خمسة وثلاثون عاماً من النجاح مركز الدراسات التخطيطية والمعمارية .. أول بيوت الخبرة
يناير31

كتب صبرى السيد 

إذا كان الوصول إلى مكانة مرموقة في سوق عريض وممتد كالسوق العقاري مسألة تستحق الإشادة، فإن الحفاظ على هذه المكانة وتعزيزها لهو أمر يستحق التخليد، هذه هي الرسالة التي فهمناها من احتفال مركز الدراسات التخطيطية والمعمارية بمرور ثلاثين عاماً على تأسيسه، فقد أسسه الأستاذ الدكتور عبد الباقي إبراهيم عام 1980 كمكتب استشاري متعدد التخصصات، ثم سرعان ما تحول هذا المكتب إلى بيت خبرة في الهندسة الاستشارية، ليكون أول وأعظم بيت خبرة في مجال الهندسة الاستشارية في العالم العربي، ويعمل في خطين متوازيين

الأول: في مجالات الخدمات الاستشارية المعمارية والتخطيطية والإنشائية والصحية والكهروميكانيكية، وتنسيق المواقع، ودراسات الجدوى، وما قبل الاستثمار، والتحكيم وفض المنازعات، وتقييم الأصول والتقييم البيئي للمشروعات المعمارية والعمرانية، والأعمال التكميلية، ومراجعة المشروعات، والإشراف على التنفيذ سواء في مصر أو بالدول العربية

 الثاني: في مجالات إعداد وتنظيم برامج الدورات التدريبية والبحوث والتأليف والنشر والدراسات المتخصصة وتتويجاً لهذا المسار الناجح أقام الأستاذ الدكتور محمد عبد الباقي محمد إبراهيم حفلا ً بهيجاً بمناسبة مرور 35 عاما على تأسيس المركز، وتم خلال الحفل الذي جمع كل العاملين في المركز الإشادة بالجهود المتواصلة من العاملين بالمركز والتي لولا جهودهم لما وصل المركز إلى هذه المكانة التي يتربع عليها الآن، فهم شركاء النجاح كما أطلق عليهم الأستاذ الدكتور محمد عبد الباقي، وهذا الحفل ليس إلا تكريماً أقل بكثير مما يستحقونه على ما قاموا به ليصل المركز إلى هذه اللحظة، ودعوة في الوقت نفسه لهؤلاء الشركاء بالاستمرار على هذا المنوال الذي بدونه لا يمكن الحفاظ على هذه المكانة وذلك النجاح

logo



إضافة تعليق

التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.



استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل
preload preload preload