محاور التنمية فى مصر
يناير03

altالمهندس شريف موصوف

Eng. Sherif Mawsouf

بقراءة الأحداث الجارية فى مصر نستطيع تحديد محاور التنمية الآن و مستقبلا فحسب تصور القيادة الحالية للدولة فنظرة الدولة لن تكون موجهة إلى مشروعات  لحل مشاكل موجودة فحسب و إنما هى تنمية شاملة للوطن فخريطة مصر ستتغير بالكامل العشرة سنوات القادمة فى حالة تنفيذ هذا المخطط الشامل.
وهذا واضح فى المشروعات الاستراتيجية التى طرحتها الدولة مثل:
• عمل تفريعة جديدة لقناة السويس و مقترح الانتهاء منها أغسطس 2015.
• مشروع محور قناة السويس والذى يقوم على تنمية ضفتى القناة.
• إعادة تخطيط الساحل الشمالى الغربى.
• إعداة تخطيط الحدود الإدارية لمحافظات مصر وإضافة ثلاثة محافظات جديدة بحيث تزاد مسطح كل محافظة إلى أضعاف مساحتها الحالية على حساب محافظات كانت تمثل احداها ثلث مساحة الوطن.
• المثلث الذهبى للتعدين فى جنوب مصر.
وغيرها من المشروعات التى تعلن عنها الحكومة من آن إلى آخر.
وإذا نظرنا إلى هذه المشروعات فنجد أنها مشروعات استراتيجية تنموية بمعنى أننا ليس بصدد إنشاء كوبرى أو طريق أو فندق أو محطة مياه فقط ولكن تطوير الوطن بمعناه الشامل.
فعلى سبيل المثال إعادة تخطيط الحدود الإدراية لمحافظات مصر، يجب أن يشمل إعداد مخطط إقليمى جديد لكل محافظة يليها إقتراح مخطط يحقق أقصى إستفادة من موقع و ثروات كل محافظة ثم البدء فى تنفيذ المشروعات التى تحقق هذا المخطط.
ذلك يستلزم ربط مدن المحافظة حسب الحدود الإدارية الجديدة و تعظيم الاستفادة من إمكانياتها فى منظومة متكاملة و لتحقيق ذلك بالتأكيد سيستتبعه العديد من المشروعات الكبرى.
أما على مستوى الدولة فيجب على الدولة خلق محافظات متكاملة و متنافسة فى نفس الوقت فمثلا المحافظات السياحية يجب أن تفكر فى ثرواتها التعدينية و الزراعية لتحقيق عائد لتنفيذ مخططها الشامل إما عن التنافسية فيجب التفكير فى كيفية استقطاب عدد أكبر من السياح سواء خارجيا أو داخليا.
مثال آخر للتكامل فى المحافظات الجديدة – محافظة وسط سيناء تقع على حدود مشروع محور قناة السويس فمن الممكن لهذه المحافظة أن تنشىء العديد من المعاهد الفنية و المتوسطة على مستوى متميز و ذلك لتدريب  العمالة المطلوية لتنفيذ مشروع محور قناة السويس و هذا هو الفكر المطلوب فى هذه الفترة.
هذه الرؤيا الجديدة يجب أن تغير من المفهوم النمطى السائد على مدار سنوات من مفهوم المشروع المحدد حسب الحاجة الحالية إلى مفهوم التنمية الشاملة و الفكر الغير نمطى لتنمية وتطوير بلدنا لنا و للأجيال القادمة.
 


إضافة تعليق

التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.



استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل
preload preload preload