وداعاً 2013
يناير22

كانت سنة من السنوات التي لا تنسى، سنة مليئة بالأحداث الضخمة، ستة اختلف الكثيرين في تقيمها، البعض يراها مثالاً للسنوات التي يجب أن نمحوها من ذاكرتنا، والبعض الآخر يراها بداية حقيقية لسنوات الرخاء والازدها، ومساهمة منا في مجلتنا المتواضعة قمنا باستطلاع للرأي بين مهندسي الديكور والمصميين وكل العاملين في مجال البناء والأسواق العقاريةalt

فكان لنا هذا الحوار الذي يدور حول هذه السنة ما لها وما عليها بدأناه مع المهندس (محسن بدوي) فسألناه

عن تصوراته للسنة الماضية فقال ليست السنة الماضية فقط بل مجموعة السنوات المتوالية التي مررنا بها جعلت العمل في الظروف الراهنة للاقتصاد المصري صعباً جداً،حيث أن الاقتصاد من أكثر المجالات التي تأثرت بالقلاقل التي مررنا بها

فماذا عن آمالك للسنة الجديدة ؟

أتمنى في السنة الجديدة أن تكون بداية حقيقية لتغيير شامل، تنتفي معه السلبيات التي رأينها في السنوات الماضية، كانتفاء ظاهرة أطفال الشوارع، وأن يسير مجتمعنا على المسار الصحيح من خلال توفير رعاية صحية على أعلى مستوى لكل المصريين، والاهتمام بالتعليم والبحث العلمي وأن يكون التعليم كله مجانياً فالدول لا تتقدم إلا عندما يرتفع مستوى التعليم فيها

أما المهندس (أشرف الخولي) فقد قال معلقاً على السنة الماضية

لقد تراجع اقتصادنا بشكل ملحوظ خلال هذه السنة، حتي أنه أصبح كالمريض الذي لا يستطيع أن يعيش بدون العديد من المسكنات لأن ما لديه من أمراض يمكن أن توصف بأنها أمراض مستعصية لذا في السنة الجديدة أرجو أن تستمر الحياة، وأن تقل المسكنات حتى لا نتحول إلى دولة مدمنة للمسكنات لمشاكلها، كما أرى أن الحلول الحقيقية لمشكلاتنا لا يمكن أن تتوفر إلا من خلال رؤية جديدة للاقتصاد يأخذنا إلى البر الآمن

altولم يختلف المهندس (طارق نوارة) عما رآه الآخرين فقد بدأ كلامه بأن أسوأ ما مررنا به العام الماضي كان
 انعدام الاستقرار السياسي، هذه الحالة من عدم الاستقرار أثرت بشكل ملحوظ على السوق العقاري ككل، ولولا أنه سوق عملاق مبشر وواعد لكان انهار تماماً، وأتمنى للسنة الجديدة أن تحمل لنا المزيد من الاستثمارات فنحن بحق في حاجة إلى المزيد من الاستثمارات لإنعاش هذه الأسواق

أما المهندسة ( زينة عباس) من (عمان) فقد اختلفت رؤيتها تماماً لاختلاف الظروف فلم تتكلم عن الاقتصاد وإنما كان تركيزها على البناء الداخلى والتصميمات للديكور الداخلي في مسقط والتي ترى أنه يحتاج إلى كثير من التطوير، ونحن هنا في عمان كل عام تحدث عندنا إضافة جديدة في مجال الديكور الداخلي تمثلها الشركات الجديدة التي تفد إلى السوق العقاري العماني تستثمرفيه

وفي النهاية لا يسعنا إلا أن نقول وداعاً 2013 ومرحباً بسنة جديدة نأمل أن تحمل لنا الخير والرخاء والتقدم.



إضافة تعليق

التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.



استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل
preload preload preload