تطوير 463 منطقة عشوائية برعاية شركة المستقبل للتنمية العمرانية
ديسمبر06

مؤتمر التوافق العمرانى

 كتبت: ناهد السيد

altالمسئولية الإجتماعية حتمت على الشركة رعاية المؤتمر، وقد حان الوقت  لمجابهة العشوائيات باللجوء للأساليب العلمية ..هكذا صرحت رانيا عجوة مدير ادارة التسويق بشركة المستقبل للتنمية العمرانية فى مؤتمر" التوافق العمرانى"

الذى نظمه قسم العمارة بهندسة القاهرة و
بمشاركة

alt

"المستقبل للتنمية العمرانية" كأحد الرعاة حيث يستهدف تطوير 364 منطقة عشوائية غير آمنة وقد صرح وزير الإسكان والمجتمات العمرانية  دكتور مصطفى مدبولى فى كلمته بالمؤتمر بأن الوزارة تسعى للسيطرة على إنتشار المناطق العشوائية على الرغم من صعوبة المهمة وبدوره كما أضاف  أن 40% من المناطق العمرانية فى مصر غير رسمية.

وأكدت الدكتورة ليلى إسكندر وزيرة الدولة للتطوير الحضري والعشوائيات أن المؤتمر يعكس وجود رؤية من الدولة لتطوير المناطق اللارسمية من خلال تبادل الخبرات بين الجهات المعنية، وأضافت أن كافة خطط الوزارة لتنمية هذه المناطق تعتمد على أن تمحور هذه التنمية حول الإنسان وعدم الإكتفاء بتطوير المناطق والبنايات بمعزل عن قاطنيها، وقدّرت الوزيرة حجم المناطق العشوائية غير الآمنة بـ 364 منطقة على مستوى الجمهوريةمنهم 158 منطقة ذات ملكية خاصة للأفراد والباقي يندرج تحت بند التعدي على أملاك الدولة، وألمحت إلى أن أبرز التحديات التي تواجه الوزارة في تطوير المناطق العشوائية ذات الملكية الخاصة تتمثل في التمويل وتعدد الورثة.

وأشارت الدكتورة سحرعطية رئيس قسم الهندسة المعمارية بجامعة القاهرة أن المؤتمر يستهدف في المقام الأول دمج الفكر الأكاديمي والعملي وتقليص الفجوة بين الإتجاهين بما يعود بالنفع على مخططات التنمية العمرانية بصورة عامة وتطوير المناطق العشوائية بصورة خاصة.

ومن جانبها قالت رانيا عجوة مدير إدارة التسويق بشركة المستقبل للتنمية العمرانية أن الشركة تستهدف مجابهة العشوائيات من خلال مشاركتها كأحد رعاة المؤتمر، وذلك في إطار جهودها المتواصلة لعمل الدراسات المستقبلية للمشاركة في مجال المسئولية الإجتماعية لتحقيق طموح التنمية المستدامة التي تشمل التعليم و الصحة والحفاظ على البيئة و تطوير العشوائيات وإعادة التأهيل للحد من إرتفاع نسبة البطالة.

وأكدت على أن تطوير العشوائيات يتطلب تضافر جهود جميع الجهات المعنية بتطوير المناطق العشوائية سواء كانت الحكومية أو غير الحكومية.

وألمحت إلى أن الشركة تؤمن تماماً بأن تطوير العشوائيات والحد من إنتشار العشوائيات لن يأتي إلا باللجوء لتطبيق آليات علمية سليمة مع الإرتباط بفكر التنمية البشرية الشاملة للمنطقة، مشيرة إلى أن تنمية وتطوير هذه المناطق يعتبر جزءاً رئيسياً من الأهداف التي سيكون لها مردوداً إيجابياً علي المجمتع ككل على المدى الطويل للحد من إنتشار العشوائيات.

وأشارت لوجوب إشتراك كبريات شركات التطوير العقاري في تحقيق هذا الدور في ظل وعيها الكامل بمسئوليتها تجاه المجتمع و ألا تعمل عليه بغرض الدعاية فقط ولكن من منطلق جعل هذه المناطق داعمة للإقتصاد المصري.

وأوضحت مدير التسويق بشركة المستقبل للتنمية العمرانية أنه تضافر جهود شركات التطوير العقاري بكافة المجالات (تعليمية – صحية – سكنية) لتطوير العشوائيات من خلال مشاركتهم في إنشاء البنية التحتية لهذه المناطق (صرف صحي – كهرباء – مياه) يساهم في تخفيف المسئوليات عن كاهل الدولة والحكومة في الوقت الراهن.



إضافة تعليق

التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.



استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل
preload preload preload