الطراز الشرقى فى ثوبه الجديد
فبراير07

altنسرين حشيشى: دمج طبيعة الروح مع أصحاب البيت

كتبت: فاطمة حسن

تحاول المهندسة نسرين حشيش أن تلعب على مشاعر أصحاب البيت وطبيعة المكان المحيط بالبيت  وحدوده ومساحته، وكلها عناصر تؤثر فى اختيارها لنوعية الطراز وطبيعة الروح التى تستحضرها لتندمج مع أصحاب البيت وتخاطب مشاعرهم وأحاسيسهم دون عناء، وتؤكد نسرين أن هذه العناصر هى التى تمنح الراحة وتجعل المكان يفيض بالطاقة والحيوية، وتعد المهندسة نسرين حشيش من أول المساهمين فى تطويع الطراز الشرقى للعيش والتواجد فى العصر الحديث بمعاييرها الأساسية ولكن بشكل مختلف ومعاصر، لكنها تفننت فى استقطاع  المفردات الشهيرة من الطرز الشرقية ومنحها  بعضاً من الحياه الجديدة، حيث تضعها فى إطارها المناسب وتحرك المفردات والعناصر الأخرى من حولها لتتناغم معها ويمتزجا سوياً مما يجعل الفراغ  يفيض بالراحة والهدوء وتمنحه مزيداً من الدفء الذى طالما انفردت به الطرز الشرقيه فى السابق، فهى لم تترك أى شئ سواء كان صغيراً أو كبيراً إلا أتقنت توظيفه فى المكان متعمدة صنع توازن وترابط  بين النواحى الجمالية والعملية معاً

للتواصل عبر الفيس بوك واليوتيوب

alt />

إضافة تعليق

التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.



استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل
preload preload preload