحليين في ظل انتعاش الاقتصاد المصري

القاهرة - 11 فبراير 2014 : بحضور السيد / اسامه صالح وزير الاستثمار نيابة عن السيد الدكتور/ حازم الببلاوى رئيس مجلس الوزراء ،والمهندس / ابراهيم محلب وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية يعقد اليوم الثلاثاء افطار عمل تحضيري " تنظمه سيتي سكيب - مصر تمهيدا لانطلاق فعاليات معرضها العقاري " أكبر حدث عقاري في مصر خلال ٢٠١٤ ".

 وذلك من أجل تبادل الرؤى ومناقشة التحديات وعرض الحلول والفرص الاستثمارية المتاحة في سوق العقارات المصرية وسط توقعات بتحسن الاقتصاد وزيادة معدلات نمو السوق العقارية المصرية.

ويسلط القاء الضوء على تطورات المشهد السياسي و دور الحكومة الانتقالية  في تحقيق العدالة الاجتماعية والتوازن النقدي والمالي وتشجيع القطاع الخاص وتحفيز المستثمرين لتاسيس اقتصاد جديد اكثر اشراقا ينعكس ايجابا على كافة الاسواق المصرية خاصة السوق العقاري وذلك عقب الإصلاحات السياسية التي تشهدها البلاد الفترة الحالية بالاضافة الى توضيح دور الحكومة في وضع حجر الاساس لتنفيذ تلك الإصلاحات عَبر مجموعة من القرارات الهامة .

ويلقي الكلمة الافتتاحية للحدث السيد / اسامه صالح وزير الاستثمار نيابة عن رئيس الوزراء والمهندس /ابراهيم محلب وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية بحضور مجموعة من كبار المستثمرن ومطوري العقارات في مصر والعالم، منهم ايمن إسماعيل العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة دار المعمار ماونتن فيو ومحمد فارس الرئيس التنفيذي لشركة رايه للمباني الذكية ومحمد مكاوي العضوالمنتدب لشركة الفطيم كايرو فيستيفال سيتي، وأحمد بدراوي العضو المنتدب لشركة سوديك والكس مافريديس الرئيس التنفيذي لقطاع الاستثمارات لشركة الـضو للتطوير.

وأكد السيد / اسامة صالح وزير الاستثمار حرص الحكومة علي زيادة معدلات التنمية في القطاع العقاري والذي يعد القطاع الأنشط في القطاعات الاقتصادية بمصر، وذلك من خلال تذليل كافة العقبات التي تواجه المستثمرين به عَبر تعديل بعض التشريعات التي توفر مناخا جاذبا وآمنا للاستثمار الى جانب الانتهاء من ملف تسويات المستثمرين وهو مايبث الثقة فى الاستثمار بمصر مرة ثانية .

وأوضح إن التعديلات المقترحة علي قانون إنشاء الصناديق العقارية في مصر، سيمنحها المزيد من المرونة في عملها ويساعد على قيامها بالدور الاقتصادي المنوط بها وهو ما يساهم في جذب الاستثمار ويدعم معدلات نمو القطاع العقاري الفترة المقبلة .

ومن جانبه قال المهندس/ ابراهيم محلب وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية إن الحكومة الحالية تعمل على توفير المناخ الاستثماري الملائم أمام المستثمرين من خلال إزالة كافة التحديات التي تواجه الاستثمار والمستثمرين، كما تولي إهتماما كبيرا بالقطاع العقاري لكونه يمثل أحد أبرز القطاعات الواعدة والجاذبة للاستثمار والمستثمرين في مصر لتحقيق التنمية المستدامة التي تنشده االبلاد.

وأشار الي إقرار هيئة المجتمعات العمرانية حزمة من التسيرات للمستثمرين بالاضافة الي الشروع في إصدار بعض التشريعات التي تدعم نمو القطاع العقاري خلال الفترة المقبلة الي جانب الاقتراب من إقرار العديد من التسويات مع المستثمرين العقاريين وهوما يبث الثقة في الاستثمار بالقطاع مجددا .

ومن جانبه قال السيد / فوتر مولمان مدير سيتي سكيب جروب إن الفترة المقبلة ستشهد إطلاق العديد من المشاريع العقارية الجديدة داخل السوق العقارية والتي تتنوع بين مشروعات سكنية وإدارية وتجزئة إضافة إلي منشآت تجارية وسياحية .وأضافانسيتيسكيب تعملعلىمراقبة النشاط المتجدد في السوق بعد التغيير الأخير في الوضع السياسي وخارطة الطريق على المدى الطويل التيتعملالحكومة المؤقتة على تحقيقهـا.

 

وأوضح إن الحكومة الانتقالية حققت تقدما في العديد من الملفات التي تنعكس إيجابا علي الأوضاع الاقتصادية بالبلاد أبرزها الشروع في إجراء مجموعة من التعديلات التشريعية الخاصة بقوانين الاستثمار إضافة إلي تسوية بعض ملفات المستثمرين إلى جانب زيادة تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر لمصر مرة ثانية لتسجل  1.246 مليار دولار خلال الربع الأول من العام المالي الحالي وهو ما يعزز ثقة المستثمرين الأجانب في الاقتصاد المصري.

alt

إضافة تعليق
يناير28

alt


النهضة العقارية في الدولة تساهم في زيادة أعداد الشركات العارضة بنسبة 25 بالمائة مقارنة بالدورة السابقة    

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 6 يناير2014: تنطلق فعاليات النسخة العاشرة من معرض العقارات الدولي للعقار والعقارات الصناعية والذي ينعقد بالتزامن مع ملتقى الاستثمار السنويمن 8 – 10 أبريل المقبل بمركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض بمشاركة 300 شركة من 80 دولة حول العالم.

ويتم تنظيم المعرض بدعم من دائرة الأراضي والأملاك ومؤسسة التنظيم العقاري بدبي بإعتباره منصة إقليمية رائدة في صناعة العقارات ومركزاً لالتقاء المطورين العقاريين والمستثمرين والشركات العاملة في صناعة العقارات إقليمياً وعالمياً. ويدعم المعرض في نسخته العاشرة أكثر من 80 جهة إعلامية بارزة.

وقال سعادة سلطان بطي بن مجرن، مدير عام دائرة أراضي وأملاك دبي بأن قطاع العقارات في الدولة والمنطقة ينمو بشكل متزايد. وأعرب بن مجرن عن سروره بأن دولة الإمارات تقود النهضة العقارية في المنطقة بفضل رؤية الشركات العقارية المحلية والإقليمية التي تتبنى افضل الممارسات الصناعية المتبعة في العالم. وقال سعادته بأن معدلات نمو القطاع العقاري في المنطقة واعدة حيث أننا على مسار حقبة مفصلية في القطاع العقاري في المنطقة. وشدد بأن المعرض يشكل منصة مثالية تستقطب نخبة شركات التطوير العقاري اضافة الى شركات الوساطة العقارية والشركات الاستثمارية وأن المعرض يوفر فرصة نوعية لإقامة الشراكات ما يعود بالنفع على الشركات العقارية والمستخدمين النهائيين وكل أصحاب المصلحة في القطاع.

وأشار سعادته بأن الإمارات هي ركيزة أساسية في هذا النمو العقاري مشيداً بالإستثمارات الكبيرة التي تقوم بها الشركات المحلية والإقليمية والتي تنال الإمارات شريحة كبيرة منها بسبب تطور القطاع في الدولة وبنيتها التحتية التي تعد ضمن الأفضل ليس فقط على مستوى الشرق الأوسط وشمال افريقيا بل ايضاً على الصعيد العالمي.

وستكون نسخة معرض العقارات الدولي الأفضل على الإطلاق منذ تأسيسه. ويعود الفضل في ذلك إلى الانتعاش الهام في القطاع في دولة الإمارات. وسجلت اللجنة المنظمة للمعرض حتى الآن مشاركات سيكون 60% منها من المطورين العقاريين و40% الباقية من قطاعات متصلة بالقطاع العقاري.

وسجل المعرض زيادة 25% في عام واحد. ويشارك في معرض العقارات الدولي مطورو العقارات من كل أرجاء أوروبا وآسيا المحيط الهادي وشمال وجنوب شرق أفريقيا. وتشمل الشركات مطورين منخرطين في تطوير المجتمعات السكنية والمباني العالية ومرافق الترفيه ومنافذ بيع التجزئة والمؤسسات المالية والمصارف وشركات الاستثمار وصناديق التقاعد وشركات إدارة الأصول والأموال وسلطات التطوير الاقتصادي والتطوير الإقليمي ومناطق الاستثمار ومهندسو البناء وشركات التصميم الداخلي وشركات الهندسة والاستثمارات.

يشار إلى أن دائرة أراضي وأملاك دبي هي شريك مؤسس في تنظيم معرض العقارات الدولي الذي يستقطب كافة أقطاب القطاع العقاري حول العالم وصناع القرار والفئات الحكومية وغيرها. ويشهد المعرض سلسلة من الصفقات الرائدة التي تثري الصناعة المحلية بشكل ملحوظ حيث شهدت النسخة الماضية كشف النقاب عن 12 مشروعاً رائداً في المنطقة من شركات عقارية هامة. ووفقاً للمنظمين فإن النسخة القادمة قد تشهد عدداً مضاعفاً أو ما يزيد على ذلك لمشاريع حديثة على مستوى المنطقة.

من جهته، قال داوود الشيزاوي، الرئيس التنفيذي لشركة "الاستراتيجي لتنظيم المعارض والمؤتمرات" المنظمة للمعرض: "نتوقع إقبالاً محلياً وعالمياَ على المشاركة في معرض العقارات الدولي خاصة أنها النسخة الأولى بعد إعلان فوز دبي بقرعة إكسبو 2020. وهناك اهتمام كبير من مزودي العقارات في كافة أنحاء العالم في سوق العقارات في الإمارات والأنظار كلها تتجه اليوم إلى دبي التي ستشهد نمواً تدريجياً ملحوظاً في قطاع العقارات والبناء والتشييد".

وأضاف الشيزاوي: "نستعد لدورة استثنائية مطلع أبريل القادم. ونتلقى ردود مبشرة بدورة ستكون الأفضل حتى الآن. وأصبح سوق العقارات الإماراتي قطباً هاماً لاستقطاب الشركات الدولية والخدماتية التي تحرص على التواجد فيه لتوسيع رقعة أعمالها في المنطقة".

وستتوزع اختصاصات الشركات العارضة في النسخة العاشرة من معرض العقارات الدولي بين 18٪ للفنادق والمؤسسات الترفيهية و 17٪ للشركات التجارية و15٪ للمشاريع السكنية و15% للمكاتب و13% لقطاع التجزئة و12% لهيئات التنمية العقارية و10% للمناطق الحرة.

وتعد شركة "الاستراتيجي لتنظيم المعارض والمؤتمرات" أحد أبرز منظمي المعارض والمؤتمرات في الإمارات. وتعتبر الشركة، التي تتخذ من دبي مقراً لعملياتها، مساهماً هاماً في قطاع صناعة المعارض في الدولة. وقد اكتسبت سمعة طيبة وإشادات واسعة من كبار الخبراء في صناعة المعارض في المنطقة.altaltalt

alt

إضافة تعليق
يناير27

alt

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 6 يناير 2014: توقع خبراء في صناعة الأخشاب بالدولة إزدياد الطلب على الاخشاب في العام 2014 في دبي مدفوعاً بالنمو التدريجي المرتقب في قطاع الإنشاءات بالدولة، بالتزامن مع الاستعدادات للـ "إكسبو 2020". ويتوقع أن يسجل قطاع الأخشاب معدل نمو تراكمي مقداره 126% على مدى سبع سنوات قادمة في ظل الطفرة المتوقعة للاقتصاد الوطني بالتزامن مع الاستعدادات لهذا الحدث الدولي الكبير.

وفي سياق متصل، عزا منظمومعرض دبي الدولي للأخشاب ومكائن الأخشاب، الذي ينعقد على مساحة13,428  متر مربع في ثلاث قاعات في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، جزء من النمو المرتقب لقطاع الأخشاب إلى زيادة الاستثمارات في القطاع العقاري ومشاريع البنية التحتية المتوقع التوسع فيها خلال السنوات المقبلة فضلاً عن المشاريع التوسعية الأخرى على مستوى الدولة.

وقال المنظمون بأنهم لمسوا اقبال غير مسبوق من شركات أخشاب دولية لإفتتاح مقار اقليمية لها في دبي لتلبية الطلب المتنامي على الأخشاب بالتزامن مع الاستعدادات للـ "إكسبو 2020". وأضافوا بأن المعرض سيستقطب في دورته القادمة ما يزيد على 500 شركة قادمة من أكثر من 40 دولة في الفترة ما بين 8 – 10 أبريل 2014 وهو ما يشكل زيادة بنسبة 7 المائة مقارنة بالنسخة السابقة من المعرض.

وسيشمل المعرض،الذي يحظى بدعم أكثر من 11 من المؤسسات والمجالس المتخصصة في مجال الأخشاب ومنها جمعية المهندسين في دولة الإمارات والمجلس الأميركي لتصدير الأخشاب الصلبة ورابطة صناعة آلات النجارة وجمعية ماكينات أخشاب الغابات في الصين والمجلس الفرنسي للأخشاب ومكتب تصدير الأخشاب في كيبيك وغيرها، وسيشارك فيه 12 جناحاً دولياً و62 راعياً اعلامياً دولياً واقليمياً ومحلياً.

alt

وقال وليد فرغل، المدير العام لشركة "الاستراتيجي لتنظيم المعارض والمؤتمرات" المنظمة للمعرض: "نتوقع أن يفوق الحضور 10 آلاف زائر في النسخة القادمة. وقد توسعت مساحة العرض لتغطي حتى الآن 13,428 متراً مربعاً مقارنة بـ 12,629 متر مربع في دورته السابقة، ما يشكل زيادة في المساحة وصلت الى 7 بالمائة".

وأضاف فرغل: "يسرنا هذا النمو الذي حققه المعرض الذي بدأ بـ 75 عارضاً من 15 دولة في العام
2006. ونتوقع زيادة في حجم الصفقات التجارية عن الدورات السابقة بسبب نمو قطاع الإنشاءات في الدولة اضافة الى ازدياد الطلب على الأثاث المنزلي والأثاث الخاص بالمكاتب".

يذكر أن المعرض اختتم دورته السابقة بصفقات لامست حاجز الـ 100 مليون دولار أمريكي وناقش في جوهر أعماله موضوع "استدامة الخشب في أعمال البناء" وهو ما لاقى اهتماماً كبيراً من قطاعات الإنشاءات العقارية في المنطقة والتي تتوجه تدريجياً حول مزيد من الحلول الخضراء في صعد مختلفة.

وأضاف فرغل: "نعقد سلسلة من الندوات والحلقات النقاشية على هامش معرض دبي الدولي للأخشاب ومكائن الأخشاب وفقاً للموضوع العام الذي يميز كل دورة من المعرض. وسيكون موضوع دورة العام 2014 هو "آفاق قوننة التجارة الدولية للمنتجات الخشبية"والذي استقطب حتى الآن خبراء سيديرون حلقات على مدار أيام المعرض الثلاثة".

ويشارك في النسخة القادمة من المعرض شركات من دول عديدة شملت فرنسا والولايات المتحدة وايطاليا والصين والمانيا والنمسا وتركيا والسويد والكاميرون وكندا ودول من أميركا اللاتينية ودول أوروبية وغيرها.

 

وتعد شركة "الاستراتيجي لتنظيم المعارض والمؤتمرات" أحد أبرز منظمي المعارض والمؤتمرات في الإمارات. وتعتبر الشركة، التي تتخذ من دبي مقراً لعملياتها، مساهماً هاماً في قطاع صناعة المعارض في الدولة وقد اكتسبت سمعة طيبة وإشادات واسعة من كبار الخبراء في صناعة المعارض في المنطقة. وتنظم الشركة عدداً من الأحداث البارزة في دبي والتي يأتي من بينها معرض دبي الدولي للأخشاب ومكائن الأخشاب.

alt

إضافة تعليق
مارس18

 

altاستغلت المصممة رانيا فهمى بعض ما نهلته من فنون العلم والثقافة بدراستها التصميم فى لندن، ورغم صغر سنها إلا أنها نجحت فى صنع مزيج خاص بها يربط بين التصميم وأقوال مأثورة لبعض رموز الأدب وجعلت هذه الكلمات منطلق لها فى تصميم فريد وموضع إلهام فى إحدى تصميماتها لمرآة تحمل قول مأثور للأديب الفائز بجائزة نوبل جورج برنارد شو

alt

مؤكدة بتصميمها على مدى تداخل الأدب والفكر مع التصميم باعتباره مرآه عاكسة للروح داخل كل بيت، والمصممة رانيا فهمى تعتمد منذ 15 عاماً عندما دخلت سوق العمل على هذا الفكر والمفهوم، وتتفنن فى إنعكاس كل عناصر وقيم الجمال والروح الصافية فى تفاصيل تصميمها الداخلى للبيوت، وكذلك تصميم وحدات الأثاث والاكسسوارات، أما فى التصميم الداخلى للمواقع التجارية فهى تتعمد أن تعكس روح وطبيعة المكان ليقع تأثيره إيجابياً على زواره المختلفى الطبائع والهويات ورغم أنها تميل الى الطابع المعاصر فى التصميم الداخلى إلا أنها تعشق تحوير الطرز الكلاسيكية والحديثة المتداولة والمعروفة، لتدخل فى تحدى مع المألوف وتخرج بعمل مميز يحمل بصمتها الخاص فى عالم التصميم الداخلى

للتواصل عبر الفيس بوك واليوتيوب 

alt

alt

 


إضافة تعليق


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل
preload preload preload