الترمبلوي .. بأنامل رشا العجرودى
فبراير05

 

altالعيش تحت مظلة روحانية  مع رشا العجرودى

كتبت: ناهد السيد

عندما يمتزج الوعي واللا وعى بسقف حجرتك، لا ينقصك لدخول الجنة سوى مقطوعة بيتهوفن أو كيني جى، هذا ما تفعله أنامل الفنانة رشا العجرودى، فتجسد في معظم أعمالها عوالم روحانية  تتمثل فى ملائكة من الأطفال بتشريحات جسدية تنطق بحرفية الرسام، وتضعه فى مكانة عظيمة الشأن، لتشعرك وكأنك سابح فى عالم الخيال، لا ينقصك سوى أجنحة شخوصها الهائمة في الفضاءات لكي تتمكن من الطيران معهم ، تجذبك روح الطفل التي تعطى للوحة شكل منفرد من نوعه، فهي تبدع في رسم عالم ملائكي تمزج فيه روح الطفل بألوان الباستيل التى تختارها بعناية وتميز، تأخذك من كل همومك وتذهب بك إلى عالم خيالي  تتمنى أن تحياه، ففي أحد اللوحات تشعرك بأنك تحيا أسفل سقف تحرسه ملائكة، كما تعود بك لوحاتها إلى  ذكريات جميلة تتمنى أن تعود، لهذا تعتبر رشا العجرودى من  أولى فناني الترمبلوى في مصر.

وترسم رشا العجرودى بألوانها الرقيقة  كل الوجوه  العالقة بذكرياتك، وبدون حاجة إلى آلة زمن أو عصا سحريه تجد نفسك مع أصدقاء الطفولة، وتعيد إليك  ذكرياتك فى برواز نابضاً بالحياة  معك وإلى جوارك، فهى دوماً تحرص على إضفاء السعادة عليك بألوانها الهادئة، ورسوماتها فريدة التشريح والتكوين، واختياراتها الملائمة لكل جدارية ولوحة بحيث تضفى اتساعا أو إشراقا على المحيط حولها، وتزيد من روعة الفراغ، لتشعر مع رسوماتها  بارتياح نفسي كبير.

alt

 
للتواصل عبر الفيس بوك واليوتيوب
 

alt

alt 


إضافة تعليق

التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.



استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل
preload preload preload