معرض سيتي سكيب مصر يحقق اهدافة بنجاح علي مدار اربعة ايام
أبريل15

الأهلى للتنمية العقارية  تبيع جميع وحدات مشروعها في القاهرة الجديدة  خلال اول يومين من معرض سيتي سكيب مصر

القاهرة فى 11 ابريل 2014:alt

تختتم سيتي سكيب غدا السبت بنجاح ثالث و اكبر فعاليتها وسط ارتفاع عدد الزوار من الباحثيين عن السكن و المستثمريين والاستشاريين والذين وصلوا إلى أكثر من ١٢ ألف زائر خلال العام الجاري وهو الحضور الأكبر للمعرض منذ دخوله للسوق المصرية ،حيث يستضيف المعرض أكثر من 100 عارض من شركات الاستثمار العقاري والسياحي.

وقد شهدت فترة المعرض تقديم العديد من الشركات العقارية لعروض ترويجية لمنتجاتها وتسهيلات في السداد خلال فترة المعرض وكذلك إطلاق عدد من الشركات لمنتجات عقارية جديدة خلال فترة إنعقاد المعرض.

قال فاوتر مولمان، مدير مجموعة 'سيتى سكيب' التابعة لتنظيم المؤتمرات والمعارض: إن المعرض قد تجاوز للمرة الثالثة على التوالي كافة توقعتنا،وهو ما ظهر من الإقبال الكبير على زيارة المعرض والذي يوجه رسالة إيجابية عن الامكانيات و الفرص المتاحة بالقطاع امام  المستثمريين المحليين و الاجانب وكذلك الوحدات السكنية التي تناسب كل عميل،مؤكدا أن مصر تمضى بخطى ثابتة على طريق الديمقراطية و الاستقرار و الذي بدوره سيساهم في تنشيط حركة الاستثمار بالقطاع العقاري خلال المرحلة المقبلة.

و من جانبه أكد المهندس أحمد صبور العضو المنتدب لشركة الأهلى للتنمية العقارية أن زيادة عدد زوار المعرض هذا العام يعد مؤشرا جيدا على إتجاه السوق العقارية للتعافي وإنتهاء حالة الترقب من قبل العملاء والتي استمرت على مدار الثلاث سنوات الماضية،مشيرا إلى نجاح شركته في بيع جميع  وحدات  أحدث مشروعات الشركة  بالقاهرة الجديدة.

وأضاف صبور أن هذا المشروع فريد من نوعه وذو تصميم "توسكان" ،والذي تم عرضه باسعار وتسهيلات منافسة ،موضحا الإنتهاء من بيع المرحلتين الأولى والثانية من المشروع خلال فترة المعرض والتي تضم تشكيلة متنوعة تتضمن المنازل تاون هاوسيز و سكاي دوبلكس وشقق.

وفي سياق متصل اختتم مؤتمر القمة العقارية فعلياته بنجاح  من خلال الجلسة الختامية للقمة العقارية لسيتي سكيب التي اختتمت أعمالها الثلاثاء الماضي والتي أقيمت تحت عنوان " الرؤساء التنفيذيين يرسمون مستقبل الاقتصاد المصري " ،والتي أكد المتحدثون خلالها أن مصر تتمتع بالعديد من المزايا التي تمكنها من جذب الاستثمارات الاجنبية المباشرة خاصة وأنها سوق واعد ويمتلك قدرة شرائية هائلة الا أنه يحتاج الى العديد من الاصلاحات التشريعية التي تضمن حق الدولة والمستثمر إضافة الى القضاء علي البيروقراطية التي يعاني منها المستثمرين في تعاملاتهم مع مؤسسات الدولة .

 و قد اشترك بالجلسة مجموعة من اهم الرؤساء التنفيذيين لبعض المؤسسات المالية و العقارية  ومنهم المهندس  هشام شكري رئيس مجموعة رؤية للاستثمار العقاري والسياحي و  جمال محرم رئيس مجلس إدارة شركة إم جى إم للاستشارات المالية و الدكتور عادل دانش رئيس مجلس إدارة والمدير التنفيذي للشركة المصرية لادارة وتنمية القرى الذكية و محمد عبدالله رئيس مجلس ادارة كولدويل بانكرز و المهندس وائل النشار رئيس مجلس إدارة شركة اونيرا.

أكد الرؤساء التنفيذيين خلال الجلسة أن الاقتصاد المصري يمتلك كافة المقومات التي تمكنه من تحقيق معدلات نمو جيدة خلال الفترة المقبلة خاصة وأن البنية التحتية للاقتصاد لم تتأثر من جراء الاضطرابات السياسية والأمنية التي مرت بها البلاد خلال الثلاث سنوات التي أعقبت ثورة يناير .

هشام شكري رئيس مجموعة رؤية للاستثمار العقاري والسياحي أكد على أهلية الاقتصاد المصري وقدرته علي تحقيق معدلات نمو جيدة خلال الفترة المقبلة مؤكدا أن القطاع العقاري سيكون قاطرة النمو التي ستدفع الاقتصاد المصري للامام .

وطالب شكري الحكومة بالعمل على ازالة كافة التحديات التي تواجه هذا القطاع الذي يدفع نحو 105 صناعة ويوفر ملايين فرص العمل،موضحا أن ندرة الأراضي مشكلة جذرية تواجه الشركات العقارية ولا يمكن إيجاد بديل لها،بعكس مشكلة التمويل التي يوجد لها أكثر من بديل مثل القطاع المصرفي أو صناديق الاستثمار العقاري أو البورصة .

وأضاف جمال محرم رئيس مجلس إدارة شركة إم جى إم للاستشارات المالية إن الاقتصاد المصري قادر علي العودة سريعا وتحقيق معدلات نمو جيدة خلال السنوات المقبلة الا أن ذلك يتطلب من الحكومة اتخاذ العديد من الاجراءات التي من شأنها تشجيع المستثمرين من خلال خلق مناخ استثماري جاذب .

وأوضح أن توجه الحكومة للاقتراض من الخارج لا يسئ للبلاد في شئ ولكن بشرط أن يتم توجيه هذه القروض لتنفيذ مشروعات البنية التحيتية من تعليم وصحة ونقل وطرق وهو مايؤدي الى جذب مزيد من الاستثمارات الاجنبية التي تؤدي الى خلق فرص عمل وتوفير عملة صعبة للبلاد، مطالبا الحكومة بالعمل خلال الفترة المقبلة على حل مشكلة الطاقة والتي باتت تؤثر علي كافة الاستثمارات العاملة بالبلاد .

ويقام المعرض تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والذي افتتح دورته الثالثة الأربعاء الماضي لينتهي غدا السبت.

ويشارك بالمعرض خلال العام الجارى مجموعة من اهم المطوريين العقاريين  مثل بالم هيلز للتعمير، سوديك، إعمار مصر، كولدويل بانكر، شركة التعمير للتمويل العقاري "الأولى"، ومجموعة طلعت مصطفى و معمار المرشدي.

وقد أطلقت شركة تسويق للمراكز التجارية  خلال فترة المعرض مول داون تاون مول بالمنصورة كوجهة تسوق أولى في مدينة المنصورة والذي يضم اول سوبر ماركت كارفور في الدلتا علي مساحة  12 ألف متر مربع من مساحات التجزئة الإجمالية و الذي يضم علامات تجارية إقليمية للمرة الأولى في المدينة.

و كشف السيد / خالد بهيج الرئيس التنفيذي لشركة كولدويل بانكر مصر وشركة نيو هومز للتسويق العقاري عن استراتيجية شركة " نيو هومز " خلال العام الجاري والتي تستهدف تحقيق مبيعات من المشروعات التي تسوقها تصل الى مليار و500 مليون جنيه بزيادة 500 مليون جنيه عن العام الماضي والتى حققت فيه حجم مبيعات تسويقية تصل الى مليار جنيه.

وقال محمد أبو بكر أحد زوار المعرض "اشتريت منزل من هايد بارك وأنا متحمس جدا بهذا الاستثمار على المدى الطويل. ويتميز هذا المعرض بنجاحه في خلق منصة تجمع بين جميع شركات التطوير الرئيسية في مصر. وقد وفر المعرض لي الفرصة للبحث وتحديد بيتي في بيئة ودية ومثيرة للإعجاب ".

وأضاف عمر راسخ –أحد الزائرين- ان المعرض يوفر فرصة للحصول على جميع نفاصيل  المشروعات المعروضة في القطاع في مكان واحد – وخاصة مع التعامل المباشر مع الشركة وليس عن طريق وسيط أو الإعتماد على مواقع هذه الشركات،وهو ما وفر لي وقت الذهاب إلى كل شركة علي حده،قائلا "في المعرض يمكنك التحدث مع الأشخاص المناسبين مباشرة و بشكل مفصل".

واختتم فاوتر"ونحن نتطلع إلى المزيد من النجاح خلال عطلة نهاية الأسبوع، وكذلك في معرض سيتي سكيب مصر عام 2015" ،مضيفا أن الاستقرار السياسي والأمني المرتقب يبشران بعودة السوق العقارية كما كان في 2010.



إضافة تعليق

التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.



استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل
preload preload preload