مدحت نهاد .. وفلسفة خاصة في التصميم
أبريل28

ينفرد باعطاء كل مكان حقه في التصميمalt

كتبت: نهي حسن

لأنه طاف بلدان العالم العربى والأوربى ونهل من تغيرات العمارة وحداثتها، ومتقلبات التصميم الداخلى التى تخضع لأذواق متنوعة ومتضاربة، فتشرب دماء مختلطة من هذا وذاك، وحط برحاله أخيراً على وطنه الحبيب مصر ليصب بها عصارة سنوات خبرته الطويلة فمن دبي إلى هامبورج ومن الرياض إلى لندن، صال وجال المهندس المعمارى العالمي  مدحت نهاد.

أعطى لكل مكان حقه من تصميم مناسب لطبيعة الحياه به، كما اكتسب أيضا من هذه الأمكنة خبرة جمة جعلت من تصميماته سواء في العمارة الداخلية أو العمارة الخارجية مرنه بقدر يسمح لها بالتعايش فى أزمنة عديدة ، فنجده مثلاً  يحذو حذو المعمارى العالمي “فرانك لويد رايت”  أحد رواد العمارة الأوائل في العمارة العضوية، لأنه رأى أنها الأفضل والأصلح لهذا العصر ولكل العصور، لكى يضمن لمشاريعه المعمارية بقاءاً يضاف إلى التاريخ، فالعمارة العضوية هى باختصار أن تبنى ما يناسب البيئة المحيطة بداية من الخامة وانتهاءً بالتصميم والألوان والارتفاعات ومع ذلك لم يضع نهاد نفسه قيداً لتصميم أو قالب واحد، بل إنه لم يكرر خطوطه فى أى عمل، ورغم أنه تبنى بعضاً من فكر “رايت” لكنه انطلق بعيداً عنه نحو عمارة المستقبل والتى سيصنفها التاريخ بعد عشر سنوات على الأقل بأنها جزءاً من حضارة البلد الموجودة به لأنها لم تنفصل عنه روحاً ومضموناً، جمالياً وعملياً، وبدأت التحديات مرة أخري مع نهاد ، خاصةً وأنه عاد بفكر ومفهوم مختلف ومتميز يواكب هذا التميز لحسن الحظ مع قيام ثورة تنادي بالتغيير والابداع علي حد سواء ، فقرر الانطلاق للعالمية مرة أخري ولكن من بلده الحبيب مصر، حيث أعاد افتتاح مكتبه مرة أخري ليقوم بأعمال عدة وتصميمات معمارية هنا وهناك .

alt

للتواصل عبر الفيس بوك واليوتيوب

altalt



إضافة تعليق

التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.



استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل
preload preload preload