غرف الأطفال
يناير26

alt

كتب صبري السيد

إذا كانت غرفة النوم بالنسبة لنا تعني تلك الغرفة الخاصة التي لا نلجأ إليها عادة إلا للراحة سواء بالنوم أو بالاسترخاء أثناء اليوم فالأمر مختلف بالنسبة لغرفة نوم الأطفال، فالطبيعة الخاصة للطفل تلزمنا بتعامل خاص مع غرفته التي يقضي فيها معظم أوقاته،وهذا التعامل الخاص يبدأ من اختيار مكان الغرفة، والحرص على أن تكون في مكان بعيد عن مكان الاستقبال، وسهلة المراقبة من الأماكن التي تكونين موجودة بها طوال النهار.
على أن يكون بها نافذة واسعة بقدر الإمكان تمكنه من الاطلاع على العالم الخارجي.

فاهتمامنا يجب ألا يقتصرعلى الأثاث فحسب، ولكن يمتد أيضاً ليشمل الحوائط والأرضيات ويفضل أن تكون جدران حجرة الأولاد من مادة قابلة للغسيل قد يختار لها دهان كالبلاستيك القابل للغسيل المتكرر أو اللاكيهات أو كسو مناسب مثل اللينوليوم وغيرها من المواد القابلة للغسيل والسهل وجودها بالأسواق حالياً

وعند اختيار ألوان الدهان يجب أن نراعي العمر السني للطفل
فألوان مثل الوردي واللبني والأبيض والألوان الهادئة عموما مناسبة
لغرفة طفل يقل عمره عن أربع سنوات

أما الألوان الزاهية الصريحة مثل الأخضر والأحمر والأصفر، مع الاعتماد على الستائر المعقوفة التي تتماشي ألوانها مع ألوان الحائط وسجاد الأرض، فتناسب الأعمار بعد الأربع سنوات حتى سن المراهقة.ويجب أن نضع في الاعتبار أيضا عند اختيار الدهان
نوع الطفل أذكر كان أو أنثى
فمن المؤكد أن الألوان الهادئة والرقيقة والمتناسقة تكون أكثر مناسبة للبناتولنضفي على الغرفة مزيدا من الفرح وذلك باختيار أى طريقة من الطرق المختلفة للرسم على الحائط من رسم يدوي أو الأستينيل أوورق الحائط أو تعليق اللوحات ذات الرسومات المتناسقة ألوانها مع دهان وأثاثات الغرفة.

أما الأرضيات فيجب أن نحرص فيها على أمرين النظافة والأمان لذا لا يحبذ استخدام الموكيت لأنه يخزن الأتربة والجراثيم،كما لا يحبذ استخدام الباركيه لما يحتاجه من معاملة خاصة عند الاحتكاك أو البلل وهو ما لا يمكن مراعاته في تعامل الطفل مع غرفته،وبهذا لا يكون أمامنا اختيار أمثل من السراميك بعد معالجة مشكلة الانزلاق باختيار نوع خشن يحمي الطفل من الانزلاق ووضع سجادة فوقه

وللإضاءة يجب أن نراعي أن تكون مركزة في وسط القفوأن تكون من الفلروسنت حيث أن ضوءه يشبه النهار وإضاءة هذه الحجرة من المفضل أن تكون إضاءة قوية وغير مباشرة من أجل سلامة عيون أطفالنا مع مراعاة وجود إضاءات أخرى مركزة في أماكن الاستذكار
مثل الاباجورات وغيرها
أماعن الستائر فبعد مراعاة تناسبها مع نوع الطفل من حيث التصميم والألوان يراعى في اختيار قماش ستائر غرف نوم الأطفال عدم الكرمشة والانسدال وثبات اللون وتجانسها وإشراقها .

وعادة لا يفضل الطبقات المتعددة في الستائر ويكتفى بطبقة من الشيفون أو الأورجانزا أو التل المشجر قرب النافذة تعلوها طبقة أخرى فقط، حتى تسمح بمرور أشعة الشمس، وتكون متقاربة مع ألوان الأثاث ولون مفرش السرير حتى يحدث التجانس والتوافق في ألوان الغرفة بشكل عام.
قماش الستائر يفضل أن يكون سهل الغسل
وتجنب الأقمشة الثقيلة لأنها تجمع الغبار

وأخيرا وبعد الاهتمام بكل هذه التفاصيل الهامة في غرفة الطفل وغيرها كمآخذ الكهرباء التي يجب أن تكون بعيدة كل البعد عن متناول الأطفال يأتي الأثاث وهنا يجب التكير أولا في وضع الأثاث بطريقة تسمح بوجود أكبر حيز ممكن من الفراغ للعب الذي هو أهم عند الطفل من النوم فيكون التركيز عل القطع الأكبر من هذا الأثاث السرير والخزانة وهناك العديد من الأفكار المبتكرة لمج مجموعة من القطع معا كدمج الخزانة مع السرير أو دمجها مع المكتب كوسيلة لاستغلال المساحات المتاحة في الغرفة أفضل استخدام ممكن

وفي النهاية يجب عند تصميم غرفة الطفل مراعاة أنه سريع الملل لذا يجب أن تكون الغرفة قابلة للتغيير من وقت لآخر حتى لا يشعر الطفل بالملل

 

 



إضافة تعليق

التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.



استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل
preload preload preload