www.homeeg.com | NEWS | 5
فبراير07

 

alt

www.homeeg.com

homeeg.com             
مهندس ديكور .. فى كل بيت

يعد متحفا مفتوحا للجميع فى كل المجالات ومختلف الأوقات ، ثم تحول فى الآونة الأخيرة إلى ملاذ لحل مشكلات الشباب ، وتوفير الراحة لهم .. هكذا تآلف الإنترنت مع الأزمة الأقتصادية وغيِر سياسة – وضع اليد على الخد -  فلم تعد هذه النظرية مجديه، حيث جربها البعض  وشعر بركود بضاعته ، وتدهور حساباته عن كل عام ، ومجال الديكور والأثاث والإكسسوارت المنزلية من أكثر المجالات تأثراً بحركة الاقتصاد المصرى لذلك أصبحت فكرة إنعاش السوق التجارى ، والحركة الاقتصادية هى الشغل الشاغل لمختلف الشركات،  فقد خرجت الأفكار من جحورها مؤخراً، وظهر التنافس والمضاربة على تخفيض الأسعار ، وابتكار عروض، وهناك شركات أوقفت تماماً حركة الإعلانات تماماً،  واكتفت باستنزاف كل مخزونها وبيعه (برخص التراب ) …

 وقد كانت معارض  الديكور السنوية خير دليل على ذلك مثل (اندورز ، لومارشيه ، ماتشينج) فولدت الأفكار فكراً عملياً آخر نود أن ندعمه لكى ينتشر على نطاق واسع، لتأكيد فكرة إعادة تدوير السوق التجارية .. بتقديم خدمات مجانية للجمهور فى الشراء والبيع وتلك الفكرة حققتها  بعض المواقع الخاصة بالديكور وأكثرهم شهرة  www. homeeg.com

الذى يصرح مديره التنفيذي  هشام مصطفى  أن فكرته ولدت مع تدهور الحالة الاقتصادية من بداية هذا العام وقد بدأت بدافع الدعاية، لكنها تحولت إلى فكر تسويقى بعد حلول  الأزمة  الاقتصادية الحالية ، وأصبح الموقع يقدم خدمات مجانية لمن يحتاج إلى تخفيضات من شركات  السيراميك، الباركية، الأثاث، المفروشات، أو أى شركة خاصة بمنتجات البيوت من أدق العناصر إلى أكبرها .. فالموقع يقوم (بالفصال)  حتى يحصل على أفضل العروض والتنزيلات التى يحتاجها المشترى بدون أى مقابل مادى، سواء فى شراء أى منتج  من الشركات التى يختارها أو فى أسعار توصيله أيضا،  كما نوفر  للمشترى خدمه   إرسال  كتالوجات وصور أو عينات قماش للمفروشات والستائر من كبرى الشركات لكى يختار منها ما يناسبه، ثم تعود اليه بعرض نهائى للسعر، الذى قد يصل فى بعض الأحوال الى  تقسيط مريح  ، فيقوم www. homeeg.com بدور الوسيط أو حمامة السلام بين الطرفين، فلا يهم هنا  إذا كان الموقع  يحصل على مقابل مادى من الشركات أو لا، فما يهمنا هو المواطن العادى الذى ( ينبش ) حالياً على أى طريقة مريحة  يفرش بها بيته  كما يريد وبطريقة دفع مريحة ، كما أن هذه الطريقة أيضا تعيد نشاط شركات  الديكور والأثاث المنزلى فى كافة الاتجاهات، كما تمنح أفكار تسويقية جديدة متنوعة.

لذلك اعتبر الشباب  هذا الموقع بمثابة مدونة شخصية يتصفحوها جيداً ثم يختاروا ما يناسبهم ويرسلوا إيميلات لطلب المنتج وعرض السعر، أو المساعدة  فى فرش وتجهيز البيوت  بطريقة مناسبة لكل شخصية وهناك خدمات حيوية وهامة  يسعى الموقع لتحقيقها دائماً، وهى تتعلق بعرض المشكلات المعمارية أو المرتبطة بتأثيث وفرش البيت، وحلها على يد  خبراء ومستشاريين فى هذه المجالات ومن أكثر الطلبات التى تصلنا تلك التى تتضمن توجيه العميل إلى مهندس ديكور محدد، فهو يرسل صور لبيته ويقوم الموقع بتوجيهه إلى الطريقة المثلى لفرشه ، سواء كان بالطراز الكلاسيك أو المودرن وغيرهم ولم يعلن هذا الموقع عن نفسه بل تداولت فكرته سريعاً وخلال  وقت قصير فى مختلف الأوساط ، بين جيل الشباب والبنات المقدمين  على الزواج حديثاً، وأصبح اسمه يتردد فى الجامعات والنوادى والكافيهات العامة، طمعاً فى الحصول على خدماته المجانية ، والراحة من عناء البحث واللف على المحلات القريبة  فقط من منطقة السكن، وبدون خوض  صراعات عديدة فى  الشارع مع الزحام، وإهدار الوقت والجهد،  فقد استغل الموقع انغماس شباب اليوم مع الإنترنت، وحاول توظيفه بشكل عملى وواقعى بدلاً من استغلاله طوال الوقت بلا فائدة، فتدل سرعة انتشار هذه الفكرة  على  عطش السوق المصرى إلى مثل هذا النشاط .

كما رأت   نورهان  أحمد محمود  كليه الهندسة بجامعة حلوان  فهذا النشاط ضرورى فى وقتنا الحالى، لأننا لا نملك الوقت الكافى لاهداره فى البحث  واللف على المحلات التجارية، كما أن الفكرة مفيدة لتسهيل عمليات الشراء  من البيت ، شأن اعلانات التليفزيون لكنها تختلف فى المجانية ، و اتساع رقعة البحث ليس فرض منتج بعينه،  فالاختيار يتم بحرية ولا يبقى سوى عناء الفصال وتنزيل الاسعار أو الدفع بطريقة مريحة تلائم هذه الظروف وأميرة فولى  تم خطبتها منذ 5 سنوات، وتعمل فى شركة أجهزة وكمبيوتر،  تؤكد ان ما يؤخرها هو توفير الوقت للبحث عما تريد ولا تجد مجالا سوى ايام الجمع، ولم تمر جوالاتها بسلام الا فى شراء بعض المستلزمات ومثل هذه المواقع تساعد على توظيف بعض الوقت للشباب   لرسم خطط حياته وتجهيز مستقبله… بدلا من اضاعة الوقت فى الشات فكل المقدمين على الزواج فى حاجة الى مساعدة لبدأ حياه جديدة ، باتباع أقصر الطرق وايسرها

يمكنكم الاتصال بنا

alt

للتواصل عبر الفيس بوك واليوتيوب

altalt

 

إضافة تعليق
فبراير07

البداية بأكثر الأحياء فقراً ” حارة المكتب “

alt

كتبت: ناهد السيد

كان حلمها من قبل الثورة أن تؤسس جمعية من الفنانين وطلبة الفنون لتزيين الإسكندرية باعتبارها عروس البحر المتوسط، والعاصمة الثانية لمصر، وأسست بالفعل الفنانة الدكتورة رشا العجرودى “مؤسسة تزيين الخيرية” التى  وقع الاختيار عليها للمشاركة في حملة  “كلنا عائلة واحدة ها نجمل إسكندرية” .. ونستمتع بجمالها” ليبدأ التطوير بـ “حارة المكتب” بمنطقة حي الجمرك.باعتبارها من المناطق الأكثر فقراً  بإجماع سكان الإسكندرية، لتكون هذه الحارة هي نقطة الانطلاق والبداية لتجميل المناطق التي تحتاج إلى أعمال ترميم وتطوير وتجميل في الإسكندرية، فهي تستحق منا أكثر من ذلك لاسيما وهى المدينة الساحرة التي لعبت دوراً كبيراً على مسرح التاريخ والحضارة الإنسانية، باعتبارها منارة أضاءت البحر الأبيض المتوسط والعالم”.وجاء التطوير والتزيين  بمشاركة محلات “فتح الله” جملة ماركت ومنتجات “أريال وتايد وبامبرز وجيليت وهيد آند شولدرز وفيري” ومؤسسة تزيين الخيرية، وقد سارع السكان بتقديم مقترحاتهم وأرائهم عن المنطقة الأكثر احتياجا للتطوير والتجميل.وصرح خالد فتح الله رئيس مجلس إدارة سلسلة محلات فتح الله “أن مؤسسة تزيين ستقوم بالتعاون مع شركاء المشروع بالعمل على تجديد الحارة بالكامل بالإضافة إلى تنظيفها وزراعة الأشجار والنباتات بها، وأيضا بالمشاركة مع أهالي الحارة وعدد كبير من المتطوعين الذين بادروا بتسجيل أسمائهم في محلات فتح الله، وأبدوا رغبتهم في المشاركة في هذه المبادرة التي تعكس الصورة الجمالية للإسكندرية ومناطقها السياحية والدينية ذات التاريخ الطويل والحضارات العريقة والتي جعلتها من أهم المراكز السياحية في العالم.أعربت الدكتورة رشا العجرودى  مدير مؤسسة تزيين الخيرية عن سعادتها البالغة فى تحقيق حلمها بتززين احدى مناطق الاسكندرية، مؤكدة أنها البداية لمناطق أخرى كثيرة تستهدف تجميلها، مضيفة بأن مشاركة سكان الحي والمتطوعين من سكان الإسكندرية جنباً إلى جنب سيساعد على زرع وترسيخ سلوك النظافة والتجميل في عقل المجتمع بكافة أعماره وفئاته، ويعد حافزاً لهم على المشاركة والمبادرة بأعمال التطوير والتجميل لباقي المناطق التي تحتاج إلى أعمال التطوير والتجميل.

وأشارت الفنانة رشا العجرودى  بأن مؤسسة تزيين ستقوم بالاستعانة بعدد من الفنانين والرسامين للرسم على جدران المباني الخاصة بالحارة، وأيضا رسم تطلعات السكان على المباني والجدران، والذي يعد شكلاً من أشكال التعبير عما يجول في خواطر السكان ويساعدهم على تحقيق أحلامهم وطموحاتهم التي يجدونها مرسومة أمام أعينهم على جدران المباني التي يسكنون بها.وقد أكدت سلسلة محلات فتح الله وبشراكة تلك المجموعة من المنتجات على أن إطلاق هذه المبادرة يأتي من منطلق أنها منتجات رائدة في مجالاتها المختلفة من منظفات ومستحضرات العناية بالطفل والشعر والعناية الشخصية، وهذا يضع على عاتقهم مسئولية أكبر تجاه المجتمع لإطلاق مبادرات مختلفة لخدمة وتنمية المجتمع، وأيضا التزاماً وتحقيقاً  لمبدأ المسئولية الاجتماعية التي تلتزم به إدارة فتح الله تجاه مجتمع الإسكندرية.

alt

للتواصل عبر الفيس بوك واليوتيوب

 alt

 

إضافة تعليق
فبراير07

قرار يقضى على تاريخ الأثاث الدمياطى

كتبت: ناهد السيد

بدلاً من تطوير صناعة الأثاث الدمياطي، والحفاظ على التاربخ الذى صنعته دمياط فى هذا المجال منذ عقود، ومواجهة الصعوبات التى تواجه قطاع الأثاث المصري بصفة عامة فى الآونة الأخيرة، خرج علينا محافظ دمياط بقرار111 لسنه 2012 وجاء به سرعة غلق الورش التى  تستخدم الماكينات الحديثة لتخبيط و تنظيف الأويما المبرمجة بالكمبيوتر بنطاق المحافظة و سرعة إتخاذ الإجراءات اللازمة نحوها بدون وجود أي مبررات. مع العلم بأن هذه  الورش أو المصانع تستخدم الماكينات الحديثة التي تعتبر السبيل نحو الدمج ما بين الحرفه و الصناعة وهذا ما يتطلبه قطاع الأثاث المصري الأن لتحقيق زيادة الإنتاجية مع زيادة جودة منتج الأثاث المصنع بها،  بالاضافه لتوفير الوقت لإنتاج عدد أكبر من وحدات الأثاث بجودة عالية وفي وقت قياسي مما يزيد من الطاقة الإنتاجية الكلية لدمياط بصفة خاصة ومصر بشكل عام، كما أن وجود مثل هذه الماكينات تزيد من الحاجة للعمالة المدربة الماهرة و ليس العكس.alt

وذلك دون أخذ رأي القائمين على الصناعة أو الجهات المختصة بالقطاع أو أهل الخبرة والعاملين في مجال الأثاث علي سبيل المثال وليس الحصر المجلس التصديري للأثاث وغرفة صناعة منتجات الأخشاب والأثاث وهم المنوطين بخدمة قطاع الأثاث بوجه عام في جمهورية مصر العربية،  بالإضافة إلى صدور القرار دون دراسته من جميع الجوانب، و وضع في الإعتبار الخسائر الكبيرة التي ستتكبدها المصانع و الورش المستخدمة لتلك الماكينات، سواء مصانع كبيرة تحاول زيادة إنتاجها و بجودة متميزة لزيادة قدرتها التصديرية للخارج أو الورش صغيرة التي تحاول أن تزيد من إنتاجها لتتحول إلي ورش بإنتاجية عالية و من ثم تصبح في حاجة إلى زيادة عدد العمالة بها بشكل كبير، وإن هذا الغلق الإداري الفوري يؤدي لتسريح العمالة الموجودةبهذه المنشئات كلها.

للتواصل عبر الفيس بوك واليوتيوب

altalt

 

إضافة تعليق
فبراير06

alt

كتب: حسام جمال

فاز مكتب المهندس أحمد رضا للعمارة والديكور بجائزة العقارات الدولية

( أفريقيا  2012 ) International Property Awards 2012

وهي واحدة من فئات الجوائز التى تمنحها ( جوائز العقارات الدولية  2012 / 2013 ) فى التصميم الداخلى لفئة المشروعات متعددة الاستخدام السكنية والتجارية والمكاتب الإدارية التى تم تنفيذها على مستوى ( أفريقيا ).

وسوف يتسلم  أحمد رضا الجائزة في دبى 18 أكتوبر 2012 بفندق (one & only royal mirage, Dubai )، وتعد الجائزة من أشهر الجوائز المرموقة عالمياً فى مجال التصميم المعمارى والداخلى وتنقسم الجوائز إلى مناطق تغطى إفريقيا و أسيا باسيفيك، جزيرة العرب، كندا، الكاريبى، أمريكا الوسطى، أوروبا، المملكة المتحدة و الولايات المتحدة الأمريكية ويتم الدخول إلى المسابقة وفقاً للموقع الجغرافى ذات الصلة للمشاركين بالمسابقة ويتم التحكيم من قبل فريق من ذوى الخبرة العالية الذين بدورهم يقومون بتغطية مجموعة كاملة من التخصصات فى مجال العمارة والديكور والدعوة موجهة إلى الشركات والمكاتب الهندسية الفائزة لحضور حفل توزيع الجوائز ويحق لكل مكتب أو شركة استخدام الشعار الخاص بالمسابقة في التسويق.

alt

كما حصل كتب المهندس أحمد رضا للعمارة والديكور على واحدة من فئات الجوائز التى تمنحها سيتي سكيب مصر 2012 برعاية شركة إعمار وذلك فى مجال  التصميم الداخلى والخارجى لفئة المشروعات التجارية والمكاتب الإدارية التى تم تنفيذها داخل مصر.

وتمنح الجوائز للمشاريع التي تبين التصميم المبتكر ومفاهيم التنمية والتميز المعماري في التصميم الخارجي والداخلي ومدى التوافق مع وظيفة المشروع

الجدير بالذكر أن مكتب المهندس أحمد رضا للعمارة والديكور تأسس بهدف تقديم خدمات متميزة في مجال التصميم المعمارى واللاند سكيب إنتهاء بالديكور الداخلى بما يخدم أهداف العملاء فى تحقيق تصميمات تتماشى مع روح الحداثة والأصالة، اعتماداً على المعايير الهندسية في هذا المجال

ويهدف المهندس أحمد رضا إلى تكوين وإرساء الذوق المعمارى بطرزه المختلفة من خلال التصميم الذي يقدمه سواء كان تصميم خارجى أو داخلى أو تخطيط عمرانى معتمداً في ذلك على التحليل والدراسات التسويقية وفقاً لمتطلبات السوق متماشياً مع رغبة العملاء فى تحقيق أقصى استفادة من المشروع والذي يضمن تحقيق المردود المطلوب لاحتياجات العملاء بما يؤكد نجاح المشروعات المسندة للمكتب.

alt

للتواصل عبر الفيس بوك واليوتيوب

alt style="border: 0px; font-family: inherit; font-style: inherit; margin: 0px; outline: 0px; padding: 0px; vertical-align: baseline; color: #1982d1; text-decoration: initial;" href="http://www.facebook.com/pages/Keendex-InternationalEgypt-wwwhomeegcom/255489071181420?sk=wall" target="_blank">

إضافة تعليق
فبراير06

 

“المجلس التصديري للآثاث” يروج لصناعة الآثاث المصري في الأسواق العالمية

كتبت: ناهد السيد

altشهدت صناعة الأثاث المحلية عاماً حافلاً بالتطورات من خلال العديد من المشاركات في المعارض الدولية المتخصصة في الأثاث ومستلزمات الديكور، كان آخرها المشاركة في معرض ”Index” بدبي في الإمارات العربية المتحدة و الذي يعتبر من أهم المعارض العربية المتخصصة فى الأثاث، حيث أقيم في الفترة من 24 إلي 27 سبتمبر بمشاركة خمس شركات مصرية علي مساحة عرض حوالي 285 متر مربع وقد لاقت المنتجات المصرية إقبال واستحسان زوار المعرض من مختلف البلاد، وعن الشركات المصرية المشاركة فكانت شركة “إمبريو” للأثاث وشركة “شبانة” للأثاث وشركة “مقلد” للأثاث وشركة “كنوز” وشركة “البيت الفرنسي” بالإضافة إلى شركة “عسل” والتي شاركت بجناح منفصل. كذلك قام القطاع بالمشاركة في ثلاثة من أضخم المعارض خلال شهري إبريل ومايو 2012، بداية بمعرض “Salone Internazionale del Mobile ” في ميلانو بإيطاليا ومعرض ”Euro Expo Furniture”  في موسكو بروسيا، وأخيراً معرض”Index”   بجدة في المملكة العربية السعودية خلال شهر مايو.

ويشهد شهر نوفمبر العديد من الأحداث الهامة للقطاع بداية بمعرض فيرنكس ”Furnex” الذي تقرر إقامته في الفترة من 1 إلي 4 نوفمبر القادم في مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات والذي بدأ التحضير له بالفعل بالعديد من المفاجأت والأحداث المتميزة ليؤكد علي نجاحات “فيرنكس” المستمرة للسنة الثامنة والذي أثبت جدارته وإستحقاقه ليكون معرض الأثاث والمفروشات الدولي الوحيد بمصر الذي يزوره مشترين ومستثمرين دوليين من أكثر من 50 دولة عربية وأجنبية

alt

ويتوجه بعد إنتهاء المعرض وفد إلي العاصمة الفرنسية باريس للمشاركة في معرض ”Equip’Hotel” الذى يقام من 11 إلي 15 نوفمبر حيث شارك في الدورة السابقة 1450 شركة من 29 دولة مختلفة على مساحة كلية 100.000 متر مربع. ويعد المعرض من  أكبر معارض الأثاث المتخصصة في قطاع الضيافة والفنادق.

ويليه معرض ”Mebel” في دورته الثالثة والعشرين بموسكو في روسيا ويعد واحداً من أكبر معارض الأثاث في روسيا و أوروبا الشرقيه، و الذى تدعمه وزارة الصناعة والطاقه الروسيه والإتحاد الروسى لمصنعي ومصدري الأخشاب. ويعقد المعرض في الفترة من 19إلي 23 نوفمبر، بمشاركة 5 شركات مصرية علي مساحة عرض 300 متر مربع وهم شركة “عسل” للأثاث وشركة “مافيل” للأثاث وشركة “إيديوفن” و شركة “فور كورنرز و”شركة موبيليانا”.

للتواصل عبر الفيس بوك واليوتيوب

altalt

إضافة تعليق
فبراير06

altجرين لاين للأثاث – تحتفل بعيدها الثامن فى الأسواق

كتبت: ناهد السيد

على مدى ثمانية أعوام متواصلة طرحت جرين لاين أثاثها الفردوسى لتفرش بها جنان وحدائق كبرى الفنادق والشركات والقرى السياحية والبيوت الخاصة التى تفخر كل منها أنها تحمل شعار جرين لاين

حيث أنها تملك خبرة مصمميها الذين ساهموا فى تأسيسها ومواصلة العمل بها من أصغر مشروع وحتى أفخم المشاريع، بروح شبابية ساهمت فى فتح جسور التعامل مع أصحاب البيوت بطرق وأنماط فكرية مختلفة، وذلك بسبب ًأن جرين لاين تخصص لأثاث التراسات والحدائق روحا خاصة تحمل مواصفات الراحة والاسترخاء، كما تتنوع حسب أذواق وطبائع أصحاب البيوت، فضلاً عن أنها تناسب كافة المساحات، وتمتلك خبرة المصمم الذى ينفذ ويفرش الحديقة من الألف للياء، لذلك تحتفل جرين لاين بمرور ثمانى سنوات على عملها بالأسواق المحلية والعالمية فى فرعها بديزينبوليس طريق الأسكندرية الصحرواى وتقدم خصومات 50% على كل منتجاتها حتى آخر شهر أكتوبر

للتواصل عبر الفيس بوك ويوتيوب

altalt

إضافة تعليق
فبراير06

altديفانو للاثاث الراقى تعيش معه فى الفردوس

كتبت: نسمه صالح

 روح مودرن معاصرة تفيض بها منتجاتديفانو للأثاث الراقي التى تتنوع بين الحديث والمعاصر، البسيط والأنيق، كما تتميز بتنوع ملحوظ فى الألوان والتصميمات، وبمناسبة انتهاء فصل الصيف حيث تتجه الأسواق العالمية نحو تغييرات حديثة فى البيوت لذلك، يعرض ديفانو منتجات حديثة تمثل الاتجاهات العالمية فى ديكورات وفرش البيوت  تناسب كافة الاذواق  بخصومات خاصة  تتعدى ال 20 % على منتجاته المميزة من أطفال وسفرة ونوم وغرف مكتب في جميع الفروع

للتواصل عبر الفيس بوك واليوتيوب

altalt

إضافة تعليق
فبراير06

أوبشن فرنتشر – أصالة ومعاصرة

altكتبت: نهي حسن

ينفرد أوبشن فرنتشر بأثاث عالى الجودة، يحمل طابع مصرى أصيل وفى الوقت نفسه تستشعر به طابع المعاصرة، فيمنح نوعا من الأناقة والرقى فى منتجات مختلفة ومتنوعة تناسب الأجواء المصرية والعربية بصفة عامة

لذلك فهو يقدم مزيج روحى وروحانى تستشعر معه الراحة  النفسية، لما يحتويه من تنوع فى المساحات والتصميمات التى يسهل الاختيار من بينها بما يناسب أصحاب البيت، وخصمه المقدم لهذا العام يصل إلى 30 فى المائة على المنتجات الحديثة

للتواصل عبر الفيس البوك واليوتيوب

altalt

إضافة تعليق
فبراير06

  altتاجوري للأثاث والمفروشات - يستلهم الطاقة والحيوية فى منتجات عصرية

كتبت: نهي حسن

منتجات تفيض بالطاقة هذا الشعار يرفعه تاجورىللأثاث والمفروشات خاصة فى حلول فصل الشتاء حيث يقدم منتجاته الحديثة التى تخاطب كافة الاذواق وتناسب جميع الساحات

بل أن تاجورى يهتم أكثر بالأثاث الذى يمنح الاتساع والرحابة للمكان، خاصة بعد انتشار بيوت الشباب والتاون هاوس والاستوديوهات الصغيرة، فيقدم خصومات أكثر من 50% على  هذه المنتجات فى كل فروعه

للتواصل عبر الفيس بوك واليوتيوب

altalt

إضافة تعليق
فبراير06

 

 

altالولع بالفنون المصرية سبب نجاح فنانى الغرب

كتبت: ناهد السيد

حصلت مؤخراً الفنانة التشكيلية مها العطار على درجة الدكتوراه مع مرتبة الشرف فى قسم الرسم والتصوير بكلية تربية فنية جامعة حلوان شعبة التثقيف بالفن، حيث ناقشت رسالتها بعنوان  “المفاهيم الجمالية للأعمال الفنية المستلهمة من الفنون المصرية القديمة فى التصوير المعاصر “تحت اشراف الاساتذة صبرى عبد الغنى ونادر حمدى وحضر المناقشة الفنان الدكتور السكندرى محمد شاكر

لتتطرق د.مها العطار إلى إشكالية هامة فى تاريخ الفنون المصرية، فالولع بمصرمن الحضارات الأوربية والغربية عرض فنونها القديمة للتقليد والسرقة والاستنساخ، ومن جانب آخر كانت لهذه التعديات على الفن المصرى القديم فائدة تاريخية ما، حيث تبعث الفن المصرى القديم، وأعيد إستخدامه فى إطار آخر من أطر الفن المختلفة، فقد أصبح الهدف  من الولع بالمصريات هو تقابل بين الفن المصرى القديم والفكر الغربى الحديث

حيث نجد أعمال لكبار الفنانين الغربيين أمثال ماتيس وجوجان وبيكاسو ودالى مستوحاه من الفنون المصرية القديمة، ولم يرد ذلك فى أى من المراجع والدراسات حتى ولو على استحياء، ولا يحتاج الأمر إلى متخصص لإيجاد التشابه والتقارب بينهما، وهذا ما سردته رسالة مها العطار مؤكدة على مدى تأثير الفنون المصرية على الفنون الحداثية، فقد حقق هذا الولع بها نجاحاً كبيراً ساهم فى تجددها وبقاءها وخلودها

جدير بالذكر أن د.مها العطار شاركت في 35معرضآ منذ1996 م حتي الآن في الآسكندرية – طنطا – المنصورة – الفيوم – القاهرة – وصالونات فنية وبيناليات وحصلت على بعض الجوائز وشهادات التقدير فى مجالها العملى حيث تبتكر منتجات يديوة من الزجاج والخزف وخامات مصرية تعيد توظيفها وتشكيلها وتقتنى أعمالها هيئات ومؤسسات حكومية فضلاً عن أفراد فى مصر والخارج

للتواصل عبر الفيس بوك واليوتيوب

altalt

 

 

إضافة تعليق


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل
preload preload preload