رؤية مستقبلية ..
ديسمبر30

 للمساهمة فى التنمية البشرية

لشباب مصر للوصول بهم وبمصر إلى مستقبل أفضل للجميع

الاستشاري المعماري عبد الله البرماوى
Consultant Architect Abdullah El Bermawy

alt

كلمتى فى هذا العدد أرجو واتمنى من الله أن تجد قبولاً وصدى واسعاً بين الزملاء الأفاضل أصحاب المكاتب الاستشارية وكذلك شركات المقاولات المتخصصة وأيضاً رجال الأعمال المصنعين لمواد البناء المختلفة، وأتمنى أيضاً أن تصل تلك الرسالة سريعاً وتحقق أهدافها.... فالوقت ضيق ولايتحمل التفكير الكثير بل التنفيذ السريع.
وهي رؤية عن كيفية التنمية البشرية المستقبلية لشباب مصر وكيفية استثمارها لتعود بالفائدة الإيجابية المنتظرة على شباب مصر وبالتالي على مستقبل مصر لعقود طويلة قادمة باذن الله.
والسؤال الآن ماذا نفعل لهؤلاء الشباب وهم فى بداية حياتهم العملية حتى نجنبهم الصعاب والمشاكل الحياتيه التى تقابل كل شاب مصري عند تخرجه من الجامعة، حتى نضعهم على بداية الطريق الصحيح والآمن والذي يؤهلهم ويوجه تفكيرهم وتركيزهم فقط إلى السعي وراء مستقبل أفضل، حتى ننقي تفكيرهم من أى هموم أو مشاكل تعطل من تقدمهم.
وأهم تلك المشاكل هي مشكلة إسكان الشباب والتي تواجه كل شاب مصري لارتفاع أسعار المساكن وأيضا لعدم مقدرة هؤلاء الشباب المالية على الشراء.
وأرى بل وأتمني لتحقيق هذه المعادلة المزمنة أن يتكاتف المخلصين والمحبين لمصر من السادة أصحاب المكاتب الاستشارية أو من شركات المقاولات المتخصصة فى هذا المجال أو من رجال الأعمال المصنعين لخامات مواد البناء المختلفة أن يتكاتفوا جميعاً وليتحدوا ولو مرة واحدة فقط لوضع مصلحة مصر فى المقام الأول.
وابدأ بالسادة أصحاب المكاتب الاستشارية وأقول لهم عليكم واجب وطنى أن تقوموا مشكورين بعمل التصميمات والرسومات الهندسية التنفيذية لكافة التخصصات الهندسية وإعداد المواصفات الفنية وكذلك جداول الكميات لبنود الأعمال.
وحتى ننهض بشبابنا علينا أن نعطيهم حقهم فى مستوى معيشي متحضر لذلك اقترح أن تكون التصميمات بنظام الـ Compound  المسور بمواصفاته الفنية المعروفة ويقوموا مشكورين بتقديم تلك الرسومات إهداء لشباب مصر من خلال وزارة الإسكان خصماً من ضرائبهم لتقوم الوزارة بدورها فى استكمال الإجراءات وتكليف شركات المقاولات بالبدء فوراً فى التنفيذ وبإشراف تلك المكاتب الاستشارية حتى يسير العمل بسرعة ودون توقف حتى يتم تحقيق المعدل السنوى المطلوب من الشقق والذي يبلغ نحو خمسمائة ألف شقة فالأمر يحتاج إلى مقاتلين وأبطال لانجاز هذا العمل الهام من أجل مصر.
وفيما يخص شركات المقاولات اقترح الاتى :
يتم عمل دراسة مستفيضة لوضع قائمة اسعار تعتمد على تحليل البنود وتكون تلك الاسعار موحدة وثابته لمدة عام وبحيث لايكون فيها مغالاه وتكون معلنه وملزمة لجميع الشركات على ان تزاد سنوياً بنسبة منطقية بحيث لاتؤثر كثيراً على تكلفة المشروع ... والعمل بتلك القائمة سيقضي تماماً على مايحدث فى المناقصات من اشياء جميعا نعلمها وايضاً سيكون فيه توفير للوقت والجهد.
يجب على الشركات المنفذه لهذا المشروع الضخم عدم التعاقد مع مقاولين من الباطن فجميعنا يعرف ايضاً السلبيات التى تنتج من وراء ذلك.
وهذا العمل يجب أن يأخذ على انه عمل وطنى بالدرجة الأولى وليس هدفه الربح بل هدفه هو المساهمة والمشاركة الحقيقية والجادة فى حل مشكلة أولادنا شباب مصر.
وماينطبق على شركات المقاولات ينطبق أيضاً على رجال الأعمال المصنعين لمواد البناء يجب عليهم أيضا تخفيض أسعارهم بنسبة مدروسة ومنطقية لكي تحقق الهدف الأسمى والأساسى لحل مشكلة إسكان الشباب حتى يخرج المشروع فى النهاية بسعر يتناسب مع دخل الشباب المتواضع ولايتسبب فى إرهاقهم مادياً حتى يتفرغوا لأعمالهم بذهن صافي من أجل المشاركة فى نهضة مصر وهذا هو الاستثمار المطلوب لشباب مصر.
كل هذا بهدف خلق وقفة وطنية موحده وقوية ومخلصة من القلب للمكاتب الاستشارية وشركات المقاولات ورجال الأعمال المصنعين لمواد البناء بالمساهمة فى النهوض بمستقبل شبابنا والذين هم رجال مصر المستقبل فقد جاء الوقت فى عهدنا الجديد الحالي والمبشر بكل الخير إن شاء الله لينسى كل رجل أعمال وكل مقتدر نفسه قليلا ليذكر مصر فقط حتى تنهض مصرنا الحبيبة من عسرتها على يد أبنائها من القطاع الخاص فلن تبنى مصر إلا بأبناء مصر وأدعو الله سبحانه وتعالى للاستجابة الفورية لهذا العمل الوطنى سريعاً وفوراً ولايتأخر عنه أحد حتى لاتتعاظم المشكلة ونغرق جميعاً لاقدر الله وساعتها لن ينفع الندم يا أبناء مصر.
(أبدء بنفسي للمشاركة فى أي استشارات هندسية للوصول الى تفاصيل ماقدم من مقترحات وكيفية تحقيقها وبدون مقابل)
 


إضافة تعليق

التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.



استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل
preload preload preload